تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

"لوبوان" : إيطاليا .. عبء أوروبا

سمعي
الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا يجري مشاورات حول الأزمة السياسية في روما-رويترز

من المواضيع التي تطرقت إليها المجلات الفرنسبية  الصادرة هذا الأسبوع: الأزمة الايطالية وانعكاساتها على أوروبا و أيضا التحديات التي تواجه القارة الافريقية في مواجهة التصحر.

إعلان

أفريقيا: أرض الفرص

ابراهيم ثياو، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة والأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، كتب عريضة في "جون أفريك" تحت عنوان: أفريقيا: أرض الفرص

قال الكاتب إن المعادلة بسيطة في طرحها ومعقد حلها: كيفية إطعام 1.5 مليار أفريقي بحلول عام 2050 ، مع الحفاظ على التوازن البيئي ، وهو شرط أساسي لتحقيق الاستقرار الاقتصادي والسياسي والاجتماعي. يجب أن تكون إفريقيا قادرة على تحويل هذه التحديات إلى فرص.

وأوضح ابراهيم ثياو أن شرق إفريقيا يعاني بالفعل من اختلالات حادة على الهضاب الخضراء، فيما يختنق شمالُـها تحت صراعات كامنة بين المرتفعات وسكان الأراضي المنخفضة. في حين تشهد منطقة الساحل وضعا متفجرا بالفعل. ومع ذلك اعتبر هذا الأخير أن على إفريقيا أن تحول هذه التحديات إلى فرص، مشيراً إلى أنه بوجود 700 مليون هكتار من الأراضي المتدهورة الجاهزة للإصلاح والترميم. كما حث على ضرورة أن توظف الثورة التكنولوجية في مجال الطاقة بشكل خاص لصالح العالم الريفي. كما يجب على إفريقيا اغتنام الفرصة التي توفرها الطاقة المتجددة (خاصة الطاقة الشمسية).

وتابع ابراهيم ثياو، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة والأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، القول إنه، عشية اجتماع أيلول / سبتمبر القادم لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر (نيودلهي) وقمة العمل المناخي لعام 2019 (نيويورك) ، تعتبر عدة بلدان أفريقية مثالاً يحتذى بالنسبة لبقية العالم من حيث الممارسات الجيدة في مجال الاستعادة والإدارة المستدامة للأراضي. لن تتحقق مكافحة تغير المناخ، والكفاح من أجل التنمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة إلا من خلال إدارة تراثنا الأغلى: وهو أرضنا المغذية.

"لوبوان" : إيطاليا .. عبء أوروبا

قال (ليك دو باروشيه) في افتتاحيته بأسبوعية "لوبوان" إنه صحيح أن إيطاليا تحافظ على مكانتها على طاولة القوى الصناعية الكبرى في مجموعة السبع، كما أنها لا زالت تمتلك شركات ناجحة وجامعات عالمية المستوى، ناهيك عن كنوز ثقافية وسياحية كثيرة، لكن هذا كله هو إرثُ حقبة مضت.

فإيطاليا هي أيضًا البلد الأوروبي الذي يسيء معاملة معظم شبابه. وأوضح الكاتبُ أن المشكل الحقيقي الذي تواجهه إيطاليا اليوم يكمن في معدل المواليد ومغادرة العديد من شبابها، خاصة حملة الشهادات العليا، إلى ألمانيا أو المملكة المتحدة أو بلدان أخرى، عكس ما يروج له الشعبويون، من أن مشكلة البلاد هي المهاجرين الأجانب.

كما اعتبر الكاتب في هذه الافتتاحية بــ"لوبوان" أن المأساة الإيطالية هي أيضا مأساة أزمة أوروبية خانقة، إذ أن الاتحاد الأوروبي ما زال عاجزاً عن تطبيق سياسة مشتركة للهجرة واللجوء، بعد أربع سنوات من أزمة اللاجئين الكبيرة.

 وبالتالي، فإن حركة الرابطة الإيطالية بزعامة ماثيو سالفني تواصلُ الانتعاش بشأن هذا الموضوع، سواء بقيت في الحكومة أو تحولت إلى المُعارضة. وإذا أصبح زعيمها (سالفيني) يوماً ما رئيسًا لمجلس الوزراء الإيطالي، سيكون لأوروبا الغربية أول زعيم يمني متطرف منذ موسوليني وهتلر. وهذا الأمر يعد تحدياً تاريخيا لإيطاليا، ولكن أيضًا لجيرانها.

 
"ليكسبرس": طلاقٌ على الطريقة الإيطالية

اعتبرت الكاتبة أن تعاقب الانتخابات في إيطاليا، خاصة الانتخابات الأوروبية، أدى إلى تفاقم التوترات من خلال إظهار أن شعبية حركة خمس نجوم كانت في تراجع واضح مقارنة بحركة الرابطة. وفي هذا السياق، قام ماثيو سالفيني، رئيس حركة الرابطة ووزير الداخلية ونائب رئيس مجلس الوزراء، بالضربة القاضية بإعلانه في بداية أغسطس/آب المنصرم، عن انهيار الائتلاف الحكومي، داعياً إلى العودة إلى صناديق الاقتراع في انتخابات مبكرة.

وتتابع الكاتبة القول: إنه بالفعل "طلاق على الطريقة الإيطالية" ذاك الذي سعى إليه سالفيني، معتقدا أنه قد يقود إلى الانتخابات المبكرة التي يتخيل أنه سيفوز بها ويصبح رئيساً لمجلس الوزراء. كما في عام 2018، فإن رئيس الجمهورية هو الذي يقف الآن في خط المواجهة، بالنسبة له لاختبار مدى صلاحية الائتلافات الجديدة من خلال الدخول في مشاورات مع الأحزاب مع الممثلين المنتخبين في مجلس النواب ومجلس الشيوخ.






 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.