تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

قلب الموصل يكاد ان يتوقف عن الخفقان.. وهل ينجح ماكرون بكسر المحور الروسي – الصيني؟

سمعي
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون - رويترز

من التقارب الروسي الفرنسي الى فشل المفاوضات الأميركية مع حركة طالبان والانتخابات الرئاسية في تونس تنوعت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

رحلة الى "قلب مدينة الموصل شبه المتوقف عن الخفقان"

قراءتنا لصحف اليوم سوف نبدأها برحلة الى "قلب مدينة الموصل شبه المتوقف عن الخفقان" عنوان تحقيق موفد "لوفيغارو" الخاص الى هذه المدينة التي "مازالت ركاما بعد مضي عامين على تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية" تقول "لوفيغارو" خاصة أن دمار الموصل بلغ حدا لا مثيل له منذ الحرب العالمية الثانية. "إزالة الردم والالغام وحدها قد تتطلب ما بين ست او سبع سنوات" كتب "صامويل فوري"، موفد الصحيفة الخاص الى الموصل، نقلا عن أحد السكان. وتعطي "لوفيغارو" صورة قاتمة عن الوضع في المدينة، بسبب "الفساد والممارسات المافياوية" أيضا، عدا عن "تقصير الحكومة المركزية".

الملف النووي الإيراني وعودة طهران الى التصعيد المتدرج

"لوموند" خصصت مقالا ل "الملف النووي الإيراني وعودة طهران الى التصعيد المتدرج" كما عنونت. تشير "لوموند" في مقالها الى "فشل فرنسا بمنح إيران خط ائتمان بقيمة 15 مليار دولار كانت قد طالبت به مقابل التزامها مجددا بالاتفاق النووي" وقد نقلت "لوموند" عن المحامي الفرنسي المختص بالعقوبات الأميركية على إيران، "اوليفييه دورغانس" ان "طهران تعلم جيدا ان فرنسا والأوروبيين ليس بمقدورهم توفير متنفس للاقتصاد الإيراني، ذلك ان العقوبات الأميركية قاسية جدا".

نحو تخلي إيران عن انضباطها؟

وتشير "لوموند" الى ان "الحكومة الإيرانية تواجه انتقادات واتهامات بالسذاجة في تعاملها مع الأوروبيين" وقد اعتبرت "لوموند" بالتالي، ان "السياسة الداخلية الإيرانية مرشحة للدخول على خط الملف النووي، مع اقتراب موعد الانتخابات النيابية في شهر شباط/يناير المقبل، ما قد يطيح بالانضباط الذي طبع، حتى الآن، ردود الفعل الإيرانية".

فشل ديبلوماسية ترامب الاستعراضية والساذجة

"لوموند" جعلت من فشل المحادثات بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وحركة طالبان موضوع المانشيت. اعتبرت "لوموند" في افتتاحيتها ان "التاريخ سيحفظ ان هذا الفشل أضعف الديبلوماسية الترامبية بسبب اعتمادها اسلوبا استعراضيا في ملف بالغ التعقيد" تقول "لوموند" التي رأت ان "ترامب برهن عن سوء تقدير وسذاجة". فيما "لوفيغارو" لفتت في مقال حمل توقيع "رينو جيرار" الى ان "القرار الذي اتخذه ترامب بالانسحاب في أفغانستان مبكر جدا". بدورها "ليبراسيون" اشارت الى ان "الفشل الأميركي قد يعيد الى المفاوضات بين حركة طالبان وعدد من الشخصيات الأفغانية من بينها الرئيس السابق حميد كرزاي وهي مفاوضات استضافتها موسكو".

انتخابات مفتوحة على جميع الاحتمالات في تونس

ونقرأ في "لوفيغارو" هذه المرة مقالا عن الانتخابات الرئاسية في تونس. "لوفيغارو" تشير في مقالها الى "الشعبوية التي عمّت معسكر الحداثة بعد تشرذمه" وتقول "لوموند" إن "مرشحي حزب الباجي القايد سبسي "نداء تونس" لا يقل عددهم عن العشرة، ما فتح الطريق امام المرشحين المستقلين". وفي هذا الإطار تقول "لوفيغارو" ان "الصراع المستميت بين المرشحين الرئيسين يوسف الشاهد ونبيل القروي قد يصب في مصلحة عبد الكريم زبيدي، في انتخابات مفتوحة على جميع الاحتمالات".

ما الذي يمكن توقعه من التقارب الفرنسي-الروسي؟

"ما الذي يمكن توقعه من التقارب الفرنسي-الروسي؟" سؤال طرحته صحيفة "لاكروا" بعد إعلان "تهدئة التوتر" بين البلدين في ختام محادثات وزارية رفيعة المستوى في موسكو. "لاكروا" افردت صفحة الرأي لباحثين عبر كل منهما عن رأيه في هذا التقارب الذي يعتبر الأول من نوعه منذ الازمة الناتجة عن قيام موسكو بضم القرم عام 2014. "فرنسوا ايسبورغ" المستشار الخاص لـ"مؤسسة البحث الاستراتيجي" اعتبر ان "الرئيس الفرنسي قد يصاب بخيبة إذا ما كان يراهن فعلا على كسر المحور الروسي الصيني". اما الباحثة لدى المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية" تاتيانا كاستويفا-جان" فقد اعتبرت ان "ماكرون هو الوحيد القادر على تغيير الأمور في الغرب". 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.