تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الإليزيه يرفض أي مقارنة بين الهولوكوست وحرب الجزائر

سمعي
ماكرون متحدثاً من متحف الهولوكوست في القدس
ماكرون متحدثاً من متحف الهولوكوست في القدس © رويترز
إعداد : محمد بوشيبة

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 27 كانون الثاني 2020 توضيح الرئاسة الفرنسية بخصوص الجدل الذي احدثه خطاب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بمناسبة ذكرى المحرقة التي تعرض لها اليهود من قبل النازيين وموضوع حول علاقة صفقة القرن بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي ومعارضه بيني غانتس الى واشنطن إضافة الى ربورتاج حول عملية إعادة تهيئة ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة.

إعلان

قصر الإليزيه يرفض أي مقارنة بين الهولوكوست وحرب الجزائر

صحيفة لوفيغارو أفادت ان قصر الاليزيه نفى أي مقارنة بين المحرقة وحرب الجزائر بشأن ما قاله الرئيس الفرنسي ايمانويل يوم الخميس الماضي فماكرون اعتبر المحرقة التي تعرض لها اليهود جريمة مطلقة التي لا يمكن مقارنتها بأية جريمة أخرى   وتابعت الصحيفة ان في ذهن الرئيس ماكرون الرابط الوحيد الموجود بين المحرقة وحرب الجزائر هو موضوع الذاكرة والتي "تقع في قلب حياة الأمم".

وأضافت الصحيفة ان في وقت سابق عندما كان الرئيس الفرنسي مرشحا للرئاسة قام بزيارة الى الجانب الاخر من البحر المتوسط حيث وصف الاستعمار بأنه "جريمة ضد الإنسانية" وهو تعبير "لا يندم" عليه اليوم حتى لو حرص على عدم استخدامه مرة أخرى.

و حرصًا على عدم ترك أي سوء تفاهم أوضح الرئيس إيمانويل ماكرون لصحيفة لو فيغارو ان المعنى الدقيق لتفكيره أن حرب الجزائر اليوم غائبة في تفكير سياسة فرنسا حيال الذاكرة وباتت موضوع صراع الذاكرة في البلاد كما كان الحال مع الهولوكوست وتعاون الدولة الفرنسية مع النازيين ضد اليهود و اثار  الموضوع آنذاك الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك خلال إلقائه لخطاب في ذكرى حملة "فيل ديف" Vél d’Hiv  " بباريس  وهي اكبر حملة توقيفات ضد اليهود في فرنسا  خلال الحرب العالمية الثانية   حيث تم توقيف بطلب من الحكومة النازية  اكثر من ثلاثة عشر الف يهودي معظمهم أطفال  .

ظل "صفقة القرن" على الحملة الانتخابية الإسرائيلية

أفادت صحيفة ليبراسيون ان بيني غانتس   الجنرال السابق والمعارض لرئيس الوزراء الإسرائيلي بن يامين نتانياهو كان مترددا بخصوص قبول دعوة ترامب الى واشنطن لمناقشة التفاصيل النهائية لخطة السلام الامريكية قبل الكشف عنها لاسيما ان الدعوة كانت بناءا على طلب نتنياهو فهو لا يريد الظهور كبيدق في يد نتنياهو وخوفًا من "الفخ" توصل غانتس إلى اتفاق مع البيت الأبيض حيث سيجتمع مع ترامب لوحده وليوم واحد.

وتقول الصحيفة انه إذا كان من المتوقع تصديق التسريبات التي تنشرها وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن خطة ترامب للسلام تنص على تطبيق السيادة الإسرائيلية على جميع المستوطنات تقريبًا بما في ذلك القدس القديمة وأماكنها المقدسة. وان الدولة الفلسطينية ستصبح قائمة في قطاع غزة "المنزوع السلاح" ومناطق متفرقة في الضفة الغربية من دون السيطرة على حدودها وتكون مرتبطة بقبول جميع الشروط الأمنية للجيش الإسرائيلي مع الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية عاصمتها القدس ولن يكون هناك حق العودة أو تعويض اللاجئين.

مصر تمحو آثار الثورة

نشرت صحيفة "لاكروا" ريبورتاجا عن ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة فبعد تسع سنوات من سقوط الرئيس حسني مبارك عام الفين واحد عشر تريد السلطات المصرية أن تجعل الناس ينسون الربيع المصري من خلال عملية إعادة تهيئة ميدان التحرير المكان الرمزي للانتفاضة بهدف محو كل آثار الربيع المصري

ونقلت اليومية عن رجل يشتغل دليلا سياحيا من دون ان يكشف عن اسمه ان النظام المصري يحاول إخفاء التاريخ حيث تم مسح الكتابة على الجدران بشكل منهجي كما تم هدم المبنى الذي يضم مقر حزب مبارك وهي قراءة يمكن اعتبارها رغبة في محو كل آثار الثورة.

وتابعت الصحيفة انه تم الآن حظر المظاهرات وان السلطات المصرية تحافظ على قبضتها على ميدان التحرير الذي بات اليوم تحت مراقبة الشرطة عن قرب لكن على أي حال تقول الصحيفة "لاكروا " لا ينبغي أن تكون عملية إعادة تهيئة الميدان كافية لمحو الذكريات ويظل ميدان التحرير مرتبطًا بالإجماع في أذهان المصريين برمز مقاومة الديكتاتورية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.