تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تساؤلات حول الاعتداء على محافظة الشرطة الباريسية وهل تؤدي انتخابات تونس الى المجهول؟

سمعي
رجال الشرطة في مكان الاعتداء في باريس
رجال الشرطة في مكان الاعتداء في باريس - رويترز

من الانتخابات التونسية الى الاحتجاجات الدامية في العراق لم يغب الشأن العربي عن الصحف الفرنسية.  الجرائد خصصت كذلك عناوينها لإحالة اعتداء محافظة الشرطة الباريسية على نيابة مكافحة الإرهاب، ما اثار تساؤلات عدة.

إعلان

الأكثر اثارة للحرج في اعتداء محافظة الشرطة الباريسية

"الأكثر اثارة للحرج" تقول "لوباريزيان" هو ان "القاتل، واسمه ميكاييل آربون، كان مسؤولا عن صيانة أجهزة كمبيوتر موظفي المخابرات الفرنسية، وكان بإمكانه الاطلاع بالتالي، على معلومات حساسة جدا تتعلق بالتطرف الإسلامي".

تصرفات مريبة

وتشير "لوباريزيان" الى انه "صدرت عن آربون تصرفات مريبة اثارت الانتباه خلال السنوات الأخيرة، كتأييده الهجوم على شارلي ايبدو، الذي اودى بحياة اثني عشر صحفيا ورسام كاريكاتور، عدا عن تواصله مع متطرفين مرتبطين بمسجد كان يرتاده في مكان إقامته في غونيس"، وقد لفتت "لوباريزيان" الى ان "جميع من التقتهم في هذا المسجد نفوا ان يكون آربون من المتطرفين".

كيف يمكن لمتطرف ان يحتل منصبا لدي المخابرات الفرنسية؟

"لوفيغارو" بدورها تساءلت في افتتاحيتها: "كيف يمكن لمثل هذا الشخص ان يحتل منصبا لدى مخابرات محافظة الشرطة الباريسية لأكثر من 15 عاما من دون ان يثير الشكوك؟" "ليبراسيون" كشفت ان معلوماتها تشير الى ان هاتف آربون كان يحتوي على ارقام عدد من المتطرفين غير ان مداهمة منزله لم تظهر وجود أسلحة او ولاءه لأي مجموعة متطرفة".

انتخابات قد تؤدي الى فترة عدم استقرار في تونس

"تونس في خضم العاصفة الانتخابية" عنوان ملف خاص نشرته "لوفيغارو" عشية توجه التونسيين لصناديق الاقتراع لانتخاب ممثليهم في البرلمان. تقول "لوفيغارو" إن "هذه الانتخابات قد تؤدي الى فترة عدم استقرار خطرة في البلد الوحيد الذي حافظ على ثورية الربيع العربي" كما قالت. وتشير الصحيفة كذلك الى ان "فورة المستقلين وتفتت الأحزاب سوف يزيد من صعوبة بروز اغلبية مستقرة تسمح بتشكيل حكومة".

سيناريو 2014 قد لا يتكرر

"لوموند" اعتبرت بدورها ان "حزب النهضة الإسلامي الذي شارك بجميع الائتلافات الحكومية منذ الثورة اعتمد مؤخرا خطابا متشددا" وخلصت "لوموند" الى ان "مقولة تحالف الأحزاب الحداثية في مواجهة الإسلاميين التي سمحت بفوز حزب نداء تونس في الانتخابات الأخيرة عام 2014 قد لا تأتي بالثمار ذاتها هذه المرة."

الاحتجاجات في العراق وليدة مشاكل مزمنة

في "ليبراسيون" نقرأ مقابلة مع المختصة بشؤون العراق مريم بن رعد حول الاحتجاجات المستمرة في البلاد. تشير مريم بن رعد ان "الاحتجاجات وليدة مشاكل مزمنة مثل غياب الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء واهتراء البنى التحتية".

سلطة مفلسة وعاجزة وضيق الشارع الشيعي من قادته

اما بالنسبة لرد فعل السلطة واعتمادها سياسة القمع فقد رأت بن رعد ان "هذا النهج مزمن منذ رحيل الاميركيين عام 2011 وهو دليل على افلاس النظام وعجزه عن تلبية مطالب المواطنين" وفيما خص انتفاضة الشارع الشيعي في محافظات الجنوب، اعتبرت بن رعد ان "مرده الإحباط والشعور بخيانة النخب الشيعية الحاكمة لتطلعات الشعب" وتقول بن رعد ان "المناطق ذات الغالبية السنية في شرق وشمال العراق بقيت هادئة حتى الآن لأن المواطنين انهكتهم الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية التي انتهت منذ عامين".

فرنسا في مواجهة تحديات العلا: إشكاليات التعاون مع الرياض

"لوموند" خصصت مقالا حمل عنوان "فرنسا في مواجهة تحديات العلا" والعلا هي، كما هو معروف، المدينة الاثرية السعودية التي تسعى المملكة لتحويلها الى قبلة السياحة العالمية. يصدر المقال عشية افتتاح معرض عن روائع العلا بتمويل سعودي يستضيفه معهد العالم العربي. و"لكننا عملنا بكل استقلالية" نقلت "لوموند" عن جاك لانغ مدير المعهد. ويتناول كاتب المقال "ميشال غيران" إشكاليات التعاون الثقافي بين فرنسا والسعودية بالتزامن مع الذكرى الأولى لتصفية المعارض السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده في إسطنبول كما قال. ونقرأ أيضا في "لوموند" مقالا ثقافيا آخر عن بينالي الرباط المخصص لأعمال النساء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.