تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

حبيب الصايغ، الشاعرُ "الناطقُ باسم نفسه"

سمعي
الكاتب والشاعر الإماراتي حبيب الصايغ-فيسبوك

نخصص حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" للشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أمين عام الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب عن عمر ناهز 64 عاماً.

إعلان

ولد باسمه الكامل حبيب يوسف عبد الله الصايغ في أبو ظبي عام 1955، وحصل على إجازة الفلسفة عام 1977 كما حصل على الماجستير في الترجمة عام 1998 من جامعة لندن.

حبيب الصايغ نشر قصائده ومقالاته في وقت مبكر في المجلات والصحف العربية وأصدر أول ديوان له عام 1980 تحت عنوان: "هنا بار بني عبس الدعوة عامة"  وهي قصيدة طويلة  تُعيد سيرة عنترة بن شداد وتقرأها من جديد "ليس من منظور البطل، ولكن من منظور الحرية الشخصية" كما قال في احدى حواراته. أصدر في العام الموالي "التصريح الأخير للناطق باسم نفسه" عام 1981 وبعدها نشر دواوينه

بشكل منتظم وأصدر أعماله الشعرية الكاملة في جزئيين عام 2012.

كتب الصايغ الشعر بالأشكال الشعرية الثلاثة: القصيدة العمودية وقصيدة التفعيلة وقصيدة النثر. وشكل شعره علامة فارقة في الشعر الإماراتي، إضافةً إلى كتاباته النثرية المتنوعة.

تبوأ الراحل عدة مناصب خلال حياته المهنية، حيث عمل رئيساً لتحرير مجلة «شؤون أدبية» التي تصدر عن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وشغل منصب مدير الإعلام الداخلي في وزارة الإعلام والثقافة عام 1977، ونائب رئيس تحرير صحيفة «الاتحاد» عام 1978، وأسس وترأس تحرير مجلة «أوراق» الثقافية الشاملة في الفترة ما بين 1982 و1995، ورئيس الهيئة الإدارية لمسرح أبو ظبي، ورئيس الهيئة الإدارية لبيت الشعر في أبوظبي.

وكل كتاب وأنتم بخير...

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.