تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

الصحف العربية شغلتها إشكاليات التطبيع

سمعي
وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني (على اليسار)، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، يرفعون الوثائق بعد مشاركتهم في توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل، في البيت الأبيض يوم 15 سبتمبر 2020
وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني (على اليسار)، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، يرفعون الوثائق بعد مشاركتهم في توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل، في البيت الأبيض يوم 15 سبتمبر 2020 AFP - SAUL LOEB
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

إشكاليات التطبيع مع إسرائيل لم تغب عن الصحف العربية التي نقرأ فيها عن تصريح جديد للرئيس السوري بشار الأسد عن التطبيع. وفي الصحف العربية أيضا مقالات عن الازمة اللبنانية.

إعلان

الحريري: البرنامج الإصلاحي شرطي للعودة لنوقف الانهيار

قراءتنا للصحف العربية نبدأها بإعلان القيادي اللبناني السني سعد الحريري عن ترشحه لرئاسة الحكومة قبل أسبوع من موعد بدء الاستشارات النيابية الملزمة.  "الحريري يبقّ البحصة" عنونت صحيفة القدس العربي "أنا مرشّح من دون جميلة أحد وإذا خُيّرت بحمل السلاح أترك السياسة". بدورها "النهار" كتبت بالخط العريض في صدر صفحتها الأولى "الحريري: البرنامج الإصلاحي شرطي للعودة لنوقف الانهيار" فيما جريدة اللواء عنونت المانشيت "الحريري يفتح الباب لترؤس الحكومة شرط التزام الأطراف بالمبادرة والإصلاحات". "الحريري "مرشّح حكماً": على "حزب الله" أن يضحّي!" عنوان غلاف "نداء الوطن". صحيفة "الاخبار" المقربة من حزب الله كتبت: "الحريري يرشح نفسه لرئاسة الحكومة: هل رفع الفيتو السعودي؟" اما "لوريان-لوجور" الناطقة بالفرنسية فقد اشارت الى ان الثنائي الشيعي، حزب الله-أمل لا يعارض عودة الحريري الى السراي الحكومي والى ان العائق الأساسي هو معارضة "التيار الوطني الحر" ورئيسه "جبران باسيل" الذي هو أحد مكونات الغالبية النيابية، لتكليف الحريري بتأليف الحكومة.

الاخبار: العدو يفخّخ مفاوضات الترسيم

ودوما فيما خص لبنان وترسيم الحدود البحرية هذه المرة، اعتبرت "الاخبار" ان "العدو يفخّخ مفاوضات الترسيم" اما ما عنته الاخبار بالتفخيخ "رفع العدو" كتبت الصحيفة المقربة من حزب الله، "من مستوى وفده إلى المستوى السياسي الصريح، ومن «الوزن الثقيل»، بإدخال المستشار السياسي لرئيس حكومته بنيامين نتنياهو في الوفد، إلى جانب مسؤول المنظومة السياسية في وزارة الخارجية الإسرائيلية. الاخبار وضعت أيضا تحت خانة التفخيخ طلب واشنطن، صورة «تذكارية» لجلسة التفاوض الأولى «تجمع كل الأطراف» ما رأت فيه الاخبار إجراءات خطيرة، شكلاً ومضموناً، تستوجب موقفاً لبنانياً رافضاً تقول الصحيفة التي زادت قائلة ان أيّ تهاون في هذا المجال يُعدّ تواطؤاً.

الشرق الأوسط: غضب "بندر" ام غضب السعوديين؟

اخبار التطبيع طغت على الصحافة الخليجية على ضوء حديث الامير "بندر بن سلطان" رئيس المخابرات السعودية السابق الى قناة "العربية". "غضب «بندر» أم غضب السعوديين؟" عنوان مقال نقرأه في صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية وفيه ان "الحلقات التي ظهر بها الأمير بندر على قناة «العربية»، كشف خلالها كواليس المواقف التاريخية المعيبة للقيادات الفلسطينية، كانت وافية كافية" يقول كاتب المقال، "سلمان الدوسري" ل "اختصار عقود من الجحود والنكران وعدم الوفاء، ولمن؟ لأكثر الدول خدمة للقضية الفلسطينية. وقد خلص سلمان الدوسري الى انه آن الأوان لأن يوجه أحد البوصلة للمكان الصحيح، ليس انتقاماً من أحد، ولا هجوماً على أحد، وإنما تصحيحاً لمغالطات استمرت عقوداً. وفي السياق ذاته عنونت صحيفة العرب النانشيت تعرية" بندر بن سلطان لياسر عرفات تفكّ قيود السعودية فلسطينيا. تحرير المبادرة السعودية من عقدة الولاء لفلسطين واتخاذ قرارات مرتبطة بمصالح المملكة الوطنية. القدس العربي بالمقابل خصصت المانشيت لرد صائب عريقات وقد عنونت: صائب عريقات في ردّ على بندر بن سلطان: من يرد التطبيع فليفعل دون الإساءة لنضال الشعب الفلسطيني.

العرب: الأسد يشرع في إزالة الحواجز النفسية أمام التطبيع

وفي سياق آخر خصصت العب والشرق الأوسط مقالا لإبداء الرئيس السوري "استعداداً للتطبيع مع إسرائيل «في حال استعادت دمشق الحقوق» كما عنونت الشرق الأوسط في حين ان صحيفة "العرب" كتبت بالخط العريض "الأسد يشرع في إزالة الحواجز النفسية أمام التطبيع مع إسرائيل، دمشق تسقط من اعتبارها شرط حل القضية الفلسطينية للسلام مع تل أبيب. وقد اعتبرت صحيفة العرب ان "تصريحات الأسد الأخيرة في مقابلة له مع وكالة “سبوتنيك” الروسية تعزز وجود بوادر تحول في السياسة الخارجية السورية تجاه إسرائيل، وهو ما بدا واضحا أيضا في تجنبه استخدام مصطلحات ومفردات من قبيل “الكيان”. كما اشارت صحيفة العرب

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.