تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ترامب صديق إسرائيل دفن مهمة الوسيط النزيه نهائيا

سمعي
دونالد ترامب
دونالد ترامب /أرشيف

في الصحف الفرنسية الصادرة يوم الجمعة 12 يوليو 2019 جدل كبير حول الموت الرحيم. المسألة تصدرت الجرائد كلها بعد وفاة الفرنسي "فانسان لامبير" القابع في غيبوبة، إثر فصله بأمر قضائي، عن أجهزة الانعاش.  لكن ذلك لم يغيب القضايا المتعلقة بالشرق الأوسط وشمال افريقيا: من الانسحاب الجزئي للقوات الإماراتية من اليمن، الى ليبيا وحرج باريس من وجود أسلحة فرنسية فيها، عدا عن كيفية تعامل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع القضية الفلسطينية. 

إعلان

ترامب قام بتصفية ودفن مهمة الوسيط النزيه نهائيا

النزاع الفلسطيني الإسرائيلي موضوع عامود الكاتب والصحفي "آلان فراشون" في صحيفة "لوموند". مقاله حمل عنوان "ترامب، إسرائيل، الفلسطينيون والتوراة" وفيه ان "الرئيس الأميركي قام بتصفية ودفن مهمة الوسيط النزيه نهائيا وبكل وقاحة" كتب "فراشون" وقد لفت الى ان "الولايات المتحدة باتت تؤيد ضم الضفة الغربية وفقا لتطلعات الانجيلين الذي يشكلون ما بين 20 و25 بالمئة من قاعدة ترامب الانتخابية" تابع "فراشون" الذي خلص الى ان "سياسة صديق اسرائيل" كما اسماه، "ستجبر الدولة العبرية على إقامة دولة ثنائية الجنسية او على فرض نظام الفصل العنصري على الفلسطينيين". 

عن أسباب خفض عديد القوات الإماراتية 

الصحف الفرنسية افردت حيزا لقرار الإمارات خفض عديد قواته ارتباطها بشمال اليمن سببه الخوف من الظهور بمظهر المسؤول عن الازمة الإنسانية فيه" اما "ليبراسيون" فقد اشارت الى ان "لا حل للنزاع في اليمن" وقالت نقلا عن الباحث "فرانسوا فريزون-روش" ان السبب هو "التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران الذي جعل من اليمن مسرحا للنزاع بين طهران وحلفاء اميركا العرب" كما قال "فريزون-روش" الذي اعتبر ان "إيران استفادت من عدم الخبرة ولي العهد السعودي لتحقيق اقصى الأرباح في اليمن مقابل استثمار بالحد الأدنى". "لوفيغارو" بدورها خصصت مقالا ل "تصاعد التوتر مجددا في الخليج ولسعي الولايات المتحدة لتشكيل تحالف عسكري لحماية مضيق هرمز" كما قالت. 

الموصل بعد سنتين من القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" 

ونقرأ اليوم في "لاكروا" تحقيقا عن مدينة الموصل، بعد مضي سنتين على القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية". "لاكروا" اشارت في تحقيقها الى "عودة الحياة الى شرق المدينة فيما غربها حيث جرت معظم المعارك، ما زال مدمرا" وقد لفتت الصحيفة الى تقرير رسمي يتهم سلطات الموصل باختلاس ستة وأربعين مليون دولار من الأموال المخصصة لإعادة البناء. "لاكروا" نقلت عن أحد المواطنين ان "الحكومة لا تعترف بمسؤوليتها وبمسؤولية جزء من الشعب العراقي عن صعود التطرف في العراق"، وقد توقع هذا المواطن "إعادة انتاج شروط ولادة تنظيم الدولة الإسلامية مجددا، إذا لم تجري الحكومة إعادة نظر في سياستها". 

تجدد مخاطر الإرهاب على فرنسا 

وفي صحف اليوم أيضا حديث المدعي العام المختص بشؤون الإرهاب في فرنسا، "جان-فرانسوا ريكار" الى "لوباريزيان" عن "تجدد مخاطر الإرهاب على فرنسا" فيما "لوفيغارو" نشرت مقالا عن "محاولة تصفية أحد مترجمي الجيش الفرنسي في أفغانستان من قبل طالبان، في وقت تستمر فيه باريس بمنع تأشيرة الدخول إليها عنه." 

جدل كبير حول الموت الرحيم في فرنسا

وفيما خص الشأن الفرنسي الداخلي، تقاسم موضوعان المانشيت في الصحف الفرنسية: أولا وزير البيئة "فرنسوا دو روجي"، الذي "حافظ على رأسه" تقول الصحف بعد نداءات طالبته بالاستقالة بعد الكشف عن تنظيمه مآدب عشاء خاصة حين كان رئيسا للبرلمان. الموضوع الثاني هو موضوع الجدل الكبير حول الموت الرحيم، إثر وفاة "فانسان لامبير" وهو فرنسي مصاب بشلل رباعي واقع في الغيبوبة منذ عشرة أعوام توفي البارحة بعد ان فصل عن أجهزة الاعاشة، بأمر قضائي. ومن أبرز منتقدي وقف العلاج الروائي الشهير ميشال ويلبيك في مقال نشرته صحيفة "لوموند".  

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.