تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

محاكمة كبيرة لأصحاب الأموال الفاسدة في الجزائر لم تسكت الانتقادات ورئيس الوزراء العراقي ينسحب لصالح الشارع

سمعي
الجزائر العاصمة يوم 22 نوفمبر 2019
الجزائر العاصمة يوم 22 نوفمبر 2019 - أ ف ب

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 02 ديسمبر / كانون الاول 2019 تداعيات استقالة رئيس الوزراء العراقي على مستقبل الحراك الشعبي في العراق  وموضوع حول بداية محاكمة المسؤولين السابقين ورجال الاعمال في الجزائر إضافة الى مقال حول تخوف الحكومة الفرنسية من الاضراب التي ستشهده فرنسا في الأيام المقبلة.

إعلان

رئيس الوزراء العراقي ينسحب لصالح الشارع

صحيفة لومند أفادت ان استقالة رئيس الوزراء العراقي لم تهدئ الشارع العراقي فخلال الإعلان عن مغادرة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي تظاهر العديد من العراقيين في الشوارع وأغلقوا الطرق مرة أخرى في العاصمة بغداد وفي جنوب البلاد.
فبالنسبة للعراقيين الغاضبين تقول صحيفة لومند فإن كل النظام السياسي الذي أنشأته الولايات المتحدة قبل ستة عشر عامًا بعد الإطاحة بالديكتاتور صدام حسين بات تحت سيطرة إيران ومن الضروري تغييره.
وأضافت صحيفة لومند ان العراقيين يريدون إعادة بناء نظام جديد لن يكون قائما على الانتماءات الطائفية والعرقية وهو الوضع الذي شجع عقلية الموالاة في البلاد فالتجديد سيمس كل الطبقة السياسية لاسيما ان هذه الطبقة ضيعت خلال ستة عشر عامًا أموالا ضخمة تعادل ضعف إجمالي الناتج المحلي للبلاد، فالعراق يعتبر المنتج الثاني للنفط في منظمة الأوبك (منظمة الدول المصدرة للنفط).
محاكمة كبيرة لأصحاب الأموال الفاسدة في الجزائر لم تسكت  الانتقادات
يومية لوفيغارو تقول نقلا عن مصدر قضائي في الجزائر إن محاكمة المسؤولين ورجال الاعمال السابقين في الجزائر  ستظهر أن مكافحة الفساد ليست شعارًا كما أنها ستثبت للجزائريين أن العدالة يمكنها أن تعاقب المواطن البسيط وكذلك المسؤول الكبير فبالنسبة لهذا المصدر القضائي تضيف لوفيغارو فإن المحاكمة المقرر افتتاحها اليوم في الجزائر تعتبر أكثر من محاكمة ذات مغزى فالقضاء الجزائري كان قد شهد محاكمات كبيرة لا سيما قضية الملياردير السابق رفيق خليفة.
وأوضحت لوفيغارو ان المحاكمة ستشمل كبار المسؤولين السابقين في الجزائر على غرار رئيسي الوزراء السابقين هما عبد المالك سلال وأحمد أويحيى وثلاثة وزراء سابقين للصناعة كيوسف يوسفي ومحجوب بدة وعبد السلام بوشوارب هذا الأخير تقول وسائل الإعلام الجزائرية انه في حالة فرار بالخارج   كما سيحاكم وزير الأشغال العامة والنقل السابق عبد الغني زعلان. فالتهم عدة وهي منح مزايا لا داعي لها وإساءة استخدام المنصب واستغلال النفوذ إضافة الى انتهاك اللوائح العامة والتشريعات بخصوص منح المشاريع.
كما سيحاكم العديد من رجال اعمال تقول لومند بتهم غسل الأموال وتبديد الأموال العامة والتأثير من خلال منح الهدايا وإساءة استخدام المنصب وانتهاك التشريعات العامة والتمويل الخفي للأحزاب السياسية.
فرنسا تشيع جثامين جنودها ضحايا حادث تصادم طائراتي هليكوبتر
صحيفة لوفيغارو أفادت ان جثث الجنود الثلاثة عشر الذين قتلوا في تصادم طائراتي  الهليكوبتر خلال عملية عسكرية في مالي وصلت في نهاية هذا الأسبوع إلى فرنسا.
وأضافت اليومية الفرنسية ان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيترأس اليوم في  "ليزانفاليد" بحضور الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا التكريم الوطني المفتوح للجمهور للجنود الثلاثة عشر الذين لقوا حتفهم.
وتقول لوفيغارو إن الرئيس ماكرون لن يتحدث عن طريقة عمل قوة برخان في منطقة الساحل ولا عن الاستراتيجية الجديدة بل عن مفهوم "بطولة" كما سيتحدث الرئيس الفرنسي في نهاية المناسبة مع عائلات الضحايا.
فرنسا تستعد لإضراب الخامس ديسمبر / كانون الأول
يومية ليبراسيون أفادت ان قبل ثلاثة أيام من الاضراب الذي ستشهده فرنسا ضد اصلاح نظام التقاعد الجديد ستتبنى الرئاسة الفرنسية والحكومة خطة دفاعية على امل إضعاف التعبئة خلال الإضراب.
وأضافت الصحيفة ان الحكومة الفرنسية لم تفعلا شيئا من اجل مواجهة التهديد الذي يمثله الاضراب بالرغم من انها ضاعفت الاجتماعات لإدارة الازمة فإصلاح نظام المعاشات يعتبر اهم الإصلاحات التي ستحدد نجاح او فشل سياسة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون خلال ولايته الرئاسية.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.