تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية تتخوف من ان يشعل الصراع الأميركي-الإيراني منطقة الشرق الأوسط

سمعي
خلال تشييع قاسم سليماني في طهران
خلال تشييع قاسم سليماني في طهران - رويترز
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

الصحف الفرنسية الصادرة اليوم افردت حيزا هاما لتصاعد التوتر الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط عقب اغتيال قائد "فيلق القدس" في "الحرس الثوري الإيراني"، الجنرال قاسم سليماني.

إعلان

تساؤلات عن مخاطر اندلاع حرب عالمية ثالثة

التصعيد واقع هذا ما سلمت به مجمل صحف اليوم، لكن السؤال هو "الحد الذي سيبلغه هذا التصعيد المقلق" كما كتبت "لوباريزيان" التي اشارت الى ان "الصحافة الأميركية لم تتوانى عن التساؤل عن مخاطر اندلاع حرب عالمية ثالثة، ما يشير" تابعت "لوباريزيان"، "الى ان موت الجنرال سليماني يشكل منعطفا في المواجهة بين الولايات المتحدة وطهران منذ الخروج الأميركي عام 2018 من الاتفاق النووي الإيراني".

الازمة تهدد بإشعال منطقة الشرق الأوسط

"الازمة بين واشنطن وطهران تهدد بإشعال منطقة الشرق الأوسط" تقول "لي زيكو" التي خصصت الغلاف وثلاثة صفحات للموضوع. "يبدو التصعيد وكأن لا حد له" كتبت "لي زيكو" التي سردت سلسلة "التهديديات التي أطلقتها كل من واشنطن وطهران منذ ان قتل الجنرال سليماني بضربة أميركية على العراق."

تشكيك أميركي بقرار الاغتيال

الصحيفة لفتت الى ان هذه الضربة هي موضع تشكيك في الولايات المتحدة وقد نقلت "لي زيكو" عن الصحافة الأميركية ان "وكالات الاستخبارات كانت قد خلصت الى ان مشاريع ضرب المصالح الأميركية التي كان يعد لها قاسم سليماني لم تكن قد حصلت بعد على موافقة طهران ولم تكن بالتالي وشيكة".

النموذج الإيراني لا يغري

ونقرأ أيضا في "لي زيكو" مقابلة مع الباحث "كليمان تيرم" الذي اعتبر ان "لا مناص من انتقام إيران" لكن "الحرب المفتوحة ليست حتمية لأن لا مصلحة للفريقين بها" تابع "كليمان تيرم" الذي دحض مقولة "الهلال الشيعي" لافتا الى ان "النموذج الإيراني لا يتوافق مع تطلعات بلدان المنطقة وان ظهور حزب الله اللبناني بمظهر المعادي للثورات في سوريا والعراق ساهم بإضعافه".

مجازفة كبرى قد تنقلب على واشنطن

أحد كتاب "لاكروا" تحدث في صفحة الرأي عن "خطأ دونالد ترامب الجسيم" كما عنون مقاله. المقال هو ل "دومينيك مويزي" الذي رأى في "قرار اغتيال سليماني مجازفة كبرى قد تنقلب على واشنطن، وأخطر ما في هذا القرار" تابع "مويزي"، "هو انه لا يدخل في إطار خطة استراتيجية بل انه يشكل انتهازية تكتيكية" كما قال.

العراق ضحية التهور الأمريكي منذ 2003

"الضحية الأساس للتهور الأميركي قد تكون مجددا كما في عام 2003 العراق الذي أصبح ساحة للصراع بين واشنطن وطهران" يقول أيضا "مويزي" وقد لفت في مقاله أيضا الى "تبعات هذه الازمة على الانتخابات الرئاسية الأميركية وهي قد تكون أخطر من تأثير واشنطن على مستقبل النظام الإيراني" أشار كذلك "مويزي".

عملية تدمير ذاتي للتفوق الأميركي

وقد خلص الى ان "عملية التدمير الذاتي للتفوق الأميركي مرده تدخل الولايات المتحدة غوغائيا في شؤون الشرق الأوسط" والى ان "اميركا اضعفت نفسها بنفسها حين زرعت الفوضى في المنطقة" والى ان "هذا السياق مرشح للتسارع أكثر فأكثر".

هل أصبح الانسحاب الأميركي من العراق واقعا؟

نقرأ في "ليبراسيون" مقالا عن مطالبة البرلمان العراقي الحكومة بإنهاء تواجد القوّات الأجنبيّة في البلاد. كاتبة المقال "هالة قضماني تساءلت عما إذا كانت "هذه المطالبة تعني ان الانسحاب الأميركي الكامل من العراق بات واقعا؟" وقد نقلت عن بعض المختصين وممثلي المعارضة العراقية ان "الامر غير ملزم وانه مجرد طلب وجّه الى حكومة مستقيلة".

حرص على عدم التحول الى وقود للصراع الأميركي الإيراني

لكن هذا لا يعني زوال "الضغوطات الإيرانية الساعية لاستعادة السيطرة على الشارع العراقي الذي يشهد منذ أسابيع تظاهرات تندد بالتدخل الايراني" لفتت هالة قضماني وقد تحدثت في مقالها عن "حرص المعارضين خلال مظاهراتهم في مدينة البصرة، على الا يكونوا وقودا للصراع الأميركي الإيراني".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.