تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

قمع التظاهرات بالأسلحة الرشاشة في إيران والعراق والقبائل الجزائرية تقاطع الانتخابات

سمعي
تظاهرات في البصرة، العراق
تظاهرات في البصرة، العراق (رويترز: 09 ديسمبر 2019)
إعداد : نجوى أبو الحسن

الإضرابات المستمرة في فرنسا تصدرت اليوم أيضا عناوين الصحف الصادرة في 10 ديسمبر 2019، لكن ذلك لم يغيب باقي الملفات، ومنها: انتخابات الجزائر، وجديد القمع في إيران والعراق، بالإضافة الى التدخل الروسي في ليبيا.

إعلان

منطقة القبائل تقاطع الانتخابات الرئاسية بشكل شبه كامل 

ونبدأ قراءتنا للصحف الفرنسية بجولة في منطقة القبائل الجزائرية، قامت بها كل من "لوموند" و"ليبراسيون"، عشية الانتخابات الرئاسية المقررة بعد غد الخميس، رغم إصرار الحراك الشعبي على مقاطعتها. قمرية بن عمارة، موفدة "ليبراسيون" الخاصة الى هذه المنطقة المعروفة بصعوبة مراسها وبتمردها على السلطة المركزية، تقول إن "البلديات نفسها ترفض تنظيم الانتخابات في منطقة القبائل" وإن "أيا من المرشحين الخمسة لم يكلف نفسه زيارتها". 

الجزائر: "لقد نهبوا البلاد وسرقونا جميعا"

وفي إشارة الى الطبقة السياسية، نقلت بدورها "لوموند" عن أحد سكان ولاية المدية: "لقد نهبوا البلاد وسرقونا جميعا". موفد الصحيفة الخاص الى المدية، مجيد زروقي أشار الى أن هذه الولاية القبائلية التي "دمرت فيها قرى بأكملها خلال العشرية السوداء كلفتها الحرب الأهلية ثمنا باهظا" غير أن سكانها "يجدون ما يدعو للأمل في موجة الاحتجاجات على النظام". 

قمع بالأسلحة الرشاشة في جنوب إيران 

في مقال حمل عنوان "قمع بالأسلحة الرشاشة في جنوب إيران"، كشفت "لوموند" عن تفاصيل جديدة تتعلق بالتظاهرات التي هزت البلاد. وتقول "لوموند" إن إعادة شبكة انترنت الى إيران سمحت بالكشف عن "مجزرة حصلت في ال 19 من الشهر الماضي في مدينة ماشهر في جنوب-غرب البلاد حيث قتل عشرات المتظاهرين على هامش اشتباكات عنيفة دارت بين المحتجين والحرس الثوري". "شرائط الفيديو أظهرت وجود دبابات وآليات عسكرية عليها أسلحة رشاشة" تؤكد الصحيفة التي نقلت عن مصدر محلي سقوط ثلاثين شخصا خلال الاشتباكات، في وقت تحدثت فيه "نيويورك تايمز" الأميركية عن حصيلة ارتفعت الى ما بين أربعين ومئة قتيل. 

فتوى بقتل المتظاهرين بالوسائل الأكثر إثارة للألم 

"لوموند" لفتت أيضا الى خاصية مدينة ماشهر الموجودة في محافظة خوزستان ذات الغالبية العربية والى غياب المعلومات عن مصير المعتقلين في باقي البلاد. بدورها "لوباريزيان" لفتت الى فتوى بقتل المتظاهرين بالوسائل الأكثر إثارة للألم أصدرها رجل الدين الإيراني أبو الفضل برهامبور. 

خطر التصعيد بعد مجزرة في قلب العاصمة بغداد 

"لوموند" تحدثت عن استخدام الرشاشات في قمع مظاهرات العراق أيضا. في مقال حمل عنوان "خطر التصعيد في العراق بعد مجزرة في قلب العاصمة بغداد"، أشارت "ايلين سالون" الى "مقتل 24 شخصا وجرح مئة آخرين من قبل رجال مسلحين بالسكاكين والرشاشات ليل الجمعة- السبت الماضي في موقع تمركز المتظاهرين في ساحة التحرير. المحتجون يتهمون الميليشيات التي تمولها إيران بتنفيذ الاعتداء" تقول الصحيفة. 

دور المرتزقة الروس الى جانب المشير خليفة حفتر 

عربيا أيضا نقرأ في صحيفة "لوفيغارو" عن دور المرتزقة الروس في النزاع الدائر في ليبيا. كاتبة المقال "ماريلين دوما" أشارت الى أن "هذه المسألة هي إحدى النقاط الحساسة التي قد تناقش خلال مؤتمر برلين حول ليبيا الذي يعد له غسان سلامة الموفد الخاص للأمم المتحدة الى ليبيا والمستشارة الألمانية في بداية العام المقبل". ونقلت "لوفيغارو" عن مصدر ديبلوماسي "وجود ما بين 1100 و1400 من المرتزقة من أصول آسيوية الذين تمولهم المؤسسات الروسية الخاصة للمحاربة الى جانب قوات المشير خليفة حفتر". 

نحو تغيير المعادلة في ليبيا؟ 

"لوفيغارو" أشارت إلى أن وجود المرتزقة الروس قد "يغير المعادلة في وقت بات فيه حفتر على أبواب طرابلس". وقد نقلت الصحيفة عن الباحث جلال حرشاوي أن "هدف الروس هو فرض الرعب وأنهم يتجهون أكثر فأكثر منذ أيلول/سبتمبر الماضي إلى التدمير وعدم الاكتراث بالقتلى من المدنيين. حرشاوي رأى في الأمر تصميميا على كسر معنويات الحكومة المعترف بها دوليا" وقد خلصت "لوفيغارو" إلى مخاطر عودة تنظيم الدولة الإسلامية الى ليبيا في ظل استفحال الفوضى. 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.