تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الفرنسيون يعتبرون شيراك أفضل رئيس مع ديغول

سمعي
الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك
الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك - رويترز

نخصص قراءتنا في صحف اليوم لوداع الرئيس الفرنسية الأسبق جاك شيراك، حيث تدفق الاف الفرنسيين أمس الاحد لإلقاء نظرة أخيرة على رئيسهم الذي تقام له جنازة رسمية يحضرها عدد من القادة الأجانب.

إعلان

معظم الصحف الفرنسية وأبرزها "لوفيغارو"، "ليبراسيون" و"لاكورا" اختارت نفس الصورة لصفحاتها الاولى تقريبا، صورة مدخل كاتدرائية سان لوي ديزانفاليد، في مجمّع "ليزانفاليد" العسكري بباريس، وهو المعلم الذي يضمّ خصوصاً قبر نابليون. الصورة تلقي الضوء على الطابور الطويل امام الكاثدرائية لفرنسيين ينتظرون دورهم لإلقاء نظرة الوداع على رئيسهم الراحل جاك شيراك، الذي وُضع نعشه عند مدخل الكاثيدرائية.

آلاف الفرنسيين توافدوا على مجمع "ليزانفاليد"، لوداع جاك شيراك-كما لاحظت صحيفة "لوفيغارو"، هؤلاء لم تثنهم المطر وساعات الانتظار الطويلة التي وصلت سبع ساعات قبل الانحناء امام نعش شيراك الذي لُفّ بالعلم الفرنسي، ووُضع تحت صورة عملاقة للرئيس الفرنسي الأسبق.

وتساءلت "لوفيغارو" في افتتاحيتها بعنوان: " الوحدة الوطنية المتوارثة"، هل فينا شيء من جاك شيراك؟ كلمة طيبة أو صورة او لحظة في حياتنا قد تتوافق معه. واعتبرت اليومية الفرنسية ان شيراك ينتمي للجميع، مشيدة بحبّه للناس الغني والفقير الكبير والصغير دون تحيّز.

أما صحيفة "ليبراسيون" فقد لاحظت في افتتاحيتها انه منذ الإعلان عن وفاة الرئيس جاك شيراك منتصف نهار يوم الخميس، ألقت السياسة اسلحتها فالوقت الآن للتكريم والتذكّر والوفاق الوطني.

الفرنسيون يعتبرون شيراك أفضل رئيس مع ديغول

الموت، وقبل ذلك المرض الذي يضعف الرؤساء، ويضعهم على قدم المساواة مع المواطنين، تقول "لوفيغارو"، والصور التي تُظهر منذ يوم الخميس الرئيس الأسبق شيراك كرئيس يحب الحياة، متواضع قريب من الشعب، ويستمع الى الفرنسيين طوال أربعين عاما من حياته السياسية، ربما يكون هذا السبب -برأي الصحيفة - الذي يجعل شيراك، الذي لطالما تعرض للانتقاد عندما كان في قصر الاليزيه، بات أفضل رئيس للجمهوريّة الخامسة (منذ 1958)، بالتساوي مع شارل ديغول، بحسب استطلاع لمعهد "ايفوب" نشرته صحيفة "لوجورنال دو ديمانش".

ومن أبرز المواقف الجيدة واللافتة التي يتذكرها الفرنسيون عن شيراك – كما تشير "لوفيغارو" رفضه لشن حرب ثانية على العراق، واعترافه بمسؤوليّة فرنسا في تهجير اليهود خلال الحرب العالميّة الثانية.

صداقات اجنبية لرئيس ديبلوماسي.

هكذا عنوت صحيفة "لاكروا" معتبرة ان الرئيس جاك شيراك المُدافع عن التعددية نجح في بناء علاقات ثقة مع عدد من رؤساء الدول، ديمقراطيين أو استبداديين. وقالت اليومية الفرنسية ان نحو ثلاثين رئيس دولة وحكومة سيحضرون اليوم جنازة شيراك، من بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي قال عن شيراك انه "الزعيم الأجنبي الأكثر تأثيرا في مسيرته السياسية".

من جانبها اعتبرت "لوفيغارو" ان حضور بوتين يعكس علاقة وطيدة بينه وبين الرئيس الراحل جاك شيراك، الذي وصفته الصحيفة بانه أكثر الرؤساء الفرنسيين "قربا" من روسيا.

من القدس الى باب الواد رئيس دولة يحظى بتقدير "الشارع العربي"

هكذا عنونت صحيفة "لوفيغارو" احدى مقالاتها عن مسيرة الرئيس الراحل جاك شيراك، وشعبيتة خارج فرنسا. وذكّرت الصحيفة خصوصا بمواقف شيراك المساندة للقضايا العربية، وتوقفت عند ما حدث له من اخذ ورد مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية في القدس عند محاولته الوصول الى احياء المدينة القدية لدى زيارته في 1996، وقال حينها "انه سيعود فورا الى باريس"،  او موقفه من رفض الحرب على العراق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.