تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"ليكبريس": أسلوب ماكرون السياسي نجح في المزج بين "العالم القديم" والجديد في التعامل مع القضايا الداخلية في فرنسا

سمعي
اجتماع قمة المجموعة السبع-
اجتماع قمة المجموعة السبع- رويترز

نستهل جولتنا بصحيفة "لوجورنال دي ديمانش" حيث كتب موفدها الخاص الى بياريتس فرانسوا كليمانصو ان ايمانويل ماكرون ودونالد ترامب اظهرا في اول لقاء جمعهما لساعتين حول مأدبة غداء، اظهرا تقاربا حول بعض القضايا الخلافية التي ستبحث في قمة مجموعة الدول السبع مثل حرائق الامازون، او التوتر حول الضريبة الفرنسية على الشركات التكنولوجية العملاقة "الجافا"، او إيران والتجارة.

إعلان

وأعلنت الرئاسة الفرنسية-كما يشير موفد الصحيفة-أن اللقاء الثنائي بين الرئيس إيمانويل ماكرون ونظيره الأميركي دونالد ترامب كان مفيدا، مشيرة الى أن الرئيس الفرنسي يعمل على "خلق الظروف اللازمة لإيجاد مستوى جيّد من التقارب داخل مجموعة السبع عبر الحصول على توضيحات من دونالد ترامب بشأن المواضيع الرئيسية.


"ليكبريس" تعتبر ماكرون، الأكثر موهبة.

  المجلة خصصت الغلاف للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، مع ملف كامل يتضمن تحليلات لأسلوب ماكرون السياسي حيث قالت انه نجح في المزج بين "العالم القديم" والجديد في التعامل مع القضايا الداخلية في فرنسا او في الملفات الدولية.

وتضيف المجلة الفرنسية ان إيمانويل ماكرون يمزج بين الابتكار والتقليد على المستوى الدولي ايضا، وهو يستغل قمة مجموعة السبع المنعقدة في بياريتز من 24 الى 26 من آب /اغسطس-برئاسة فرنسا لأول مرة منذ 2011 – للتعامل بنفس الشراهة كسلفه آنذاك نيكولا ساركوزي، ولكن بأسلوبه الخاص.

في ملف "ليكبريس" أيضا حول ماكرون شهادات من ثلاث شخصيات مؤثرة في محيط الرئيس الفرنسي قد يسمع نصائحها.

هذه الشخصيات، تقول المجلة هي فرانسوا بايرو القطب السياسي الوسطي الحليف، وهو اول من دعم الرئيس ماكرون.

الشخصية الثانية التي تهمس في اذن ماكرون، ويستمع لها هي ريشار فيران رئيس الجمعية الوطنية، الذي يعتمد أسلوبا حرا ومباشرا، والشخصية الثالثة-كما تشير "ليكبريس"-هي المستشار الخاص للرئيس فيليب غرانجون.  

حان الوقت لإلغاء قمة السبع براي بيير حسكي في "لوبس".

الكاتب يعتبر ان انعقاد قمة مجموعة السبع أصبح لا يشكل حدثا، فهذا التجمع للدول الصناعية الكبرى السابقة-كما يقول بيير حسكي في "لوبْس" الذي يعقد اجتماعاته هذا العام في منتجع بياريتز نهاية الأسبوع، في "طقوس" ثابتة في نفس التاريخ مثل العودة من الاجازات الصيفية، لن يخرج بشيء ملموس كالعادة-ما يدفعنا الى التساؤل صراحة-يضيف بيير حسكي-هل ما زال لدى مجموعة السبع ما تقوله وما تفعله في هذا العالم المتحوّل.

ويخلص بيير حسكي في "لوبس" الى ان مجموعة السبع التي كانت ذات يوم اغنى دول العالم وأيضا قوى ديمقراطية، تمرّ الآن بأزمة أخلاقية غير مسبوقة منذ انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يعكس "اضطراب" العالم الحر.

في مجلة "لوبس" أيضا حول قمّة مجموعة "السبع"، رؤى نظر مختلفة لعدد من مراسلي القنوات الإخبارية العالمية في باريس، حول ماكرون.

وتحديدا حول مواقف القادة المشاركين في القمة من ماكرون، وكيف يقيّم هؤلاء المراسلون العالميون علاقته الرئيس الفرنسي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكيف ينظرون الى مواقفه من أبرز القضايا العالمية وعلى رأسها قضية بريكست والازمة مع إيران والحرب والتجارية مع الصين وقضايا أخرى مثل التغير المناخي، او الهجرة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.