تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ليبيا: حرب أنقرة وموسكو ضد أوروبا

سمعي
عنصر تابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية
عنصر تابع لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية - رويترز
إعداد : هادي بوبطان

من بين أبرز القضايا التي حظيت باهتمام الدوريات الأسبوعية الفرنسية: ليبيا، حرب انقرة وموسكو ضد أوروبا...اليمن وشبح التقسيم...وفرنسا تشهد أسبوعا حاسما بشأن اصلاح أنظمة التقاعد.

إعلان

ثمانية أعوام بعد القضاء على معمّر القذافي، يقول لوك دو باروشي في مجلة "لوبوان" أصبحت ليبيا مسرحا لمواجهات بين قوى اجنبية...فتركيا وروسيا لا تترددان في التدخل مباشرة، يضيف الكاتب أن المأساة تشبه بشكل متزايد تلك التي تجتاح سوريا فالجهات المحلية في ليبيا أيضا عاجزة عن إيجاد طرق لتقاسم السلطة، والقضية أصبحت "مدوّلة" على مستوى دعم الاقتتال واتخاذ القرارات، وسط عدم اهتمام امريكي صارخ.

كما ان المتدخلين الأجانب في ليبيا هم ذات المتدخلين في سوريا: الروس والأتراك - يتابع لوك دو باروشي في مجلة "لوبوان"-فموسكو وانقرة اللتان تلعبان دورا رئيسا في الكارثة السورية اصبحتا لاعبتيْن رئيسيتيْن في النزاع الليبي...وكما هو الحال في الازمة السورية، يقول الكاتب، نلاحظ عجزا "مشبوها" للأوربيين الذين يقفون متفرّجين امام كارثة تضرب مصالحهم.

ويخلُص كاتب الافتتاحية في مجلة "لوبوان" ان الرهانات بالنسبة للأوربيين في ليبيا أكبر من سوريا، أولا لان ليبيا هي مصدر للنفط وهي تتمتع بأهم الاحتياطات في القارة الافريقية، ثم ان أراضي ليبيا الهائلة هي نقاط عبور رئيسية للهجرة الى الشمال... وليبيا هي أيضا قاعدة خلفية للحركات الجهادية التي تزعزع الساحل.

اليمن حرب مستمرة وشبح التقسيم

توقفت عند هذا الموضوع مجلة "الاكبرس" حيث كتبت ان اليمن يعيش منذ 2015 حالة فوضى...فاليمن الذي كان سعيدا في الماضي، تقول المجلة، تهتك به حرب شرسة ويمزقه صراع على السلطة، حيث يشهد هذا البلد حربا منذ عام 2014 بين المتمردين الحوثيين المقرّبين من إيران، والقوات التابعة لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي، تصاعدت في آذار/ مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري يضم خصوصا الإمارات العربية المتحدة، دعما للقوات الحكومية.

"الاكبرس" لاحظت حجم المأساة الإنسانية في اليمن، حيث اوقعت الحرب حوالي 10 آلاف قتيل وأكثر من 56 ألف جريح منذ 2015 بحسب منظمة الصحة العالمية. حصيلة يعتقد مسؤولون في المجال الإنساني أنها أكبر من هذا الحجم.

كما دفعت الحرب في اليمن ب 3.3 ملايين نازح، فيما يحتاج أكثر من 24 مليون شخص للمساعدة.

فرنسا تدخل في أسبوع حاسم بشأن اصلاح أنظمة التقاعد

"أسبوع ماراثوني" برأي أسبوعية "لوجورنال دي ديمانش" حيث كتبت الصحيفة ان الرئيس ايمانويل ماكرون وقبل بضعة أسابيع من الانتخابات البلدية لا يعتزم خفض سرعة قطار الإصلاحات، حيث يعقد يوم الخامس عشر من شهر يناير الجاري اجتماعا وزاريا حاسما بقصر الاليزيه للتطرق الى الورشات الهامة التي تنتظر التنفيذ في عام 2020.

ماكرون كما تشير الصحيفة الأسبوعية طلب من رئيس الحكومة ادوارد فيليب الإسراع للتوصل الى تفاهمات مع النقابات وخاصة الإصلاحية منها في ملف اصلاح أنظمة التقاعد المثير للجدل والذي تسبب في إضرابات تشل خاصة قطاع النقل.

وتتابع "لوجورنال دي ديمانش" ان ادوارد فيليب سيلتقي ممثلي النقابات يوم الثلاثاء 7 يناير في محاولة لافتكاك تفاهم يُخرج البلاد من حالة الاضراب والشلل، في وقت أعلنت النقابات عن أيام تحرك جديدة الأسبوع المقبل للمطالبة بسحب مشروع اصلاح نظام التقاعد، وقد وصل هذا الاحتجاج الى مستوى تاريخي بدخول شهره الثاني.

ولاحظت الأسبوعية الفرنسية ان حركة الاحتجاج قد تتخذ منحى تصاعديا بداية من يوم الاثنين للضغط على الحكومة عشية اجتماع الثلاثاء ...كما تحدّدَ اجتماع حاسم اخر يوم الخميس بين النقابات ولوران بيترافسكي المفوض الأعلى لإصلاح أنظمة التقاعد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.