تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

برود في العلاقات بين فرنسا والسعودية.. وكيف يحضر جونسون البريكسيت؟

سمعي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في القمة الأوروبية، بروكسل
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في القمة الأوروبية، بروكسل (رويترز: 13 ديسمبر 2019)
إعداد : أمل بيروك

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية اليوم العلاقات الفرنسية السعودية التي تأثرت بالتقارب الفرنسي الإيراني والوضع الأمني في دول الساحل الافريقي إضافة إلى الملف البريطاني الذي تناول كيفية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إعلان

 صحيفة لوفيغارو: برود في العلاقات بين فرنسا والمملكة العربية السعودية

كتب جورج مالبرونو ان الانفتاح الذي قام به الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اتجاه إيران أثر على العلاقات بين باريس والرياض التي جمدت مساعداتها المالية للقوات المتحالفة في الساحل الإفريقي.

وقال أحد رجال الأعمال المقيمين في السعودية لم يكشف عن اسمه للصحيفة إن البلدين لم يتبادلا زيارات لمسؤولين رفيعي المستوى منذ أكثر من ثمانية أشهر واصفا ذلك بالأمر الغريب وغير المألوف, فالسعودية تعتبر حليفا استراتيجيا لفرنسا ورغم ان الصفقات الكبرى لم تعقد بين الطرفين منذ أكثر من عشر سنوات إلا أن المملكة من الأسواق التي تعرض باستمرار الصناعة الفرنسية.

ويضيف مالبرونو في مقاله أنه من الأسباب التي جعلت الوزراء الفرنسيين يتحاشون الظهور في الرياض منذ أكثر من عام قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول.

ويلفت الكاتب أن السفير السعودي غادر باريس منذ شهرين وهذه رسالة من الرياض لباريس.

وحسب ايمانويل بون المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي الذي زار الرياض بداية الشهر الجاري رغم أن الزيارة تمت في ظروف حسنة الا أن العلاقة بين ماكرون وبن سلمان ليست جيدة.

وكتب مالبرونو أن الرياض لم تتقبل دعوة الرئيس الفرنسي لطهران لحضور قمة السبعة الصيف الماضي في مدينة بياريتز الفرنسية فهل انتقمت السعودية من ماكرون حين لم تف بوعدها بدفع مئة وخمسين مليون يورو الشهر الماضي للقوات المتحالفة لمحاربة الإرهاب في الساحل الافريقي يتساءل جورج مالبرونوه.

كيف يحضر جونسون البريكسيت؟

كتبت سيسيل دوكوريو في صحيفة لوموند أن الزعيم البريطاني يحاول طمأنة وكسب ثقة المواطنين في شمال البلاد الذين انتخبوا بالأغلبية لصالح بريكسيت عام 2016 بينما منحوا أصواتهم في الانتخابات التشريعية الأخيرة لحزب المحافظين وهم من تعودوا على التصويت لصالح حزب العمال في السنوات السابقة.

سكان الشمال الذين يعانون من نقص المنشآت الصحية ووسائل النقل وعدهم جونسون بضخ 39 مليار يورو في السنوات الأربع المقبلة في قطاع الصحة وتوفير خمسين ألف منصب شغل جديد في مجال التمريض.

ويركز جونسون على الهجرة التي ستخضع لمعايير دقيقة تصب في مصلحة البلاد واحتياجاتها لليد العاملة وتقول الكاتبة إن برنامج جونسون قوي وغني وهو أقرب لبرامج حزب العمال عكس سياسة التقشف التي مارسها المحافظون في السنوات العشر الأخيرة.

بواكيه المتمردة مستعدة لاستقبال ماكرون

كتب تانغي برتميت في صحيفة لوفيغارو ان ملف الهجرة لن يكون على طاولة المشاورات التي ستجمع الرئيس الفرنسي برئيس ساحل العاج، فالهجرة موضوع حساس في المنطقة وفي الوقت الراهن فرنسا تراهن على دعم الاقتصاد المحلي الذي سيبدأ بوضع حجر أساس أكبر سوق تتحمل باريس نسبة كبيرة من مصاريف إنشاءه.

ونقل الكاتب صور التنظيف التي تسبق زيارة الرئيس الفرنسي للمدينة معلقا أن هذه الإجراءات لن تحسن من صورة بواكيه التي تفتقد لأبسط حقوق المعيشة حيث يحاول المئات من سكانها العبور الى أوروبا بمختلف الطرق.

أما عن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يغادرون بواكيه كل عام عبر رحلات محفوفة بالمخاطر فيقول الكاتب لا أحد يعلم ذلك لأن بواكيه تعتبر مفترق طرق يأتيها المهاجرون من مختلف الدول المجاورة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.