تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين في ظل العقوبات الجديدة

سمعي
علما الولايات المتحدة الأمريكية والصين/
علما الولايات المتحدة الأمريكية والصين/ رويترز

نتوقف في جولتنا في الصحف الفرنسية عند تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين في ظل العقوبات الجديدة التي أعلنها ترامب. كما اهتمت الصحف الفرنسية بخسارة بوريس جونسون في اول اختبار انتخابي. وفي الجزائر، قطاع السيارات يمرّ بفترة حرجة.

إعلان

"الحرب التجارية: ترامب يُحدث زلزالا" عنونت "لوفيغارو" مشيرة الى أنّ أسواق الأسهم في أوروبا وآسيا انهارت بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن رسوم جمركية تطال كل الواردات من الصين بقيمية 300 مليار دولار، وذلك اعتبارا من الأول من سبتمبر المقبل.

اعلان ترامب -تضيف اليومية الفرنسية-كانت له تداعيات قوية أيضا في مجال الطاقة، حيث تراجع برميل النفط بنسبة 8 بالمئة في نيويورك.

واعتبرت "لوفيغارو" ان "هجوم" ترامب ضد "الشريك الصيني" ليس الأول من نوعه، ولكن الرئيس الأمريكي أحدث مفاجأة يوم الخميس عندما أعلن في سلسلة تغريدات ان ادارته ستفرض رسومات جمركية بنسبة 10 بالمئة على 300 مليار دولار من الواردات الصينية، مهددا برفع الرسوم الجمركية من جديد على المنتجات الصينية ما لم تقبل بيكين بالمطالب الامريكية.

بوريس جونسون يخسر في أول اختبار انتخابي

تابعت هذا الموضوع صحيفة "ليبراسيون"، مشيرة الى ان رئيس الوزراء البريطاني الجديد وبعد أسبوع فقط من وصوله رئاسة الحكومة، مُني بأول نكسة انتخابية يوم الخميس، مع هزيمة حزبه في انتخابات فرعية أدت الى حصر الغالبية البرلمانية الصغيرة لجونسون بصوت واحد فقط، وهو امر-كما تلاحظ الصحيفة-سيعقّد خطة رئيس الوزراء المحافظ لخروج بلاده من الاتحاد الأوروبي.

هذه الانتخابات التشريعية جرت-كما تشير "ليبراسيون"-في دائرة بريكون ورادنورشاير بمنطقة ويلز، حيث هزمت جين دود الليبرالية الديمقراطية والمؤيدة لأوروبا، المحافظ كريس ديفيز، الذي عاقبه الناخبون لإدانته بإعلانات مغلوطة حول النفقات.

ورأت اليومية الفرنسية أنّ هذه الأغلبية الصغيرة، تقلل من هامش المناورة في البرلمان بالنسبة لرئيس الوزراء البريطاني الجديد، خاصة وان العديد من نواب حزبه المحافظين معارضون له بشدة.

بدورها صحيفة "لوفيغارو" اعتبرت ان فوز المرشحة المؤيدة لأوروبا في منطقة وليز، يضع رئيس الوزراء البريطاني المؤيد لبريكست ومؤيديه المحافظين في موقف صعب في البرلمان.

في الجزائر قطاع السيارات يمرّ بمرحلة صعبة

 تحت هذا العنوان عالجت مراسلة صحيفة "لومند" زهرة شناوي واقع قطاع السيارات الجديدة الذي يُعاني من ازمة، وتثير الاعتقالات في صفوف رجال الاعمال والوزراء السابقين الجزائريين، تساؤلات حول مستقبل هذا القطاع. 

 وتشهد سوق السيارات في الجزائر أزمة بداية من شهر أوت الجاري كما تنقل مراسلة "لومند"، بعد استنفاذ أصحاب مصانع التركيب للحصص الخاصة بسنة 2019، والتي حددتها وزارة الصناعة والمناجم، في وقت يقبع أرباب هذه المصانع في السجن قيد التحقيق.

 وشملت موجة الاعتقالات رجل الأعمال النافذ حسان عرباوي، مدير عام "غلوبال غروب"، الذي وضع، في أواخر يوليو تموز، رهن الحبس المؤقت على خلفية قضية فساد، ليصبح بذلك ثالث شخصية فاعلة في قطاع السيارات الجزائري يتم توقيفها مند بدء حملة محاربة الفساد في البلاد، بعد محي الدين طحكوت ومراد عولمي.  
ويلاحق هؤلاء-كما تتابع "لومند" بتهم "تبييض أموال واختلاس أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة ومنح امتيازات".
كما تم الاستماع لمسؤولين كبار في هذه القضية، بالأخص رئيس الوزراء السابق، أحمد أويحيى، الذي وُضع ايضا رهن الحبس المؤقت في 12 يونيو.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.