تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الأكراد السوريون مستعدون لمحاكمة الجهاديين الفرنسيين

سمعي
قوات سوريا الديمقراطية
أرشيف

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم 17 تموز /يوليو 2017 مستقبل مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من الجنسية الفرنسية المعتقلين في منطقة الاكراد بسوريا، وموضوع عن التحديات التي تواجهها سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الهجرة داخل الولايات المتحدة كما نشرت الصحف الفرنسية مقالا عن التوتر بين تركيا والاتحاد الأوروبي حول قبرص.

إعلان

الأكراد السوريون مستعدون لمحاكمة الجهاديين الفرنسيين

صحيفة لوفيغارو أفادت ان قادة منطقة روجا فا في شمال شرق سوريا، أعلنوا انهم على استعداد لتولي مسؤولية محاكمة المقاتلين الأجانب المعتقلين لديهم ومقاضاتهم لكن مقابل حصولهم على المساعدة القانونية والمالية.

وأضافت الصحيفة انه تم افتتاح أول مؤتمر حول الإرهاب بمنطقة الحسكة جمع مئة ممثل وخبير دولي وشارك فيه من فرنسا مدير مركز التحاليل حول الإرهاب "جان شارل بريسارد ".

ويأتي انعقاد هذا المؤتمر تقول "لوفيغارو" في وقت تشهد فيه منطقة  "رو جافا" في شمال شرق سوريا تدهورا في الوضع الأمني وهي منطقة يحتجز في سجونها الجهاديين الفرنسيين.

ونقلت اليومية الفرنسية عن "جان شارل بريسارد" قوله انه من المهم بالنسبة لباريس ان تساعد السلطات الكردية السورية المحلية في التحقيقات التي تقوم بها مع الجهاديين الفرنسيين.

وأوضح قاضيان من القامشلي خلال المؤتمر أن لديهما الكثير من الأدلة المتعلقة بالجهاديين السوريين لكن يظل هناك غموض كبير بخصوص الجهاديين الأجانب ولاسيما الفرنسيين.

قبرص .. النبرة ترتفع بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

نشرت صحيفة "لاكروا" مقالا تحدثت من خلاله عن الصراع التركي الأوروبي حول قبرص   حيث أوضحت الصحيفة ان المنطقة الاقتصادية الخالصة حول قبرص باتت إحدى العقبات الرئيسية بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

 فمطالبة الأتراك بالمساواة في تقاسم الموارد الطبيعية للجزيرة مرتبط بسيطرتهم على الجزء الشمالي من قبرص عام 1974 في حين لا تعترف بروكسل بسيادتهم على هذا الجزء من الجزيرة.

وبالتالي تقول الصحيفة يعتبر الاتحاد الأوروبي تدخل السفن التركية في المنطقة بمثابة هجوم على أمن إحدى الدول الأعضاء في الاتحاد لا سيما ان منذ اكتشاف حقول الغاز الكبيرة في الشمال الشرقي من السواحل القبرصية في السنوات الأخيرة عاد التوتر المنطقة   فالجميع أصبح يريد الاستفادة من هذه الثروة الثمينة.

ونقلت صحيفة "لاكروا" عن المحلل السياسي الفرنسي "جيل بيرتراند" أن الاتحاد الأوروبي يدافع أساسًا عن مصالح شركتين كبيرتين في أوروبا وهي الفرنسية توتال وإيني الإيطالية المتواجدتين في المنطقة".

وأضاف المحلل الفرنسي ان في الداخل التركي يقوم الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان" من خلال مناورته السياسية ان تفيده   في خلق إحساس بالظلم لدى الاتراك حيال العقوبات الأوروبية على بلادهم. وهذا ما يتماشى مع خطاب "أردوغان" حيث سيسمح له بتعبئة ناخبيه في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة في تركيا.

ترامب وسياسة العراك الدائم

أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم هكذا وصفت افتتاحية "لومند" سياسة ترامب داخل الولايات المتحدة حيث باتت هذه الوسيلة تكتيك "دونالد ترامب" من اجل تمرير أهدافه السياسية والذهاب الى أبعد من ذلك.

فالمسالة الراهنة في البلاد هي قضية معاملة المرشحين للهجرة وطالبي اللجوء فدونالد ترامب إنتخب على أساس وعوده الانتخابية الداعية الى الحد من الهجرة غير الشرعية الى الولايات المتحدة.

وأوضحت افتتاحية "لومند"   ان بداية ولاية ترامب   الرئاسية واجهتها عقبات قانونية وقضائية وسياسية ودبلوماسية حيث يحاول الرئيس الأمريكي حاليا التغلب عليها بكل الوسائل لكنه تراجع عن الكثير من قرارته على غرار قراره بفصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن اوليائهم.

وأفادت اليومية الفرنسية ان مشكلة الهجرة غير الشرعية هي تحدي كل الدول المتقدمة   بما فيها الدول الأوروبية ومن حق هذه الدول أيضا ان تنظم تلك الهجرة لكن ليس في مناخ من العنف وكره الأجانب ومهاجمة أسس مبادئ الحق في اللجوء لان ذلك سيكون حتما مسيئا بسمعة هذه الدول.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن