تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ماكرون يدعو الى عدم الخلط بين الإسلام والإرهاب... وهل ينتهي مسلسل البريكست؟

سمعي
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون -رويترز
إعداد : هادي بوبطان

هل ينتهي مسلسل البريكست؟ ماكرون يدعو الى عدم الخلط بين الإسلام والإرهاب، والافراج عن الصحافية المغربية هاجر الريسوني: هذه من بين أبرز المواضيع التي حظيت باهتمام الصحف الفرنسية الصادرة اليوم.

إعلان

صحيفة "لاكروا" وتحت عنوان: الاتحاد الاوروبي يستعيد الامل في التوصل الى اتفاق مع البريطانيين بشأن بريكست، قالت ان المفاوضين الأوربيين واصلوا العمل بجهد حتى ساعة متأخرة من يوم أمس الأربعاء في الجولة الأخيرة من المحادثات، لوضع اللمسات الأخيرة "لأُسس اتفاق" قبل ساعات من قمة دول الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس في بروكسل.

واشارت اليومية الفرنسية الى تأكيد رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك أن "أسس الاتفاق" باتت "جاهزة" نظريا ليتم إقرار هذا الاتفاق مع بريطانيا"، وستكون قمة الاتحاد الاوروبي المقررة اليوم وغدا الجمعة، هي الأخيرة مبدئيا-لو تم التوافق على اخر النقاط العالقة-قبل موعد الطلاق المقرر مع بريطانيا في الحادي والثلاثين من تشرين الاول/أكتوبر الجاري.

صحيفة "ليبراسيون" من جانبها طرحت سؤالا حذرا حول احتمال التوصل الى اتفاق بشأن بريكست.

السؤال: هل ستكون قمة اليوم في بروكسل بداية النهاية لمسلسل لا نهاية له؟ تقول الصحيفة.

وفي نفس السياق ذهبت صحيفة "لاكروا" مشيرة الى الصعوبات التي واجهت الأوروبيين في المرحلة الأخيرة من مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي...ومن بين النقاط الخلافية، كما تلاحظ الصحيفة-تفادي إعادة فرض حدود فعلية، بعد بريكست بين ايرلندا الشمالية، المقاطعة البريطانية، وجمهورية ايرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي، مع السماح بعمليات مراقبة جمركية، وحق سلطات إيرلندا الشمالية في مراقبة اتفاق الخروج الذي يرى فيه الأوروبيون حق تعطيل.

عفو ملكي على الصحافية المغربية هاجر الريسوني.

اهتمت بهذا الموضوع صحيفة "ليبراسيون" التي توقفت عند قضية هذه المرأة البالغة من العمر 28 عاما، والتي حكم عليها بالسجن لمدة عام بسبب "الإجهاض" و"إقامة علاقة جنسية خارج الزواج"، وهو امر نفته الصحافية المغربية. القضية اثارت جدلا واسعا في المجتمع المغربي حول الحريات الفردية و"استهداف" الأصوات المنتقدة-كما تشير اليومية الفرنسية.

قرار العفو الذي اتخذه العاهل المغربي الملك محمد السادس عن الصحافية هاجر الريسوني، خلّف ارتياحا في المغرب. وشمل العفو أيضا خطيبها المحكوم عليه كذلك بالسجن لمدة عام، بالإضافة إلى طبيبها الذي حكم عليه بالسجن عاميْن.

الرئيس الفرنسي يبعث رسائل طمأنة حول الإسلام والعلمانية.

امام الجدل الدائر حاليا في فرنسا حول ارتداء الحجاب، دعا الرئيس إيمانويل ماكرون-كما كتبت صحيفة "لوباريزيان"-الى عدم "وصم" المسلمين، ولكن الى عدم التسامح مع "التقوقع"، وعدم الخلط بين الإسلام والإرهاب، مشيرا الى ان هذا "اختصار قاتل"

الرئيس الفرنسي – تتابع اليومية الفرنسية - كان ينتقد الجدل الذي أثير مؤخرا بشـأن ارتداء الحجاب في فرنسا، وذلك بعدما أعرب نائب برلماني يميني عن رفضه لسيدة كانت ترتدي الحجاب أثناء مرافقتها لأطفال في رحلة مدرسية، وهو ما أثار جدلا واسعا وكشف اختلافا لدى الفرنسيين في شان تأويل القانون.

اما صحيفة "لوفيغارو" التي توقفت أيضا عند تحذير الرئيس الفرنسي من مخاطر الخلط بين الإسلام والتطرف، فقد رات من جهة أخرى ان فرنسا تنتظر من مسلمي فرنسا خطوات ملموسة وواضحة ترفض القيام بأعمال متطرفة وارهابية باسم دينهم.

وفي هذا السياق رأت اليومية الفرنسية ان الاجتماع الذي طلبه الرئيس الحالي لمجلس الديانة الإسلامية دليل بوبكر ليوم غد الجمعة مع وزير الداخلية كريستوف كاستانير-يكتسي أهمية بالغة، لجهة تهدئة المناخ حيث يشعر المسلمون انهم مستهدفون بحملة عنصرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.