تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تظاهرات في بيروت رغم العنف وعلى تبون العمل على كسب ثقة الجزائريين

سمعي
قنابل مسيلة للدموع خلال تظاهرات في بيروت، لبنان
قنابل مسيلة للدموع خلال تظاهرات في بيروت، لبنان (رويترز: 15 ديسمبر 2019)

خصصت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم في 16 ديسمبر 2019 عناوينها للإضرابات المستمرة في فرنسا احتجاجا على مشروع إصلاح الانظمة التقاعدية. اليوميات تطرقت أيضا الى أزمات كل من لبنان والعراق والجزائر. 

إعلان

في بيروت، "العنف لن يمعنا من مواصلة الثورة"

نشرت صحيفة "ليبراسيون" تحقيقا من بيروت عن مظاهرات يوم الأحد في 15 ديسمبر 2019 تحت عنوان "لقد عادوا بكثرة وبأعداد أكبر ليتجمعوا أمام مبنى البرلمان في وسط بيروت للمطالبة" كتبت مراسلة الصحيفة، "أسيل طبارة"، "بحكومة تكنوقراط، في المكان نفسه الذي سقط فيه أكثر من 90 جريحا، أول من أمس". "هذه المظاهرات قد لا تكون الأكبر منذ بداية الانتفاضة في 17 من تشرين الأول/أكتوبر، لكنها استدعت شجاعة كبيرة" تقول "ليبراسيون" وقد نقلت عن مصادر متقاطعة، أن "قنبلة دخانية ألقاها مندسون على قوى الأمن أدت الى استعمال العنف المفرط يوم السبت الماضي". 

الشعور بالاستياء تعدى الحدود اللبنانية 

"ليبراسيون" أشارت أيضا الى أن المندسين هم من المتعاطفين مع حزب الله وحركة امل وربطت، نقلا عن المتظاهرين، "القمع المتزايد بموعد الاستشارات الملزمة لتسمية رئيس جديد للوزراء" وخلصت "اسيل طبارة" إلى أن "الشعور بالاستياء تعدى الحدود اللبنانية، لافتة الى مطالبة وزير خارجية فرنسا المسؤولين اللبنانيين بالتحرك لأن البلد في وضع حرج". 

دور الميليشيات الملتبس في الحراك العراقي 

"لاكروا" خصصت مقالا ل "دور الميليشيات الملتبس في الحراك العراقي" كما عنونت. وقد انطلقت كاتبة المقال "آن-بينيدكت أوفنر" من حادثة سحل وقتل مراهق يوم الخميس الماضي في بغداد لتشير إلى "دور الميليشيات المزدوج داخل الحراك وفي حملة القمع التي رافقته". 

الميليشيات جزء لا يتجزأ من السلطة في العراق

وقد نقلت "لاكروا" عن "لولوى رشيد" عالمة الاجتماع لدى مؤسسة "كارنغي"، أن "الميليشيات شاعت في العراق منذ سقوط صدام حسين وأن الدولة تعترف بها وتخصص لها ميزانية سنوية تقدر بملياري دولار. كل طائفة حتى أصغرها وأبعدها عن العمل المسلح كالطوائف المسيحية لها ميليشيا" تقول أيضا "لولوى رشيد" وقد لفتت الى أن "النظام يتملص من أعمال القمع المنسوبة للميلشيات في حين أنها باتت جزءا لا يتجزأ من النظام الذي يكلفها بمهمات محددة" تقول "لولوى رشيد". 

اعتقال أكثر من 450 شخصا في وهران: أول اختبار لتبون

تعليقات كثيرة في صحف اليوم أيضا على نتائج الانتخابات الرئاسية في الجزائر. "رئيس بين يدي الجيش" عنوان مقال نشرته اليوم صحيفة "لاكروا" التي رأت أن "اعتقال أكثر من 450 شخصا في وهران خلال عملية الاقتراع يعد أول اختبار للرئيس الجزائري الجديد" وقد خلصت "لاكروا" إلى أن "عبد المجيد تبون يعلم أنه ما زال أمامه الكثير قبل أن يرى فيه شعبه وشركاؤه الأجانب محاورا موثوقا". 

لم يعد بالإمكان تجاهل الثورة 

وفي صحيفة "لوبينيون" نقرأ مقابلة مع الكاتب الجزائري حميدة عياشي الذي اعتبر أن "على الرئيس الجديد أن يعمل على كسب ثقة الجزائريين وأن يقدم على تطوير النظام تدريجيا كي يحقق تطلعات الحراك". "لم يعد بالإمكان تجاهل الثورة" قال أيضا حميدة عياشي. وفي ما خص هامش التحرك الذي يمكن أن يضطلع به الرئيس الجزائري الجديد، لفت حميدة عياشي إلى أن "الحرس القديم الذي تجاوز ال 75 عاما، مصيره التقاعد ما يتيح لتبون إعادة هيكلة الجيش". وقد لفت إلى أن "الأمر منوط أيضا بقيام نخبة سياسية جديدة قادرة على تغيير موازين القوى بين العسكر والسياسيين والشعب". 

تساؤلات حول مصير الإضرابات في فرنسا 

في صحف اليوم أيضا تساؤلات كثيرة حول مصير موجة الإضرابات احتجاجا على مشروع إصلاح النظام التقاعدي في فرنسا وحديث عن تعديل في عملية برخان. وقد جعلت "لوفيغارو" الموضوع في صدر صفحتها الأولى وقالت إن "باريس بعد مقتل 13 من جنودها في مالي، تبحث في كيفية تعزيز قدرة القوى الفرنسية المنتشرة في منطقة الساحل وتحفيز الدول الإفريقية المعنية على مواجهة ازدياد مخاطر الإرهاب في المنطقة". 


 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.