تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

كواليس عملية جيمس بوند على طريقة كارلوس غصن

سمعي
كارلوس غصن
كارلوس غصن /أرشيف
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 01 جانفي- كانون الثاني  2020 قراءة في خطاب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بمناسبة العام الجديد وردود فعل الأحزاب السياسية على خطابه وموضوع حول انقسام الرأي العام في لبنان حول خفايا عودة كارلوس غصن المدير التنفيذي السابق للتحالف رينو – نيسان الى بلاده لبنان.

إعلان

انتقاد واسع للطبقة السياسية على خطاب ماكرون  
صحيفة لوفيغارو نقلت ما نشره السياسيون في فرنسا على موقع تويتر ردا على خطاب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون حيث اعتبر جان لوك ميلنشون ، زعيم حزب فرنسا الابية تمنيات الرئيس إعلان حرب على ملايين الفرنسيين الذين يرفضون إصلاحاته  ، مارين لوبان  رئيسة حزب  التجمع الوطني اليميني المتشدد من جهتها وصفت خطاب ماكرون بلا شيء  وقال فابيان روسيل  زعيم حزب الشيوعي الفرنسي إن الروح الفرنسية ليست تقسيم فرنسا و  الحل الوحيد الممكن هو جعل الفوز من نصيب  جميع  الفرنسيين وأضاف زعيم حزب الشيوعي الفرنسي ان الرئيس الفرنسي اختار  المواجهة وهي  دعوة عامة إلى التعبئة ضد إصلاحاته  .


الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون يعلن انه مستمر في إصلاح نظام المعاشات التقاعدية 
تقول صحيفة لومند إن التأكيد إيمانويل ماكرون على تنفيذه لمشروعه في اصلاح نظام التقاعد يكون قد عكس كل التوقعات لاسيما ان المراقبين كانوا يرون انه سيعلن على الأقل عن لفتة تجاه الفرنسيين بمناسبة نهاية السنة نهاية خاصة ان الحركة الاحتجاجية مستمرة منذ شهر تقريبًا ضد إصلاح نظام التقاعد.


وأضافت اليومية الفرنسية ان خطاب ماكرون كان خطابا هجوميا ودام لأكثر من 18 دقيقة حيث أكد انه مستمر  في مشروعه بإحداث التحول في فرنسا.


كواليس عملية جيمس بوند على طريقة كارلوس غصن 
يومية لومند أفادت وفقا لمصدر مقرب من الملف ان فرار المدير السابق لتحالف رينو-نيسان-كارلوس غصن من اليابان إلى لبنان كان على طريقة فيلم جيمس بوند    حيث نزل على متن طائرة خاصة في مطار بيروت قادما من تركيا.


وأضافت يومية لومند ان كارلوس غصن وزوجته كارول كانا يعيشان في منزل بأرقى احياء العاصمة طوكيو وتحت حماية العديد من الحراس لكن النقطة التي أثارت الانتباه هي فرضية مغادرته اليابان بهوية مزورة او بجواز سفر مزور.


وتابعت الصحيفة ان السلطات اليابانية اتصلت بالسفارة اللبنانية بخصوص الموضوع لكن البعثة الدبلوماسية رفضت التعليق رسمياً، لكن يقال إنها أنكرت تورطها في العملية.


فبحسب مصادر يومية لومند فالتخطيط لعملية الفرار كان من قبل زوجته كارول غصن، التي كانت معه على متن الطائرة عند وصولها إلى بيروت وربما توقعت لفراره منذ البداية.


وأفادت يومية لومند ان بعض المعلومات تقول إن غصن حضر لعملية الهروب" مع أشقائه غير الشقيقين   لامه التي اعادت الزواج   من رجل ينحدر من أسرة سنية متواضعة في شمال لبنان ولديهم علاقات ممتازة في تركيا. 


وكشفت لومند ان خلال شهر أكتوبر الماضي يقال إن كارلوس غصن استفسر عن أسماء الصحفيين اللبنانيين الذين يمكنهم "العمل" لصالحه لكن عملية الفرار اثارت مسألة التنسيق بين كارول غصن وزوجها بالرغم من صعوبة   التواصل بينهما في ظل رفض القضاء الياباني   أي تساهل تجاههما.
عودة كارلوس غصن إلى لبنان تقسم الرأي العام اللبناني .


تقول صحيفة ليبراسيون إن عودة المدير التنفيذي السابق لشركة رينو-نيسان إلى بيروت أشعل   شبكات التواصل الاجتماعي حيث نقلت اليومية الفرنسية عن الأمن العام اللبناني وهو المسؤول عن الحدود أن كارلوس غصن وصل إلى بيروت بصورة قانونية وهي معلومات أكّدتها وزارة الخارجية اللبنانية حيث سافر بجواز سفر فرنسي وبطاقة هويته اللبنانية بالرغم من أن جوازات سفره  صادرتها السلطات اليابانية. 


وأضافت ليبراسيون ان الرأي العام اللبناني منقسم حيال مصير كالوس غصن بعد عودة الأعجوبة إلى بلد يشهد ثورة شعبية غير مسبوقة ضد سلطة يعتبرها فاسدة.


وتابعت الصحيفة ان من الناحية السياسية لا يزال رئيس الوزراء المعين حديثًا "حسان دياب" يسعى لتشكيل حكومة مؤلفة من تكنوقراط فالبعض يطالب ان يكون "كارلوس غصن" جزءًا منها، كوزير للاقتصاد او محافظ البنك المركزي اللبناني وكتب بعض المتحمسين على وسائل التواصل الاجتماعي: "لديه المعرفة اللازمة لتغيير الاقتصاد". 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.