تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

احمد قايد صالح قائد الجيش الجزائري ينظم السياسة على وقع أوركسترا النور والظلام في الجزائر

سمعي
قائد الجيش الجزائري احمد قايد صالح
رويترز

من أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم 10 اغسطس/آب 2019 بوادر ازمة سياسية في إيطاليا والاتفاق الأمريكي التركي حول انشاء منطقة امنة في سوريا إضافة الى تطورات المشهد السياسي الجزائري في ظل استمرار الحراك الشعبي.

إعلان

واشنطن وأنقرة تؤجلان الخلاف حول إنشاء منطقة آمنة في سوريا

صحيفة "لومند" أفادت ان بعد نشر تركيا للآلاف الجنود ومئات الدبابات على حدودها مع سورية استطاعت انقرة الحصول من واشنطن على الاعتراف "بمصالحها الأمنية" في سوريا حيث سيجنب الاتفاق بين البلدين احتمال حدوث أزمة في المنطقة.

نقلت "لومند" عن قائد قوات سوريا الديمقراطية وهو تحالف من المقاتلين العرب والأكراد الذين تعتمد عليهم واشنطن في حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا قوله إنه لم يعارض مشروع المنطقة الامنة مع تركيا شريطة أن يجلب الاتفاق السلام والاستقرار الى المنطقة.

واشنطن من جهتها تقول صحيفة "لومند" شددت على انسجام موقفها مع موقف أنقرة وأن المنطقة الامنة ستصبح في نهاية المطاف "ممراً للسلام" حيث ستسمح للاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا بأن يستقروا في المنطقة وهذا ما أكدته وزارة الدفاع التركية انها ستتخذ جميع التدابير حتى يتمكن اللاجئون السوريون من العودة إلى بلادهم".

إمكانية مغادرة الأميركيين لأفغانستان في نهاية عام 2020

يومية "لومند" تحدثت في مقال اخر عن مفاوضات السلام بين واشنطن وحركة طالبان الأفغانية التي تستضيفها الدوحة عاصمة قطر.

أوضحت اليومية الفرنسية ان هناك مسألة حساسة تبقى مطروحة لا تزال دون حل على غرار مستقبل   القواعد العسكرية الأمريكية الواسعة التي بنيت في أفغانستان   والمعدات الحربية التي سيتركها الجيش الأمريكي في البلاد.

وأضافت "لومند" ان العقبة الأخرى التي تحول دون إبرام اتفاق سلام بين واشنطن وحركة طالبان الأفغانية بسرعة هي الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقرر إجراؤها في نهاية شهر سبتمبر / أيلول المقبل   فبحسب مصادر اليومية الفرنسية فإن اللعبة التكتيكية للمفاوض الأمريكي "خليل زاد" هي الانتهاء من هذه المفاوضات مع حركة طالبان قبل تاريخ الانتخابات كما ان هناك احتمال لتأجيل هذا الحدث الانتخابي في أفغانستان وتحضير حركة طالبان للاندماج في اللعبة السياسية الأفغانية والدخول في الانتخابات.

احمد قايد صالح قائد الجيش الجزائري ينظم السياسة على وقع أوركسترا النور والظلام في الجزائر

صحيفة "لوبينيون" اعتبرت "احمد قايد صالح" قائد الأركان في الجيش الجزائري الرجل القوي والحقيقي في المرحلة الانتقالية التي تشهدها الجزائر.

أضافت الصحيفة ان الحراك الشعبي المستمر منذ 06 أشهر الذي أسفر عن تنحي الرئيس "السابق عبد العزيز بوتفليقة "وتأجيل الانتخابات الرئاسية لم يصل بعد الى تحقيق مطالب المتظاهرين بوضع مخطط شفاف للعملية الديمقراطية تحت مسؤولية حكومة جديدة حيث لم تلقى هذه المطالب الرد المقنع من قبل السلطة بالرغم من تفاءل "رئيس الدولة عبد القادر بن صالح" بالوصول الى حل سياسي للازمة وقام بإنشاء في شهر جويلية / تموز الماضي لجنة تضم شخصيات ستشرف على الحوار الوطني وتنظيم الانتخابات الرئاسية القادمة.

إيطاليا تغرق في الأزمة السياسية

صحيفة "لوفيغارو" أفادت ان بوادر خلافات بين الأحزاب السياسية في إيطاليا بدأت تطفو على السطح لاسيما بعد ان طالب وزير الداخلية الإيطالي "ماتيو سالفيني" وهو رئيس حزب الرابطة المتشدد بانتخابات مبكرة في البلاد وهو طلب يأتي عقب التقدم الكبير الذي أحرزه "سالفيني" في استطلاعات الراي في البلاد حيث يأمل بعد فوزه بالانتخابات ان يكون وحيدا في الحكم.

أضافت الصحيفة ان "لويجي دي مايو" رئيس حزب خمسة نجوم ونائب رئيس الوزراء اتهم "سالفيني" برغبته في استغلال استطلاعات الرأي لصالحه في حين ابدى رئيس الوزراء الإيطالي "جوزيبي كونتي" انزعاجه من خطوة سالفيني مشيرا الى انه ليس من حق وزير الداخلية ان يخلق ازمة في البلاد.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن