تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

رسالة ماكرون الأوروبية إلى الصين والسلطة الفلسطينية في أزمة غير مسبوقة

سمعي
ماكرون في الصين
ماكرون في الصين - رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 06 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 مناقشة الحكومة لقانون الهجرة واللجوء الجديد في فرنسا واستمرار زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى الصين ومقال بخصوص الوضع السياسي والاجتماعي في الضفة الغربية مقر السلطة الفلسطينية.

إعلان

الهجرة في فرنسا: النقاط المهمة في الإصلاح الجديد

صحيفة لومند أفادت ان معالجة حكومة إدوارد فيليب لقانون حق طالبي اللجوء في الاستفادة من التغطية الصحية والضمان الاجتماعي تكون الحكومة قد خطت خطوة كبيرة وغير مسبوقة في ظل الجدل السياسي الذي كان متمركزًا حول المساعدات الطبية التي تمنحها الدولة الى المهاجرين غير شرعيين حيث يرى البعض ان المساعدات الطبية هي طريقة تسمح للجميع بالتغطية الصحية في حين يراها البعض الاخر سخاء من قبل الدولة اتجاه طالبي اللجوء والمهاجرين غير شرعيين.
وأضافت لومند ان موضوع الحصول على الرعاية الصحية لطالبي اللجوء كان مجرد مسألة ثانوية خلال النقاش البرلماني حول الهجرة   لكن الحكومة الفرنسية لم تخف رغبتها في معالجة ما تعتبره عناصر الجذب لطالبي اللجوء لاسيما ان معدلات منح اللجوء في فرنسا كشفت حصول الأفغانيين والألبانيين والجورجيين على أكبر نسبة من الطلبات وهو ما يسمح لهم بالاستفادة من قانون الضمان الاجتماعي الفرنسي.

فبالنسبة للحكومة تقول اليومية الفرنسية فتشديد الوصول إلى التأمين الصحي سيكون أداة لمكافحة ما يسمى بالسياحة الطبية وخاصة اتجاه المواطنين الجورجيين والألبانيين والذين يحتلون المرتبة الثانية والثالثة على التوالي في الطلب اللجوء في فرنسا ما بين خمسة الاف وسبعة الاف طلب بعد الأفغانيين.
رسالة ماكرون الأوروبية إلى الصين

افتتاحية صحيفة لومند تناولت  البعد الأوروبي لزيارة ماكرون الى الصين و تقول الافتتاحية إنه بفضل مشروع طريق الحرير الجديد استطاعت بكين بسط نفوذها في العالم حيث انها تعرف كيفية ممارسة الضغط على مختلف العواصم لرفض بعض المبادرات الدولية التي لا تتماشى وسياستها.

وتابعت الافتتاحية ان خطوة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اتجاه بكين لا يمكن اعتبارها عملا منعزلا بل سمح للأوروبيين   من خلال زيارة ماكرون والمفوض الأوروبي بدفع الصين نحو التوقيع على  اتفاق تم التفاوض عليه منذ عدة سنوات مع الصينيين بشأن حماية المؤشرات الجغرافية حيث يعتبر خطوة مهمة خاصة للمزارعين يبقى الآن التفاوض على اتفاقية لحماية الاستثمارات .

السلطة الفلسطينية في أزمة غير مسبوقة

صحيفة لوفيغارو تقول إن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية تعيش ازمة سياسية لم تشهدها من انشاء السلطة عام ألف وتسع مئة وستة تسعين حيث انها تواجه مشكلة نقص الأموال وضغط الإدارة الأمريكية التي أوقفت مساعداتها   والخطاب الإسرائيلي حول ضم الضفة الغربية إضافة الى ان السلطة الفلسطينية باتت تحظى بدعم أقل في العالم العربي.

وأضافت لوفيغارو ان السلطة الفلسطينية تسعى إلى تجديد شرعيتها داخل حدودها الضيقة وفي الخارج من خلال إظهار عزمها على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في النصف الأول من العام المقبل وهي الأولى منذ عام الفين وستة، لكن المصالحة مع الإخوة الاعداء الوطنيين والإسلاميين لكثير من الفاعلين السياسيين الفلسطينيين باتت وهما بالنسبة لهم ونقلت لوفيغارو عن صديق مقرب لمحمود عباس قوله بان حركة حماس كانت قد اعتبرت إجراء الانتخابات حرام  عام 1996 وقانونية في عام 2006. وسنرى ما الذي سيقررونه لعام 2020 لكن مهما حدث فستجرى الانتخابات.

من شيلي إلى لبنان ... عودة الجبهة الاجتماعية

نشرت يومية ليبراسيون مقالا تحدثت من خلاله عن اتساع رقعة الاحتجاجات الاجتماعية عبر العالم ففي الشيلي أدى ارتفاع سعر المترو إلى تعبئة شعبية غير مسبوقة حيث قامت الحكومة بقمعها لكنها تراجعت بعد ذلك   اما في لبنان فأثار مشروع فرض ضريبة على WhatsApp تحديًا شعبيا مثيرًا للإعجاب ففي أقل من أسبوعين من الاحتجاجات استقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وأضافت ليبراسيون ان في الإكوادور تسبب الإعلان عن رفع  أسعار الوقود غضبًا شعبيًا وقويًا في البلاد وهو وضع لا يختلف عن الذي حدث في فرنسا العام  الماضي وظهور ما يعرف بالسترات الصفر اما في العراق  فيشهد في الوقت الحالي احتجاجات كبيرة  ذات مطالب إجتماعية مناهضة للسلطة و فسادها

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.