تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

زعيم الشرق الأوسط الجديد ومهندس الثورات المضادة وحكم العسكر

سمعي
ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان
ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان /france 24

الاسبوعيات الفرنسية افردت حيزا هاما للشأن الداخلي وخروج محتجي السترات الصفراء الى الشارع مجددا في باريس ومدن أخرى. وفي المجلات أيضا: تحقيقات عن الإسلام في فرنسا بعد مرور ثلاثين عاما على ازمة الحجاب وكذلك مقال نشرته "لوبوان" عن ولي عهد الامارات حمل عنوان "MBZ، زعيم الشرق الأوسط الجديد". 

إعلان

MBZ، زعيم الشرق الأوسط الجديد

موفد "لوبوان" الخاص الى أبو ظبي، "ارمين عارفي" استهل مقاله بمشهد محمد بن زايد وهو يتواصل مع مواطنيه بكل تواضع في أحد مطاعم أبو ظبي. وقد لفتت المجلة الى ان "الأمير بالرغم مما يوحي به من بساطة هو بالواقع اقوى زعماء الشرق الأوسط، وقد ترك بصماته على جميع أزمات المنطقة من الجزائر الى إيران" قال أيضا "ارمين عارفي" وقد نقل عن "برباره ليف"، سفيرة الولايات المتحدة السابقة في الامارات ما بين عامي 2014 و 2018 "ان محمد بن زايد لديه رؤيا استراتيجية لا نرى مثلها لدى باقي زعماء المنطقة" وقد روت "لوبوان" عن مساعيه للتأثير على سياسات البيت الأبيض وعلى مسارات الربيع العربي في كل من مصر وليبيا والجزائر.

مهندس الثورات المضادة وحكم العسكر

انه "مهندس الثورات المضادة وحكم العسكر وهو يرى في إشراك المجتمع تهديدا أكثر منه فرصة" قال بدوره "اندرياس كريغ" الأستاذ لدى "كينغز كوليج" في لندن لمجلة "لوبوان". "أبو ظبي أصبحت قبلة الشباب العربي بسبب استقرارها ونموها" تقول كذلك "لوبوان" التي لفتت من جهة أخرى الى افتقاد الامارات لجميع مقومات الديمقراطية وقالت إن "أبو ظبي تعرض على البلدان العربية التي تبددت فيها أحلام الديمقراطية، تطبيق النموذج الاماراتي حيث تتزامن الليبرالية الاقتصادية المفرطة مع ممارسة شخصانية واستبدادية للسلطة".

مسلمو فرنسا يزدادون تمسكا بهويتهم الدينية

"لوبوان" خصصت غلافها لمعرفة "ما هو تفكير مسلمي فرنسا؟" كما عنونت.  وقد اختارت المجلة بعد مضي ثلاثين عاما على اندلاع أولى أزمات الحجاب في مدينة كراي الفرنسية ان تنشر تحقيقا اظهر ان ما يقارب %70 من مسلمي فرنسا يؤيدون ارتداء الحجاب وان نسبة التأييد بلغت %74 لدى فئة الشباب ممن هم دون ال 25." الدراسة تشير كذلك الى ازدياد تمسك مسلمي فرنسا بهويتهم الدينية، ذلك ان الذين يرتادون المساجد وصلت نسبتهم اليوم الى %40 بعد ان كانت لا تتعدى %7 عام 1989 لدى اندلاع ازمة تلميذات كراي اللواتي منعن من الذهاب الى المدرسة بسبب ارتدائهن الحجاب.

الدولة حين تتراجع عن مبادئها

"لكسبرس" خصصت حيزا هاما للجدل الذي اثارته هذه القضية آنذاك وقد انتهت الى "تراجع الدولة" تقول "لكسبرس". وفي سياق آخر خصصت "فالور زاكتويال" غلافها لموضوع الاحتيال على المؤسسات الاجتماعية رابطة إياه بالهجرة والفرنسيين من أصول اجنبية. "حاذروا الحريق" عنوان غلاف مجلة "ماريان" التي تشير بذلك الى التوترات الاجتماعية التي تعصف بفرنسا فيما "الرئيس ايمانويل ماكرون صم بكم عمي" تقول "ماريان". بدورها "لكسبرس" جعلت من "الركود الاقتصادي الذي يتهدد العالم" موضوع الغلاف وذلك "على خلفية تراكم الازمات من البريكسيت الى الحروب الاقتصادية وإيران" تقول المجلة.

عودة فاشلة للسترات الصفراء

وفيما خص مظاهرات حركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية التي سارت البارحة في باريس ومدن أخرى، اعتبرت مجلة "لوجورنال دو ديمانش" ان "عودة السترات الصفراء الى الشارع كانت فاشلة" وتساءلت عن عدد المتظاهرين الحقيقي ذلك ان تظاهرة السترات الصفراء تزامنت مع مسيرة من اجل المناخ وتظاهرة نقابية ضد مشروع اصلاح النظام التقاعدي واعتبرت "لوجورنال دو ديمانش" ان التحرك ضد المشروع المثير للجدل مرشح للاستمرار فيما شعبية الرئيس ماكرون تراوح مكانها كما تقول دراسة نشرتها المجلة. 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.