تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الأردن يخشى على أراضيه من صفقة القرن وخطة سلام ترامب "صفقة" بين واشنطن وتل أبيب

سمعي
جندي إسرائيلي يطل على وادي الأردن
جندي إسرائيلي يطل على وادي الأردن © رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 28 جانفي / كانون الثاني 2020 تخوف المملكة الأردنية من خطة السلام الامريكية التي تعرف بصفقة القرن إضافة الى تناولها الموقف الفلسطيني من الصفقة ومقال حول مستقبل الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا   .

إعلان

الأردن يخشى على أراضيه من صفقة القرن
صحيفة ليبراسيون أفادت ان خطة السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين التي ستكشف عنها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهدد بإضعاف المملكة الهاشمية فهذا البلد الذي يحتوي على الكثير من اللاجئين الفلسطينيين يخشى خططا لضم غور الأردن الى إسرائيل.
وتساءلت اليومية الفرنسية عما الذي سيفكر فيه الملك الأردني عبد الله الثاني، بينما سيكشف دونالد ترامب وبنيامين نتنياهو في واشنطن عن "صفقة القرن" التي طال انتظارها، والتي من المفترض بحسب عمان أن تسوي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
وتقول ليبراسيون إن الملك الأردني يخشى أن تكون بلاده بعد الفلسطينيين واحدة من الضحايا لخطة ترامب. وقد تعززت مخاوف عبد الله الثاني بوعود بن يامين نتنياهو بضم غور الأردن بمجرد إعادة انتخابه لاسيما ان المعارض والجنرال السابق بيني غانتس الذي التقى ترامب لا يعارض ذلك على العكس فحزبه يفتخر بانه اول من طرح الفكرة لكنه يختلف في طريقة التجسيد.
وتابعت ليبراسيون ان العديد من المحللين يعتقدون أن تقديم خطة ترامب والتي سيصاحبها الرفض الفلسطيني ستكون في الواقع مجرد ضوء أخضر لضم هذه الأرض على طول الحدود الأردنية الى إسرائيل حيث تغطي هذه المنطقة تقريبًا ثلث مساحة الضفة الغربية المحتلة وستقطع جميع الاتصالات بين المملكة والدولة الفلسطينية المزعومة، ثم يتم تقليصها إلى عدد قليل من المناطق المتفرقة التي ستكون مرتبطة فيما بينها عن طريق   مسالك وأنفاق تتجنب المستوطنات.
إعلان خطة سلام ترامب بمثابة "صفقة" بين الولايات المتحدة وإسرائيل
يومية لوفيغاروا أوضحت ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد أن مقترحاته يمكن أن تنجح رغم معارضة الفلسطينيين فغياب المسؤولين الفلسطينيين عن هذه المبادرة التي وصفت في البداية بأنها "صفقة القرن" جعلها صفقة ذات طابع أحادي لاسيما ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الذي قطع علاقاته مع الإدارة الأمريكية منذ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس رفض في الأشهر الأخيرة التحدث مع دونالد ترامب وندد بالفعل بالمشروع الذي ولد ميتا وهدد بالخروج من اتفاقيات أوسلو.
 في هذا السياق تقول لوفيغارو نادراً ما بدا السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بعيد المنال وفرص استئناف المحادثات بين الطرفين باتت في وضع لامتناهي.

كيف سيبدو الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا؟

صحيفة لومند أفادت ان الأمر استغرق أكثر من ثلاث سنوات ونصف بعد استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو خروج سيتم بداية شهر فبراير/ شباط المقبل وأضافت اليومية الفرنسية ان لندن لم يكن لها نواب في منذ عدة أشهر في برلمان الأوروبي إضافة الى ان اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي حيث يجتمع القادة الأوروبيون، سيكون لأول مرة في تاريخه منقوصا من عضوية بريطانيا.
من وجهة نظر جيوسياسية فإن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي له تكلفة باهظة بالنسبة لأوروبا حيث أن المملكة المتحدة بالإضافة الى فرنسا حتى نهاية الشهر الجاري تعد واحدة من الدولتين العضوين في الاتحاد الأوروبي التي لديها الطاقة النووية العسكرية ومقعد دائم في مجلس الأمن الدولي.

وتابعت صحيفة لومند ان حدوث خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيجعل الاتحاد نقدي أكثر قوة حيث ستجد منطقة اليورو نفسها معززة نقديا حيث سيرتفع الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي بحوالي 85٪ مقارنة بالآن الذي هو بحدود 72 ٪ ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم أكثر، حيث تهدف كرواتيا وبلغاريا إلى تبني العملة الموحدة من دون تأخير في الأشهر المقبلة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.