تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

إعادة خلط أوراق في الجزائر ومشاهدات من "المطعم التركي" في وسط بغداد

سمعي
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون  -
الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون - رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية غابت بمعظمها عن الأكشاك بسبب عطلة عيد الميلاد، وقد تصدرت أخبار الجزائر والإضرابات المستمرة في فرنسا عناوين الجرائد القليلة التي صدرت اليوم. 

إعلان

وفاة الفريق قايد صالح تعيد خلط الأوراق في الجزائر 

"لوموند" في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم، خصصت المانشيت للموضوع الجزائري، وقد عنونت صدر صفحتها الأولى: "وفاة الفريق قايد صالح اعادت خلط اوراق السلطات العليا للبلاد". مراسل "لوموند" في الجزائر، امير عاكف افاد ان "الجدل بين من يعتبر الراحل، منقذ الجزائر، وبين من يتهمه بإطالة عمر نظام حكم مطعون به، أشعل مواقع التواصل الاجتماعي". ولكن و"فيما هو ابعد من جدل، شديد اللهجة، في بعض الأحيان، حول شخصية الفريق قايد صالح ودوره، ما يثير اهتمام الجزائريين في الدرجة الأولى" تقول "لوموند"، هو "نتائج موته المفاجئ على مستقبل البلاد". 

تبون العالق بين الشارع والجيش في حالة ضعف شديد 

الباحثة لدى مركز "كارنيغي" للأبحاث و"المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية"، داليا غانم قالت في حديثها الى "لوموند" إن "موت الرجل القوي للجزائر يمهد لفترة تذبذب وعدم يقين ولإعادة تشكيل موازين القوى على رأس السلطة، بشكل خاص. لدينا اليوم في الجزائر" تضيف داليا غانم "رئيس في حالة ضعف شديد، عالق بين شارع يرفضه وجيش فرضه ولكن عليه بالمقابل ان يدفع أغلى الاثمان عبر ولاءه والاذعان غير المشروط للعسكر". 

لجوء الجيش الجزائري الى القمع قد ينقلب عليه 

وتعتبر داليا غانم ان "لجوء الجيش الى القمع قد ينقلب عليه ويتسبب بحصول شرخ داخل المؤسسة العسكرية". الباحثة خلصت في حديثها الى "لوموند" الى ان "المعطى الجديد قد يعزز الحراك لكن ذلك يحتم عليه بالمقابل ان ينظم نفسه ويختار ممثليه من أجل الضغط على الرئيس الجديد والحصول على تنازلات حول السجناء السياسيين والحريات". 

خاشقجي: القضاء لم ينل إلا من المنفذين

ونقرأ في "لوموند" مقالا عن أحكام قضية اغتيال المعارض السعودي جمال خاشقجي. "القضاء السعودي برأ المحيطين بولي العهد ولم ينل إلا من المنفذين" كتب "بانجامان بارت" الذي أشار الى بعض ردود الفعل الدولية المنددة بنزاهة هذه الاحكام ومنها رد فعل "آنييس كالامار"، مقررة الأمم المتحدة المعنية بالإعدامات الخارجة عن القضاء والتي تحدثت عن "مهزلة". 

شبان "المطعم التركي" 

"لوموند" نشرت أيضا على موقعها الالكتروني شهادات المحتجين في ساحة التحرير وسط بغداد. المصور "لوران فان دير ستوك" سجل شهادات الشباب المتواجدين ليلا نهار فيما بات يعرف ب "المطعم التركي" وهو "مبنى مهجور يشرف على ساحة التحرير دخله المتظاهرون منذ 24 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كي يمنعوا القناصة من التمركز فيه. ذلك لأنهم باتوا مقتنعين" تقول "لوموند" إن "القناصة، الذين ما زالت هويتهم موضع جدل، استعملوا هذا المبنى بالذات لقتل المحتجين". 

قلعة مرتجلة لولاها لكانت الإطاحة بالحراك سهلة 

وترى "لوموند" ان "مبادرة احتلال هذا المبنى لم تثبت فعاليتها فقط بل إنها ولدت وضعا غير مسبوق إذ لم يعد ممكن إخلاء المبنى من دون ان تتسبب السلطة العراقية، المراقبة من قبل المجتمع الدولي، بمجزرة. لولا هذه القلعة المحصنة والمرتجلة، هانت" تشير "لوموند"، "الإطاحة بالحراك" وقد نقلت عن أحد المحتجين ان الحراك سمح للناس بتجاوز انتماءاتهم الطائفية الضيقة". 

أجواء عيد في فرنسا رغم استمرار الاضرابات

"أجواء العيد سائدة رغم المضايقات" التي تسبب بها استمرار إضرابات النقل العام في فرنسا... عنوان صحيفة "لوباريزيان" التي كشفت عن الجهود التي قامت بها عائلات برمتها كي تنجح بالاجتماع وبالاحتفال بعيد الميلاد رغم استمرار الإضرابات التي كادت ان تشل حركة النقل العام في فرنسا. وفي "لوموند" نقرأ مقالا تحليليا بقلم "فرانسواز فريسوز" يعالج "سوء التفاهم بين ماكرون والنقابات فيما خص مشروع إصلاح أنظمة التقاعد الذي يسمح في جانب منه" بحسب "لوموند"، "باستفادة الجميع من التعويضات" وقد خلصت "لوموند" الى ان "الازمة قد تكلف الرئيس ماكرون غاليا في الانتخابات الرئاسية المقبلة".  
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.