تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

ما الفرق بين فوز ترامب أو بايدن بالنسبة لدول الخليج؟

سمعي
ترامب خلال المناظرة الرئاسية الأولى مع بايدن
ترامب خلال المناظرة الرئاسية الأولى مع بايدن © رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

في الصحف العربية ترقب لنتائج الانتخابات الأميركية وتداعياتها على منطقة الشرق الأوسط.

إعلان

"لوريان-لوجور": تداعيات الانتخابات الأميركية على الخليج

 

ونبدأ قراءتنا للصحف العربية ب "لوريان-لوجور" الجريدة اللبنانية الناطقة بالغة الفرنسية التي خصصت المانشيت للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة تحت عنوان "ما الفرق بين فوز ترامب او بايدن بالنسبة لدول الخليج؟". وتقول "لوريان-لوجور" إن "اغلب المحللين يرون ان فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن قد يسمح لإيران بالتقاط أنفاسها ويتسبب بتبريد العلاقة بين واشنطن ودول الخليج العربي".

بايدن قد يضطر للرضوخ لضرورات الواقعية السياسية

 لكن "لوريان-لوجور" اضافت ان "بايدن قد يضطر للرضوخ لضرورات الواقعية السياسية، في حال فوزه، رغم تصريحاته القائلة بإعادة النظر بإلغاء الاتفاق النووي الإيراني وبمسألة بيع الأسلحة الأميركية للسعودية والامارات بشكل خاص". وقد اعتبرت كاتبة المقال "جولي كبي" ان "دول الخليج تحسبت لفوز بايدن وان هذا ما جعلها تسارع بالإعلان عن التطبيع مع إسرائيل وهو ما كرس موقعها كالشريك الأساس للولايات المتحدة وحليفها الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط".

تغيير في شكل وأسلوب التعامل مع إيران ولكن ليس في الجوهر

"اما بالنسبة لإيران فإن فوز المرشح الديمقراطي قد يؤدي الى تغيير في شكل وأسلوب التعاطي ولكن ليس في جوهره" وقد نقلت كاتبة المقال "سليمى مردم بيه" عن "روبرت مالي" مدير "انترناشيونال كريزيس غروب" ان "إدارة بايدن ستسعى للتخفيف من نفوذ طهران في العراق وسوريا ولبنان لكنها ستأخذ بعين الاعتبار، اكثر مما تفعل الإدارة الأميركية الحالية، الديناميات الخاصة بهذه الدول التي تستحيل تصفية النفوذ الإيراني فيها من دون زعزتها".

إيران بانتظار بايدن، والوهم إذا تبدد

وماذا في تعليقات الصحف العربية عن موضوع الانتخابات الأميركية؟ عثمان ميرغني اعتبر في مقاله في صحيفة الشرق الأوسط ان "كورونا وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية ستكون العامل الأهم والحاسم في الانتخابات، وهو أمر مقلق لحملة ترامب التي تسعي جاهدة الآن لمحاولة قلب الطاولة، وعاقدة الآمال على ما يعرف في أميركا بـ«مفاجأة أكتوبر (تشرين الأول)» الذي لم يتبق منه الكثير" كتب عثمان ميرغني في الشرق الأوسط. وفي مقال حمل عنوان "إيران بانتظار بايدن، والوهم إذا تبدد" اعتبر "علي الصراف" في صحيفة "العرب" انه هناك ما يبرر الاعتقاد بأن الرئيس ترامب، بارتجاليته، وتقلباته، ومزاجيته، يمكن أن يكون أكثر فائدة لإيران من منافسه" ويشير "علي الصراف" دوما في مقاله في صحيفة العرب الى ان واشنطن خرجت من الاتفاق النووي لأسباب. وإذا شاء جو بايدن أن يعود إليه، فإنه مُلزم بالنظر في الأسباب. ومنها ان إيران دفعت الميليشيات التي تتحكم فيها في العراق ولبنان واليمن وسوريا لتكون أداة تهديد مباشر للمصالح الأميركية.

لبنان، حرب العشائر

المواجهات بين العشائر المتناحرة في منطقة البقاع اللبنانية من المواضيع التي اثارت اهتمام الصحف العربية. بدءا من "العربي الجديد" التي خصصت غلافه ل "لبنان، حرب العشائر" وقد رأت العربي الجديد ان الظاهرة ليست جديدة، لكنها غير مسبوقة في حجمها، في ظل انهيار شامل لمقومات الدولة. بدورها "نداء الوطن" اللبنانية عنونت المانشيت السلاح المتفلّت يُرهب البقاع... مَن "يثأر" للشرعية؟ الاستشارات على "إجر ونص" بانتظار الحريري اليوم" النداء كتبت بالخط العريض "بعبدا ترمي كرة النار والإنهيار... والحريري لن يلدغ مجدداً. باريس تؤجل مؤتمر المساعدات إلى ت2.. ولبنان تحت الوصاية المالية الدولية أسبوع لتكليف غير مضمون وعون يحفز باريس".

أسبوع لتكليف غير مضمون

"أسبوع لتكليف غير مضمون وعون يحفز باريس" عنوان مانشيت "النهار" التي اعتبرت في مقال حمل توقيع "علي حماده" ان "حزب الله يحتاج هذه المرة اختيار رئيس مكلف تشكيل الحكومة الجديدة، بشروطه تحت شعار مواكبة مفاوضات ترسيم الحدود وإنْ تكن البلاد على شفير الانهيار التام خلال اقل من ثلاثة اشهر من الآن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.