تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الحجاب يثير انقساماً داخل "الماكرونية".. و12 ألف جهادي في سجون الاكراد

سمعي
إمرأة ترتدي الحجاب
إمرأة ترتدي الحجاب فليكر @Daniele Febei
إعداد : هادي بوبطان

من أبرز القضايا التي عالجتها الصحف الفرنسية اليوم: تطورات الوضع في شمال سوريا تدفع فرنسا الى إعادة النظر في تواجد قوتها الخاصة هناك، وتبحث نقل عائلات الجهاديين الفرنسيين الى العراق...كما توقفت الصحف الفرنسية عند مسألة الحجاب التي تثير انقساما في صفوف الحكومة والاغلبية البرلمانية في فرنسا. 

إعلان

كيف ستتعامل فرنسا مع قواتها الخاصة في شمال شرق سوريا ومع معضلة عائلات الجهاديين الفرنسيين المعتقلين هناك في ضوء العملية التركية والانسحاب الأمريكي؟ هذا الموضوع حاضر بقوة في الصحف الفرنسية. جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو" كتب ان باريس وفي مواجهة الحالة الطارئة في سوريا أرسلت موفدا للرئيس ماكرون الى بغداد لبحث نقل الجهاديين الفرنسيين من معسكرات الاعتقال التي يديرها الاكراد في شمال شرق سوريا الى العراق، ولبحث إمكانية انسحاب القوات الفرنسية الخاصة التي كانت تشارك في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، الى التراب العراقي، وباي شروط...الموفد الفرنسي الى بغداد سيحضر لزيارة وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان لبحث هذه المسائل الطارئة مع القادة العراقيين وكلفتها.

الانسحاب الأمريكي بشكل سريع ومفاجئ من شمال شرق سوريا، يتابع جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو"، يدفع الى انسحاب ما بين 400 الى 500 جندي فرنسي من هذه المنطقة التي ينتشر فيها الجيش السوري مقابل الجيش التركي الذي تدخل لطرد الاكراد.

حوالي 12 ألف جهادي في السجون التي يديرها الاكراد. 

هم عائلات الجهاديين وتحديدا 8000 طفل و4000 امرأة، من بينهم ما بين 2500 الى 3000 أجانب-كما يشير جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو"-وضمن هؤلاء الاجانب عشرات الجهاديين الفرنسيين. وفي ظل الفوضى التي تسود المناطق الكردية تتخوف باريس بتقدير الكاتب من تشتت الجهاديين فمنذ أسبوع يكرر الاكراد بان مسالة حراسة هؤلاء السجناء لم تعد من اولوياتهم، وتتخوف باريس من مخاطر فرارهم الى تركيا وبالتالي خطر عودتهم الى فرنسا. او ان يسلمهم الاكراد الى القوات السورية في إطار تقاربهم مع النظام السوري بعد العملية التركية وهنا تتخوف باريس من ان دمشق ستستخدم هؤلاء السجناء من عائلات الجهاديين الفرنسيين كورقة ضغط وتفاوض في المستقبل.  

رئيس النيجر يدعو الى العمل تجنب انتشار سرطان الإرهاب في افريقيا

صحيفة "لزيكو" حاورت محمدو إيسوفو رئيس النيجر الذي دعا المجتمع الدولي الى بذل جهود جدية لمحاربة الإرهاب في أفريقيا، وانتقد المجتمع الدولي لعدم قيامه بما يكفي لمحاربة الإرهاب في منطقة الساحل التي تعيش وضعا صعبا للغاية مع تهديد المنظمات الإرهابية والاجرامية وقد تضخمت هذه التهديدات بسبب الازمة الليبية التي يتحمل المجتمع الدولي المسؤولية عنها، كما قال محمدو إيسوفو رئيس النيجر في حديثه لصحيفة "لزيكو".

مسألة الحجاب تثير انقساما في صفوف الحكومة والاغلبية البرلمانية في فرنسا

تصدر هذا الموضوع اهتمامات العديد من الصحف الفرنسية: "لوفيغارو" عنونت في الاولى: ارتداء الحجاب الإسلامي يقسم الحكومة والاغلبية ...مشيرة الى وجود اتجاهيْن مختلفيْن في صفوف الماكرونية في مسائل العَلمانية فوزير التربية جان ميشيل بلانكير أطلق جدلا سرعان ما ركب على موجته اليمين المتطرف، عندما قال ان ارتداء امرأة للحجاب عندما ترافق تلامذة الى أنشطة تعليمية خارج المدرسة امر "غير مرغوب"، وهو امر يتنافى مع القانون الفرنسي في هذا المجال اذ لا يمنع ارتداء الحجاب في الفضاء العام.

اما سبيث نادييه المتحدثة باسم الحكومة وعدد من أعضاء الحكومة وعدد من النواب، يختلفون-كما تشير اليومية الفرنسية-مع موقف بلانكير.

وفي هذا السياق كتبت صحيفة "ليبراسيون" ان رئيس الوزراء ادوارد فيليب وضع النقاط على الحروف، مشيرا الى ان قانون 2004 واضح في هذا المجال ولا داعي لتعديله في الوقت الحالي.

صحيفة "لوبارزيان" رات من جانبها ان مسالة الحجاب تثير جدلا لا نهاية له. فيما نشرت صحيفة "لومند" نداء وقتعه تسعون شخصية فرنسية طالبت الرئيس الفرنسي بوقف ما وصفته بالحقد ضد مسلمي فرنسا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.