تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

المخدرات: مملكة الموت الأبيض في العراق

سمعي
كوكايين
كوكايين © فليكر (Adam Swank)
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

تناولت الصحف والمواقع الإخبارية العربية  اليوم  05 تشرين الأول / أكتوبر 2020  العديد من المواضيع العربية و الدولية من بين ابرزها  الاتفاق  الاتفاق التاريخي  للسلام في السودان وموضوع عن تأثر العراق  بتجارة  المخدرات إضافة الى مقال حول الاجتماعات التي تحدث بين قادة الفصائل الفلسطينية من اجل المصالحة.

إعلان

خمس إشارات لاتفاق سلام السودان

يقول الشفيع خضر السعيد في صحيفة القدس العربي  إن مشوار البحث عن السلام الشامل في السودان ما زال طويلا ولم يصل بعد إلى نهاياته وغاياته المرجوة. فالاتفاق الموقع في مدينة جوبا في الثالث من الشهر الجاري بين الحكومة الانتقالية وقوى الكفاح المسلح والمجموعات المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية، لا يشمل الحركة الشعبية لتحرير السودان ولا حركة تحرير السودان، إضافة إلى أن عدة جهات، كالمجلس الأعلى لنظارات البجا في شرق السودان وحركة قوات أسود الوطن التي أعلنت عن نفسها مؤخرا في غرب كردفان، اعلنت رفضها لمجمل ما تم في جوبا من تفاوض وإتفاق. لكن رغما عن ذلك، ورغم أي ملاحظات ناقدة لنصوص وثيقة الإتفاق، ورغم أن درجة حماس وتفاعل الشارع السوداني مع الإتفاق كانت ضعيفة، أو لا ترقى إلى مستوى الحدث، ربما بسبب تفشي الإحباط والمعاناة الخانقة من جراء الوضع الاقتصادي المنهار والأداء الضعيف للحكومة الإنتقالية لدرجة إهتزاز الثقة حيالها وإنغلاق الأفق مرة أخرى أمام الطموحات والآمال، فإن إتفاق جوبا لسلام السودان يُعد نصرا وطنيا كبيرا ما دام سينهي الحرب الأهلية ويوقف التقتيل والدمار، ولو جزئيا، وما دام سيفتح الطريق، ولو جزئيا أيضا، لمواجهة حلقات الأزمة السودانية المزمنة، والتي ازدادت استفحالا في ظل النظام البائد.

مملكة الموت الأبيض في العراق

كتبت باهرة الشيخلي في صحيفة العرب اللندنية ان هناك دلائل تشير إلى تحول طريق الحرير القادم من شرق آسيا والمار عبر العراق إلى طريق للمتاجرة بالمخدرات والسلاح والآثار العراقية وتهريب النفط من قبل عصابات منظمة تخصصت في هذه الأعمال.

وتابعت الكاتبة ان حقوقيين واقتصاديين وخبراء صحة يتوقعون  أن الحكومة العراقية، إذا أرادت، فعلا، مواجهة مشكلة المخدرات المتفاقمة في البلاد، ستجد نفسها مضطرة إلى العودة إلى القوانين، التي كانت سائدة قبل الاحتلال للسيطرة عليها، وإلغاء قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 50 الذي أصدرته سنة 2017.

قبل احتلاله، كان العراق يفرض عقوبة الإعدام على متعاطي المخدرات وتجارها لكن الحكومة في العراق سنت في 2017 قانونا يمكن بمقتضاه أن يأمر القضاة بعلاج المتعاطين في مراكز التأهيل أو الحكم بسجنهم مدة تصل إلى ثلاث سنوات وأصبحت “صناعة المخدرات وتجارتها واسعتين في البلاد وبخاصة في الوسط والجنوب

واوضحت باهرة الشيخلي في صحيفة العرب اللندنية ان ملخص القول إن الإجراءات التي اتخذتها حكومة الكاظمي بمهاجمة أوكار صغار المتاجرين بالمخدرات، وفي منطقة واحدة صغيرة بوسط بغداد، من دون المساس بكبار المتاجرين، وهم في الغالب متنفذون في الدولة، لا تبشر بعلاج سريع لهذه المشكلة وسيظل تأثيرها كبيرا على الاقتصاد العراقي، والمستفيد هو إيران، التي تمول أذرعها من هذه التجارة القاتلة.

عن الاجتماع الثاني والبيان الثاني

نشرت صحيفة الدستور الأردنية  مقالا لعريب الرنتاوي افاد أن يكون إرجاء الاجتماع الثاني للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية قد نجم عن ازدحام أجندة الفصيلين الرئيسين وهيئاتهما القيادية بالمواعيد والاستحقاقات الضاغطة، لا أن يكون مرده «التسويف» والمماطلة، بانتظار استحقاقات جديدة، وتطورات ليست في الحسبان، ولا يوجد في أذهاننا ونحن نتناول هذه المسألة سوى استحقاق الثالث من نوفمبر المقبل.

وأضاف الكاتب ان تأجيل الاجتماع القيادي، بما يعنيه من تأجيل للمصالحة، والتباطؤ في تطوير خيار «المقاومة الشعبية»، وكلتا المسألتين تحظيان بإجماع وطني، شعبي وفصائلي، أمر يطرح سؤالاً حول «فاعلية» المؤسسة الفلسطينية، سلطة وفصائل، وقدرتها المرنة على التحرك بالسرعة المطلوبة، والأهم من هذا وذاك، هي قدرتها على تأطير شعبها واستعادة ثقته بها، وهو شرط مسبق لأية قيادة، فما بالك حين تكون القيادة والشعب، يرزحان تحت نير احتلال فاجر وحصار جائر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.