تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف العربية

مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل ولكن لأي لبنان تُرسم الحدود؟

سمعي
قرب نقطة حدودية بين إسرائيل ولبنان
قرب نقطة حدودية بين إسرائيل ولبنان © رويترز
إعداد : أمل بيروك
4 دقائق

من بين أبرز الملفات التي تناولتها الصحف العربية اليوم الملف اللبناني والمفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل إضافة الى الملف الليبي والانتخابات الرئاسية الأمريكية

إعلان

نقرأ في صحيفة النهار اللبنانية ان إسرائيل أقبلت على مفاوضاتِ ترسيمِ الحدودِ مع لبنان أمس، وفي ذِهنِها أنّها تُفاوضُ حزبَ الله وليس الدولةَ اللبنانيّةَ وتأملُ أن يُسفِر عن هذه الخُطوةِ لاحقًا اتّفاقُ سلام. وتَوجَّهت الدولةُ اللبنانيّةُ إليها وفي اعتقادِها أنَّها تُفاوضُ إسرائيلَ من أجلِ التنقيبِ عن آبارِ النَفطِ والغازِ وليس للوصولِ إلى مشروعِ سلامٍ مستقبليٍّ.

وتضيف الصحيفة أن تَراجعُ الدولةِ، اليوم، عن تسميّةِ ديبلوماسيِّين في الوفد، أكدَّ اقتناعَ إسرائيل بتأثيرِ حزبِ الله وزادَ شَكَّها في استقلاليّةِ قرارِ دولةِ لبنان. مؤسِفٌ أن يُزايدَ الثنائيُّ الشيعيُّ على رئيسِ الجمهوريّةِ وقائدِ الجيش كأنّه يُبلّغُ إسرائيل وغيرَها أنه هو "الرابطُ والناهي".

عرّابو مفاوضاتِ اليومَ مع إسرائيل رَفضوا اتفاقَ 17 أيّار سنةَ 1983 لأسبابٍ لا علاقةَ لها بمصلحةِ لبنان، إنّما بسوريا والاتّحادِ السوفياتيّ وإيران.والّذين يُزايدون اليومَ على ميشال عون هم أنفسُهم زايدوا على أمين الجميل في الثمانينات.

في صحيفة العرب اللندنية :انزعاج روسي من السيطرة الأميركية على مسار التسوية في ليبيا

برز في الآونة الأخيرة شبه توافق غربي على استبعاد روسيا وتركيا من الأزمة بعد أن هيمنتا على ليبيا وسط مخاوف أوروبية من “سورنة” البلاد.

وتسود مخاوف من اندلاع المواجهات بين الجيش الليبي وميليشيات حكومة الوفاق، ما من شأنه تقويض الجهود الهادفة إلى وقف دائم للقتال وتشكيل حكومة وحدة وطنية. وتتزايد حدة هذه المخاوف بعد أن دعت وزارة الدفاع التابعة لـ”حكومة الوفاق” ميليشياتها إلى التأهب تحسبا لهجوم قد يشنه الجيش على ثلاث مدن غرب البلاد.

السقوط المدوي للرئيس ترامب

كتب وائل سواح في العربي الجديد على مدى السنوات الأربع الماضية، أظهرت إدارة ترامب، بالفعل، رغبة أكيدة في سلوك مسلك استبدادي، فقرّب ترامب المتملّقين، وأبعد الرجال والنساء المستقلّين. ولكن من المهم أيضاً أن نعرف أن الرجل يفتقر إلى العناصر التي تجعل الدكتاتور دكتاتوراً، فعلى عكس معظم رجال العالم الأقوياء الذين يُفترض أن يكونوا أقرانه، يفتقر ترامب إلى القوة في وسائل الإعلام: فخارج ساعات الذروة بالنسبة لفوكس، يواجه الرئيس صحافةً معادية بلا كلل، وازدهرت منافذها الرئيسية طوال فترة رئاسته. ومن الواضح أن قيادته العسكرية لا تكنّ له كبير احترام. وعلى الرغم من مغازلة مارك زوكربيرغ، فمن المرجّح أن يقوم وادي السيليكون بمراقبته، بدلاً من دعمه في أزمة دستورية.

ومع ذلك، بعد ثلاثة أسابيع ستظهر نتائج الانتخابات، وسنصل إلى نهاية التكهنات حول ما سيفعله دونالد ترامب إذا واجه هزيمة سياسية، فهل سيترك السلطة مثل أي رئيسٍ عاديٍّ محترم، أم سيحاول وضع العصي في الدواليب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.