تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

ماحي بنبين يكتب عن معاناة "الشيخات" في "شارع المغفرة"

سمعي
الكاتب المغربي ماحي بنبين
الكاتب المغربي ماحي بنبين © فيسبوك ( Lahsen Smaini)

نخصص حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" للكاتب المغربي ماحي بنبين الذي فاز مؤخرا بجائزة البحر الأبيض المتوسط للرواية عن روايته "شارع المغفرة" الصادرة عن دار "ستوك" للنشر . 

إعلان

في هذه الرواية المكتوبة بلغة شاعرية يحتفي بنبين بالمغنيات الشعبيات المغربيات اللواتي يُطلق عليهن في المغرب لقب "الشيخات"، وهي مفرد كلمة "شيخة" وتحيل الى مغنيات الطرب الشعبي التقليدي اللواتي كن يعانين في الماضي من التهميش والأحكام الأخلاقية السلبية. رغم أن هذا النوع من الغناء برز نجمه خلال الفترة الاستعمارية الفرنسية باعتباره غناء مقاومة مثل الشيخة الشهيرة خربوشة التي تحدت بشراسة قائدا متغطرسا وهجته في أغنية ذاع صيتها في مختلف أنحاء المغرب. 

وما يزال غناء هؤلاء الشيخات المعروف بفن العيطة متداولا بقوة في المغرب حتى الآن خاصة في الأوساط الريفية والشعبية وبرزت فيه أسماء "شيخات" كبيرات مثل فاطنة بنت الحسين والحاجة الحمداوية.

بطلة وساردة الرواية فتاة تدعى "حياة" وتنحدر من حي شعبي فقير في مدينة مراكش وهي مسقط رأس الكاتب نفسه. وبفضل صدفة غريبة تلتقي "حياة" بسيدة تدعى ماميتا تحن عليها وتتبناها وشيئا فشيئا تدربها على الغناء وتصقل موهبتها من أجل مساعدتها على الولوج الى عالم "الشيخات" والغناء الشعبي. ومن فتاة فقيرة تعاني من القهر والتسلط الذكوري في الوسطين العائلي والاجتماعي تتحول "حياة" الى "شيخة" مشهورة ونجمة غناء يُحتفى بأدائها في الصالونات والسهرات في مدينة الدار البيضاء. 

ومن خلال فضاء الشيخات يتناول بنبين عوالم النساء المقصيات اجتماعيا رغم أنهن ذات الوقت يتحملن مهمة التنفيس عن الرجال وتفريغ عقدهم المكبوتة في الليالي الحمراء حيث تحضر الخمور وينبعث اللاشعور الذكوري المقهور. وتتحول الشيخة الى صورة مركبة لتناقضات الرجل المغربي الذي يحتفي بها ويرغب فيها وفِينفس الوقت يحكم عليها بقيم أخلاقية ظالمة. 

عن هذه الرواية وبطلتها المستوحاة من شخصية حقيقي يقول بنبين في حوار إثر تتويجه بجائزة المتوسط: "تحكي "شارع المغفرة" قصة "حياة" وهي فنانة أعرفها جيدا وهي صديقة تزورنا في أحيان كثيرة في تحناوت بمراكش في دار الفنانين. ونحن لا ننظر إليها كشخص عادي بل كفنانة شأنها شأن المصور الفوتوغرافي أو الموسيقى أو الكاتب. الشيخات هو نسوة لا يحظين بالتقدير الذي يجب أن يحصلن عليه. وحاولت في هذه الرواية من خلال "حياة" إعادة الكرامة لهؤلاء النسوة اللواتي تجدهن في جميع المناسبات الاحتفالية الشعبية في المغرب ولكن الغالبية ينظرن اليهن كماجنات وليس كفنانات"

ماحي بنبين واحد من أهم الكُتّاب الفرنكفونيبن المغاربة ونشر عدة روايات بالفرنسية تمت ترجمة بعضها الى اللغة العربية مثل "مؤنس الملك" التي صدرت عام 2018 عن دار"هاشيت أنطوان" بلبنان والتي يحكي فيها جانبا من سيرة والده الفقيه بنبين الذي اشتهر بكونه مؤنس ومهرج الملك الراحل الحسن الثاني وكان معروفا بثقافته الواسعة وروح النكتة والظرف. ومن رواياته الأخرى "غفوة الخادم" و"ظل الشاعر " و"أكلة لحوم البشر" و" أرض الظل المحروق" و"نجوم سيدي مومن" التي حولها المخرج السينمائي المغربي نبيل عيوش الى فيلم بعنوان "يا خيل الله" وتتناول موضوع الارهاب والتطرف الديني من خلال واقعة التفجيرات الارهابية التي هزت مدينة الدارالبيضاء في 16 مايو 2003 وأسفرت عن سقوط العديد من الضحايا المغاربة والأجانب.

بنبين من مواليد مدينة مراكش عام 1959. درس في باريس وأقام لفترة في نيويورك قبل أن يعود الى الاستقرار في المغرب.

أيضا ماحي بنبين رسّام تشكيلي ونحات معروف في الساحة الفنية المغربية والعالمية وعرض لوحاته في المتاحف المغربية والعربية والدولية مثل متحف غوغينهام في نيويورك.

وكل كتاب وأنتم بخير...

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.