تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

واشنطن وطهران تزايدان.. والمبادرة الفرنسية تتقوض بسبب التصعيد الإيراني

سمعي
مفاعل نووي إيراني
مفاعل نووي إيراني أرشيف

نتوقف في جولتنا عند: تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة الامريكية، ثم عند قضية الفساد في العراق التي تقوّض مشاريع إعادة الاعمار، ونختم بالتطرق الى معاناة الايغور في الصين حيث تقوم بيكين بتلقين القصّر ومنعهم من التحدث بلغتهم.

إعلان

نستهل جولتنا بصحيفة "لوفيغارو" التي أولت حيزا هاما للتوتر بين طهران وواشنطن، وكتبت في "الأولى" ان التوتر يتصاعد بين إيران والولايات المتحدة الامريكية، معتبرة ان مبادرة فرنسا لوقف التصعيد في الشرق الأوسط تقوّضت بسبب تأكيد طهران انها ستعلن غدا السبت إجراءات جديدة لخفض التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي المبرم في فيينا عام 2015 ردا على فرض عقوبات أميركية صارمة عليها، وتقوضت أيضا بسبب ما وصفته الصحيفة بتشدد الصقور في واشنطن.

واعتبرت اليومية الفرنسية ان الإعلان الإيراني يأتي فيما تسعى باريس جاهدة لإنقاذ الاتفاق النووي من التفكك التام، ونزع فتيل التوتر بين إيران والولايات المتحدة، والذي كاد ان يتحول الى مواجهة عسكرية في شهر حزيران يونيو الماضي. ولكن مبادرة الرئيس ماكرون التي أطلقها في قمة مجموعة السبع في منتجع بيارتس جنوب فرنسا-تضيف "لوفيغارو"-تعثّرت أيضا بسبب ما وصفته الصحيفة بعناد واشنطن، التي ترفض تخفيف قبضة العقوبات على النفط الإيراني.

واشنطن وطهران تزايدان.

برأي صحيفة "لاكروا"، التي كتبت: عقوبات أمريكية جديدة، وخفض إيراني جديد بشأن الالتزام بالاتفاق النووي، ودونالد ترامب لا يستبعد لقاء نظيره الإيراني. ولاحظت الصحيفة تمسّك الولايات المتحدة بسياسة "الضغط الأقصى"، ففي أسبوع واحد، من الأربعاء 28 اب أغسطس الى 4 أيلول سبتمبر، استهدفت وزارة الخزانة طهران ست مرات بفرض عقوبات جديدة، ورفض الرئيس دونالد ترامب فرضية رفع العقوبات قائلا ان هذا الامر "لن يحدث"، دون استبعاد لقاء مع نظيره الإيراني حسن روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في اواخر شهر أيلول سبتمبر في نيويورك.

باريس، تتابع اليومية الفرنسية، تحاول تهيئة الظروف لتخفيف التوتر بين واشنطن وطهران وتأمل ان يحصل اللقاء بين ترامب وروحاني.  

ويحاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إقناع الولايات المتحدة بأن تعفي إيران من بعض العقوبات المشددة التي فرضتها عليها. وان تقبل بالخطة الاوروبية التي نوقشت في الايام الاخيرة والتي تقوم على منح طهران خطا ائتمانيا بقيمة 15 مليار دولار مقابل عودتها الى تنفيذ كامل للاتفاق، لكن هذه الخطة لا تزال تقابل برفض اميركي.

الفساد في العراق يقوّض مشاريع إعادة الاعمار.

كتبت عن هذا الموضوع صحيفة "لوفيغارو" مشيرة الى ان القوانين التي سنها البرلمان العراقي منذ 2005 والجهود المؤسسات والهيئات الحكومية التي ترصد الفساد، من بينها دائرة المفتش العام في كل وزارة، وهيئة النزاهة وهي هيئة مستقلة مرتبطة مباشرة برئيس الوزراء، وديوان الرقابة المالية، كل هذه القوانين والمؤسسات والهيئات-كما تلاحظ الصحيفة-لم تفلح في طي ملف الفساد المستشري في العراق.

وأشارت اليومية الفرنسية الى ان العراق يصنف في المرتبة الثانية عشرة للدول الأكثر فسادا وفقا لمنظمة الشفافية الدولية.

معاناة الايغور في الصين متواصلة: بيكين تلقّن القصّر وتمنعهم من التحدث بلغتهم.

هذه القضية تصدّرت اهتمام صحيفة "ليبراسيون"، التي عنونت في الأولى ان الصين "تعذّب" الأطفال من الطائفة الايغورية المسلمة وتفصلهم عن عائلاتهم وتمنعهم من التحدث بلغتهم وتطلب منهم التنديد بوالديهم...مشيرة الى ان تلقين القصّر هو في قلب المشروع الواسع "لتربية" الاقليات التي تنفذه بيكين في منطقة شينجيانغ.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.