تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ثورة خلف أبواب مغلقة في إيران و لبنان في رحلة البحث عن الوحدة

سمعي
متظاهرون ايرانيون في طهران
متظاهرون ايرانيون في طهران - رويترز
إعداد : محمد بوشيبة

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 21 نوفمبر / تشرين الثاني 2019 تعامل السلطات الإيرانية مع استمرار الاحتجاجات في البلاد وموضوع حول الوجه الجديد للشعب اللبناني منذ بداية الحراك الشعبي  ومقال عن معاناة اليونان من تدفق المهاجرين على جزرها الحدودية مع تركيا.

إعلان

ثورة خلف أبواب مغلقة في إيران

صحيفة لوفيغارو أفادت ان المظاهرات التي تشهدها إيران هي بسبب ارتفاع أسعار الوقود التي أعلنتها الحكومة دون سابق إنذار لكن سرعان ما اتخذت حركة الاحتجاج منعطفًا سياسيًا.

وتابعت الصحيفة ان في ظل شدة الاحتجاجات التي تشهدها معظم أنحاء البلاد قد يكون عدد القتلى المئات الأشخاص ولاسيما ان الأصوات القادمة من إيران تبقى خافتة فعلى الرغم من الحظر شبه الكامل للإنترنت في إيران وهو إجراء لم يسبق له مثيل لكن بعض المتظاهرين استطاعوا ان ينقلوا ما يحدث داخل البلاد.

وأوضحت لوفيغارو ان منذ انسحاب الولايات المتحدة من جانب واحد من الاتفاق النووي وعودة العقوبات أصبح الاقتصاد الإيراني ضعيفا بالفعل بسبب سوء الإدارة والفساد المستشري في البلاد فالهدف من رفع الأسعار هو ضخ المزيد من الأموال من اجل   إنقاذ الميزانية العامة الفارغة    لكن في الجهة المقابلة كان بمثابة الشرارة التي اشعلت الحركة الاجتماعية والتي كانت تختمر.

لبنان في رحلة البحث عن الوحدة

يومية لاكروا نشرت مقالا عن استمرار الحراك الشعبي في المدن اللبنانية وأشارت اليومية ان منذ شهر أكتوبر / تشرين الأول الماضي اكتشف اللبنانيون من الشمال إلى الجنوب أنهم يعانون من نفس الشرور وهي   الفقر والفساد وهما مشكلتان لمّتا شمل المحتجين في المظاهرات، فاللبنانيون هم أكثر فهما الان ان جذور الإفلاس في بلدهم مصدرها الطائفية.

وتابعت اليومية ان مدينة طرابلس هي مدينة ساحلية في شمال البلاد يعاني سكانها من الفقر، وضع حافظ عليه السياسيون عن قصد بل حتى من المليارديرات أبناء المدينة فمع تفاقم صعود الإسلاميين في السنوات الأخيرة   كانت طرابلس تتصدر عناوين الصحف فقط بسبب صراعاتها المتكررة والمميتة بين العلويين والسنيين.
وأضافت يومية لاكروا ان الطائفية في وقت سابق كانت على لسان الجميع   في طرابلس وكذلك في بيروت أو صيدا ونقلت اليومية الفرنسية عن شاب درزي   والذي أصبح أحد قادة الحركة السياسية المستقلة تسمى "لي -حقي " يقول إن هدف الأحزاب هو ان لا يتعرف اللبنانيون على بعضهم وهذا من أجل السيطرة بشكل أفضل على الأصوات خلال الانتخابات ".

كما نقلت الصحيفة عن شاب اخر اسمه شربل يقول إن عدم وجود أماكن عامة أو وسائل نقل عام في لبنان نتج عنه فقدان أي اتصال بين المواطن والدولة فالناس مرتبطون فقط بحزبهم وزعيمهم حيث يعتبرونه الشخص الذي يحميهم.

أثينا تريد توقيف المهاجرين في مراكز استقبال جديدة

صحيفة لوفيغارو أفادت ان السلطات اليونانية التي واجهت تدفقًا مؤخرًا لـ أربعين ألف مهاجر في جزر بحر إيجة   تأمل في تهدئة السكان المحليين للجزر.
وأضافت اليومية الفرنسية ان أكثر من 27 الف مهاجر ولاجئ غالبيتهم من النساء والأطفال هم موقوفون حاليًا في ظروف صحية مزرية في 03 مراكز بسعة إجمالية تبلغ 4500 شخص وضع وصفته السلطات الأوروبية بأنه متفجر لا سيما ان سياسة الهجرة الأوروبية المشتركة تأخرت لفترة طويلة لحل المشكلة لكن المخاطر واضحة يقول أحد المحللين.

وكشفت يومية لوفيغارو ان السلطات اليونانية ستقوم باستبدال مراكز الاستقبال في الجزر التي تستقبل المهاجرين بهياكل مغلقة تتسع 5000 مهاجر كما سيتم تجديد المراكز وتوسيعها بالإضافة إلى ذلك تخطط الحكومة لتوظيف 800 حرس سواحل في الجزر الحدودية مع تركيا و400 جندي على الحدود البرية وسيتم منح 50 مليون يورو للبلديات التي تقبل المهاجرين وهي مساعدة تحت اشراف المنظمات غير الحكومية تهدف قبل كل شيء إلى تهدئة غضب سكان الجزر التي تواجه تدفق المهاجريين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.