تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

لبنان بين حرائق الغابات والحرائق السياسية

سمعي
الحرائق في لبنان مساء الجمعة 09/10/2020
الحرائق في لبنان مساء الجمعة 09/10/2020 © رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
4 دقائق

في صحف اليوم مقالات عن الازمة اللبنانية والحرائق والروائية غادة السمان تطالب بتعليم الأطفال السوريين في مخيمات اللاجئين لغتهم الام.

إعلان

في سوريا مئات الحرائق

حرائق سورية وانفجار جديد في بيروت، ما جعل "القدس العربي" تعنون: "سوريا: مئات الحرائق تحاصر 3 محافظات وتهدد غابات الساحل... واتهامات لسماسرة بافتعالها" وتشير الصحيفة الى ان الحرائق "التهمت مساحات واسعة وامتدت من شمال لبنان إلى فلسطين المحتلة... وتسببت بنزوح الآلاف".

ميني 4 آب في الطريق الجديدة

"جهنم الحرائق تحاصر اللبنانيين" عنونت صحيفة "النهار" التي اشارت الى ان "الحرائق انتشرت مع الرياح الساخنة في كل المناطق الحرجية والشجرية، تاركة خلفها خسائر لا تعوض، ومساحات سوداء بلون مستقبل مجهول". صحيفة الجمهورية عنونت "مأساة تلو الأخرى". بدورها صحيفة نداء الوطن تحدثت عن "ميني 4 آب في الطريق الجديدة... 4 قتلى وجرحى في انفجار خزّان مازوت وتوقيف صاحب المستودع".

عودة الحريري دونها عقبات

من حريق الغابات الى حريق السياسة: "مظلة دولية مهدت لاستعداد الحريري. و«الثنائي» يرحب مع "لائحة التزامات" عنونت صحيفة اللواء. بدورها "النهار" كتبت في المانشيت: "مواقف الافرقاء من الحريري قبل خميس الاستشارات. شيا لـ"النهار": متحمسون لاتفاق مفاوضات الترسيم". "نداء الوطن" عنونت الغلاف: لبنان يتحضّر لمفاوضة إسرائيل: التصوير ممنوع! الحريري "راجع" بدعم فرنسي واستياءٌ قواتي من "كسر الجرّة". صحيفة الاخبار المقربة من حزب الله كتبت "عقبات بالجملة أمام الحريري: باسيل يريد التوافق على برنامج الحكــومة".

"العرب": الحريري يرفض رئاسة الحكومة

صحيفة العرب اللندنية كتبت في المانشيت: "الحريري يرفض رئاسة الحكومة بعد ربط قبوله بشرط تعجيزيحزب الله وحركة أمل أقاما متاريس ويصعب عليهما التراجع عنها". قد اعتبرت صحيفة "العرب" أن ّالأمل الذي خلقه سعد الحريري لا يمكن ترجمته على أرض الواقع في ظلّ طبقة سياسية يتحكّم بها حزب الله الرافض كلّيا للمبادرة الفرنسية وأي استعانة بصندوق النقد الدولي. وكان لافتا" تقول "العرب"، "تأكيد الحريري عدّة مرّات أن المبادرة الفرنسية هي “الفرصة الوحيدة” المتوافرة أمام لبنان".

غادة السمان تدعو لتعليم اللاجئين السوريين لغتهم الأم

وفي صحف اليوم دعوة لتعليم الأطفال السوريين في مخيمات اللجوء لغتهم الام. الدعوة أطلقتها الكاتبة والروائية غادة السمان في صحيفة "القدس العربي"، التي عبّرت عن المها من أن "جيلا كاملا من الأطفال السوريين المهاجرين مع عائلاتهم إلى تركيا وسواها لا يجيدون العربية. العربية لغتنا، وعالمنا العربي المضطرب هو عالمنا، ومن واجبنا نحو أنفسنا قبل الوطن تعليم أولادنا اللغة العربية" كتبت "غادة السمان" وقد رأت ان الحل في "وجود أساتذة يتبرعون بذلك مجانا لأبناء السوريين في الغربة، وهو عمل نبيل يستحقون عليه وساما من القلب العربي" بحسب "غادة السمان" التي لا نستطيع الا ان نوافقها الرأي، أليس كذلك؟ 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.