تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فرنسا - ألمانيا هل هو بريكست آخر؟

سمعي
لقاء ماكرون وميركل في قصر الإليزيه 13-07-2017
لقاء ماكرون وميركل في قصر الإليزيه 13-07-2017 (رويترز)
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

تناولت المجلات الفرنسية مواضيع مختلفة في الاسبوع الثالث من شهر نوفمبر / تشرين الثاني 2019 من بين أهمها تداعيات موجة الثورات الشعبية التي تشهدها العديد من الدول ولاسيما في العالم العربي والبرودة في العلاقات الألمانية الفرنسية داخل الاتحاد الأوروبي إضافة الى موضوع حول كشف العدالة الفرنسية للمعاملات المالية لمقربي الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

إعلان

وقت الشعوب

تقول إفتتاحية مجلة بوليتيس إن العاصمة السودانية الخرطوم كانت اول عاصمة أعطت إشارة انطلاق الحراك الشعبي فبعد أشهر من المظاهرات السلمية طرد السودانيون ديكتاتورهم عمر البشير كما ان الحركة الشعبية لم تتوقف بل أراد المتظاهرون حكومة مدنية وحققوها جزئيًا، مثال الآخر عن الحراك هي الجزائر فبعد ثمانية أشهر من التعبئة السلمية نتج عنها سقوط بوتفليقة الذي كان غير قابل للإزاحة ثم كانت مظاهرات بورت برنس وهونج كونج وكيتو وبغداد والآن ها هي بيروت وسانتياغو وبرشلونة.

وأضافت افتتاحية مجلة بوليتيس ان الشبكات الاجتماعية الغت المسافات بين الشعوب لكن هناك أكثر من الإنترنت وهو النظام الاجتماعي الذي يربط بين المحتجين ففي لبنان كما هو الحال في شيلي، نظام قائم على   عدم المساواة والفساد   ففي سانتياغو قرر الرئيس الشيلي سيباستيان بينيرا وهو الذي قام بلم جميع التيارات الرأسمالية المالية في البلاد قرر رفع سعر تذكرة المترو بالرغم من انه على رأس ثروة شخصية تقدر بنحو ثلاثة مليارات مليار دولار.

وفي الجهة الأخرى تقول الصحيفة يوجد لبنان حيث دفعت الاحتجاجات الشعبية التي عمت معظم مناطق البلاد دفعت رئيس الوزراء سعد الحريري الى الغاء الضرائب على الفور فالبلد يعيش تصادم شعب بأكمله حيث تملك نخب البلاد 40٪ من ثروة البلاد.

فرنسا - ألمانيا هل هو بريكست آخر؟

مجلة لكسبريس أفادت ان ألمانيا بدأت تنأى بنفسها بشكل متزايد عن فرنسا. وضع قد يكون صعباً على هذا الشريك التاريخي للاتحاد الأوروبي فبين ألمانيا وفرنسا هناك نوع من الانحراف داخل القارة الأوروبية وتقول المجلة ان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لا يمكنها الاستمرار لفترة طويلة في الاعتماد على سياسة خاصة بها من دون التنسيق مع فرنسا.

 ونشرت مجلة لكسبريس حوارا مع الخبير الاقتصادي أنطوان سانتوني، الذي تم تكريمه حديثًا بجائزة إدغار-فاوري، حيث أصدر كتابا تحت عنوان "Brexit الفرنسي -الألماني، أسطورة أو واقع".

وكشف الخبير الاقتصادي لمجلة ليكسبريس انه أراد ان يُظهر من خلال كتابه أن الوضع بين البلدين قد وصل إلى نقطة حرجة  فمنذ عهد كول-ميتران، لم يعد هناك مشروع فرنسي ألماني كبير أو رؤية مشتركة للمشروع الأوروبي فبعد سقوط جدار برلين اعتبرت ألمانيا أنها باتت بحاجة إلى فرنسا بدرجة أقل لاسيما بعد ان تخلت عن الطاقة النووية إضافة الى ذلك يقول الخبير الاقتصادي أنطوان سانتوني في مجلة لكسربيس قامت ميركل بفتح أبوابها أمام المهاجرين من دون أي تشاور مع باريس ولا مع اي شخص آخر فأنجيلا ميركل "تدير" بشكل جيد ملفات بلدها  .

المعاملات المالية لبنك كريدي سويس وأودي فرانس لصالح مقربي مبارك

مجلة جون افريك أفادت ان الأحكام التي أصدرتها/ محكمة النقض الفرنسية شهر مارس اذار الماضي كشفت عن معاملات المالية والعقارية لكريدي سويس وأودي فرانس لأفراد عائلة الرئيس المصري السابق حسني مبارك.

وأضافت المجلة ان الاتحاد الأوروبي كان قد أمر في وقت سابق من عام 2011 بتجميد الأصول المملوكة لحسني مبارك ولمقربيه حيث كان مبارك خاضعا لتحقيق في قضايا الفساد والاختلاس فتحتها المحاكم المصرية وهو القرار الذي اتخذ في أعقاب سقوطه بعد انتفاضة شعبية في مصر.

وتابعت مجلة جون افريك ان فرنسا كانت قد بدأت أيضًا إجراءً أوليًا من اجل التحقيق في قضايا غسل الأموال خلال تلك الفترة لكن بعد ثماني سنوات من التحقيق لم تظهر النتائج بشكل كامل.

وأضافت المجلة ان باريس اكتشفت ان ممتلكات الرئيس المصري السابق تزيد قيمتها عن 8 ملايين يورو فهو يمتلك العديد من الحسابات المصرفية وعقارات تم شراؤها من خلال وسطاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.