تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

جيل لابوج: السفر الأخير

سمعي
الكاتب الفرنسي الراحل جيل لابوج
الكاتب الفرنسي الراحل جيل لابوج © ويكيبيديا

نخصص حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" للكاتب والاعلامي الفرنسي المخضرم جيل لابوج الذي غادرنا مؤخرا بعد عمر مديد ناهز السابعة والتسعين عاما في المستشفى الأمريكي في باريس. 

إعلان

عاشق البرازيل كما دأب أصدقاءه على تسميته كان متعدد المواهب والاختصاصات هو الذي ثقف نفسه بنفسه بشكل عصامي من دون تعليم أو معاهد جامعية وإلى جانب ولع بالسفر والترحال الذي كان يأخذ من وقته الكثير كتب لابوج الرواية والشعر والسيرة والمقالة وكان صحافيا متألقا ومذيعا بارعا اقترن صوته لعدة عقود بإذاعة فرنسا الثقافية التي قدم فيها عدة برامج ثقافية شهيرة. وكان يطيب له أن يردد على مسامع أصدقاءه "إن الصحافة التي أمارسها منذ سنوات، أنقذتني من الأدب الرديء ومن الغرور".

ولد لابوج عام 1923 في دين بجنوب شرق فرنسا وأمضى طفولته في الجزائر التي كانت لا تزال تحت السيطرة الفرنسية. وفي عام 1948، صار صحافياً في صحيفة "الجزائر-الجمهورية". عاد إلى باريس وخالط كبار الكتاب والفنانين والصحافيين في حي سان جرمان الذي كان يعيش فترته الذهبية وفي عام 1951، وبمحض الصدفة أصبح صحافياً اقتصادياً في الصحيفة البرازيلية الواسعة الانتشار "او استادو دي ساو باولو" قبل أن يعود أدراجه إلى باريس وعوالمها الثقافية الساحرة آنذاك ليخوض ميدان الصحافة الثقافية مع صديقه الناشر والكاتب موريس نادو.   

في سن الأربعين، نشر روايته الأولى "جندي تائه" التي قوبلت بتجاهل تام غير أن ذلك لم ينل من عزيمته وواصل الكتابة ونشر أكثر من 25 كتابا تنوعت بين تناول الأحداث التاريخية والجغرافيا وصولاً إلى كتابه الأخير الصادر عام 2017 بعنوان "أطلس الجنات الضائعة". ونالت أعماله عدة جوائز أدبية.  ونشر في 2011 "قاموس عاشق" عن البرازيل، البلد الذي قال إنّه "أدهشه وفاجأه على الدوام، وأغضبه أحياناً، من دون أن يخذله البتة". ومن بين رواياته الشهيرة "القراصنة" عام 1969 و"معركة فاغرام" عام 1983 التي كادت تفوز بجائزة غونكور للرواية. 

كان لابوج مولعا بالسفر منذ شبابه خاصة في المناطق والبقاع المجهولة التي غالبا ما يتفاداها السياح. وشكل السفر زاده الأساسي في الكتابة سواء السفر بالمعنى الجغرافي أو السفر بالمعنى التاريخي. 

وكان جيل لابوج أحد مؤسسي "رحالة مدهشون" المهرجان الأدبي والسينمائي الشهير الذي ينظّم كل صيف في جزيرة سان مالو الفرنسية ويجمع في كل دورة من دوراته كتابا وفنانين من العالم أجمع حول موضوع السفر والترحال.  

وكل كتاب وأنتم بخير...

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.