تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ترامب يقدم لإسرائيل خطة سلام على المقاس

سمعي
الرئيس الأميركي أثناء إعلانه عن خطة السلام وإلى جانبه رئيس الوزراء الإسرائيلي
الرئيس الأميركي أثناء إعلانه عن خطة السلام وإلى جانبه رئيس الوزراء الإسرائيلي © رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 29 جانفي /كانون الثاني 2020 خطة السلام الامريكية الجديدة من اجل إنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني   وموضوع حول الوضع الإنساني في محافظة إدلب السورية   إضافة الى روبورتاج عن أحد السجون بمنطقة الحسكة السورية حيث يعتقل مئات المقاتلين السابقين في تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان

ترامب يقدم لإسرائيل خطة سلام على المقاس

صحيفة لوفيغارو أفادت ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كشف عن "صفقة القرن" من البيت الأبيض بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وهي خطة سلام من المفترض أن تحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتابعت الصحيفة  ان الخطة تنص على بتر الضفة الغربية من غور الأردن و المناطق التابعة للفلسطينيين ستتركز عمومًا على التجمعات العربية الكبيرة في جنين ونابلس ورام الله وأريحا وبيت لحم والخليل كما تم إنشاء الممرات العميقة لربط التكتلات  الكبيرة من المستوطنات الإسرائيلية  حيث  سيتم ربط خمسة عشر مستوطنة غير ساحلية بإسرائيل عبر طرق خاضعة للمراقبة  الإسرائيلية و  تخصيص منطقتين في صحراء النقب على الحدود المصرية  للفلسطينيين ، لتطوير منطقة صناعية عالية التقنية  مع بناء مناطق سكنية و خلق أراض زراعية إضافة الى  ربط  قطاع غزة المنزوع السلاح بالضفة الغربية بواسطة نفق.

وأوضحت يومية لوفيغارو ان في اللغة الدبلوماسية هذا النوع من خطة السلام يتم وفق ان الفائز يفرض شروطه على المنهزم لكن المشكلة الأولى هي جعل الفلسطينيين يتقيدون بخطة تدفعهم إلى ان يتخلوا عن الجزء الأكبر من مطالبهم في مقابل السيادة الافتراضية الممكنة على الأراضي المجزأة والمشكلة الثانية هي ان يكون نتنياهو مقبولاً من قبل اليمين القومي الإسرائيلي فبقدر ان الاتفاق هو في صالح إسرائيل لكن الخطة رغم ذلك قدمت تنازلات إقليمية للفلسطينيين فمن حيث المبدأ هي غير مقبولة من قبل الأوساط الصهيونية الدينية الإسرائيلية

لا أحد يمكنه ان يتخيل معاناة النازحين في منطقة إدلب

يومية لاكروا أوضحت ان قوات النظام السوري دخلت مدينة معرة النعمان الإستراتيجية في محافظة إدلب المتمردة وهو وضع دفع الى حالة من الذعر وفرار السكان من القصف نحو منطقة في الشمال وباتوا متكدسين فيما يشبه "قطاع غزة" على الحدود التركية.

وتابعت الصحيفة ان مرة أخرى يدفع المدنيون ثمنا باهظا لهذه المعارك حيث فر في الأيام الأخيرة حوالي 350،000 شخص نحو الشمال  مما شكل طوابير لا نهاية لها من السيارات والشاحنات على طول الحدود التركية.

وأضافت صحيفة لاكروا ان "المنطقة الأمنية" التي أنشأتها تركيا شهر أكتوبر/ تشرين الاول الماضي نتيجة لهجوم عسكري على الأراضي الكردية السورية يمكن أن تصبح ملاذا للفارين   وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن في وقت سابق انه يريد توطين اللاجئين السوريين في تركيا في تلك المنطقة لإرضاء الرأي العام لكن بصرف النظر عمن هم من المنطقة فإن معظم اللاجئين ليس لديهم أي رغبة في البقاء فيها كما يشير الخبير الجغرافي   "فابريس بالانش Fabrice Balanche".

الحسكة، فراش موت الجهاديين في سوريا

نشرت صحيفة ليبراسيون ربورتاجا عن سجن الحسكة حيث وصفته الصحيفة بالخلافة المسجونة اين تعتقل مئات الأجساد المكسورة والعيون الفارغة المتخفية وراء المعاطف البرتقالية والبطانيات الرمادية فسجن الحسكة الذي كان مدرسة سابقة في شمال شرق سوريا تم تحويلها إلى مركز احتجاز يستوعب حوالي 5000 سجين من تنظيم الدولة الإسلامية حيث تم أسر معظمهم شهر مارس / آذار الماضي خلال معركة باغوز.

وتقول اليومية الفرنسية إن قضية مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المحتجزين في سوريا باتت بمثابة صداع دولي حيث نقلت عن صحيفة واشنطن بوست أن أكثر من 10000 رجل من 50 جنسية مختلفة (معظمهم من السوريين والعراقيين) محتجزون في 25 سجنا تديرها القوات الكردية إضافة الى عشرات الآلاف من النساء والأطفال المحتجزين في ظروف مزرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.