تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الرئيس ماكرون ينوي تجنب مطبات الشرق الأوسط في زيارته الى القدس

سمعي
ماكرون ونتانياهو في القدس
ماكرون ونتانياهو في القدس © رويترز
إعداد : محمد بوشيبة

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 22 جانفي / كانون الثاني 2020 زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى إسرائيل للمشاركة في إحياء ذكرى تحرير معسكر أوشفيتز النازي وموضوع حول استمرار الاحتجاجات الشعبية في العاصمة اللبنانية بيروت بسبب الأوضاع الاقتصادية والسياسية السيئة إضافة الى مقال حول تخوف الدول الاسيوية من انتشار الفيروس الصيني في المنطقة.

إعلان

الرئيس ماكرون ينوي تجنب مطبات الشرق الأوسط في زيارته الى القدس
صحيفة لوفيغارو أفادت ان قصر الاليزي   علق بعناية على وصول "إيمانويل ماكرون" الى إسرائيل فوفقًا لأحد المستشارين فسبب الرحلة واضح هو الاحتفال بالذكرى75  لتحرير معسكر أوشفيتز-النازي بدعوة من الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين، والمشاركة في إطلاق منتدى حول المحرقة الهولوكوست.
وأضافت يومية لوفيغارو ان الزيارة ستكون مناسبة لعقد الرئيس الفرنس "ايمانويل ماكرون"   بعض اللقاءات الثنائية مع بعض نظرائه الإسرائيليين بحسب أحد المقربين من محيط الرئيس  ،  فإيمانويل ماكرون الذي لم يتوقف عن تأجيل زيارته الرسمية" إلى إسرائيل منذ بداية ولايته الرئاسية سيجري اليوم محادثات مع رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" والرئيس الإسرائيلي "روفين ريفلين" ، والمعارض "بيني غانتز"  إضافة الى رئيس السلطة الفلسطينية "محمود عباس" وهي فرصة سيتم من خلالها  تناول الملف النووي الإيراني و مسألة بعث محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين" .

"أخشى أن يدخل  اللبنانيون في نزاع بعضهم البعض "
يومية ليبراسيون نشرت ريبورتاجا حول الوضع في العاصمة اللبنانية بيروت في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية في البلاد وكانت عطلة نهاية الأسبوع مرة أخرى مسرحا لاعمال العنف بين المتظاهرين وقوات الامن وهو مناخ متوتر ويمكنه ان يستمر بحسب المحتجين.
ونقلت ليبراسيون عن أحد الشباب اللبنانيين و الذي يشارك في الاحتجاجات منذ ثلاثة أشهر حيث يقول إنه متفائل فأشياء كثيرة قد تغيرت بالفعل لكن في انتظار تحقيق اهم الضروريات وهي العمل والخبز والسيولة المالية في البنوك ، فالشاب "محمد" عاطل عن العمل منذ عام ونصف فبحسبه كل عام يدخل مئات الشباب الحاصلين على الشهادات إلى سوق العمل لكن ليس هناك ما يكفي من الوظائف للجميع حيث تبلغ البطالة بين الشباب الخريجين في لبنان36٪.
وتابعت اليومية الفرنسية ان السلطات اللبنانية في مواجهة المتظاهرين، أقامت هياكل وقائية جديدة حيث تحول وسط العاصمة بيروت الذي كان يشهد في وقت سابق تردد النخبة السياسية عليه بسبب متاجره الفاخرة بات الان قلعة محظورة على المتظاهرين وبعض المواطنين حيث يمكن فقط للسياسيين وقوات الأمن دخوله وهو وضع لن يدفع الى تهدئة غضب الشارع.

فيروس صيني يضع آسيا في حالة تأهب قصوى
تقول صحيفة لاكروا إن الفيروس الجديد الذي ظهر شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي قتل في الصين 06 أشخاص على الأقل في مدينة ووهان  في وقت تستقبل  آسيا احتفالات العام القمري الجديد فعدد المصابين في الزيادة حيث تم تسجيل اكثر من 290 إصابة  في الصين  كما يشهد الوباء انتشارا على نطاق واسع في الصين وكذلك في القارة الآسيوية  كما  تم الإبلاغ عن العديد من الحالات بالفعل في اليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند وتايوان وأستراليا وربما هونج كونج و تقوم سلطات هذه الدول  بإجراء فحوصات منتظمة عند وصول الرحلات الجوية القادمة  من مناطق الخطر   وهي 20  مدينة في الصين على الأقل.
وتابعت صحيفة لاكروا ان عدة رحلات أسبوعية تصل الى باريس قادمة من مدينة ووهان الصينية حيث يوجد آلاف المسافرين الصينيين هم طريقهم إلى وجهات أوروبية أو إفريقية أو مغاربية وهو ما يثير قلقا من قبل بعض المتابعين لاسيما ان الصين صنفت الفيروس في نفس فئة فيروس السارس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.