تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

رحيل ميلودي الحمدوشي، "كولومبو" الرواية المغربية

سمعي
الكاتب والروائي المغربي ميلودي الحمدوشي-فيسبوك

نخصص حلقة هذا الأسبوع من "قرأنا لكم" للكاتب والروائي المغربي ميلودي الحمدوشي مؤسس الرواية البوليسية في المغرب رفقة صديقه عبدالاله الحمدوشي  وأحد روادها على مستوى العالم العربي الذي وافته المنية مؤخرا مخلفا وراءه عشر روايات ومجموعة قصصية.

إعلان


فرادة الحمدوشي تكمن في أنه ولج عالم الرواية البوليسية من خبرته الطويلة كمفتش شرطة لامع اشتهر بلقب "كولومبو" وهو اسم المفتش الأمريكي الشهير في المسلسل التلفزيوني الذي يحمل نفس الاسم ومثل دوره الممثل الشهير بيتر فالك. زاول الحمدوشي هذه المهنة في عدة مدن مغربية وخاض معارك ناجحة ضد عتاة المجرمين ورموز الفساد وحل ألغاز الكثير من الجرائم المعقدة التي بقي مرتكبوها سنينا وهم أحرار مطمئنين إلى أن انكب هو على ملفاتهم وحقق فيها من جديد. وبعد استقالته من سلك الشرطة انتقل الى التعليم العالي كأستاذ في القانون الجنائي وعلم الإجرام ثم تفرغ لاحقا للكتابة والتأليف.

بدأ ميلودي الحمدوشي تجربته في الكتابة عبر عمل مشترك مع صديقه عبد الإله الحمدوشي من خلال عمل روائي مشترك اعتُبر أول رواية بوليسية في المغرب. ورغم تشابه اسمهما العائلي فلا تربط بين الميلودي وعبدالإله الحمدوشي أي قرابة عائلية. الرواية كانت بعنوان "الحوت الأعمى" تحول لاحقا إلى فيلم تلفزيوني.  وبعد "الحوت الأعمى" صدر للكاتبين عمل مشترك آخر هو "القديسة جانجاه". ثم اختار كل منهما مواصلة مغامراته البوليسية بشكل فردي.

من روايات الحمدوشي "مخالب الموت" و"حلم جميل" و "ضحايا الفجر" و"أم طارق" و"حياة خاصة".  كما نشر مجموعة قصصية تحت عنوان "بيت الجن".
وكل كتاب وأنتم بخير

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.