تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

الصحف الفرنسية تتمنى عودة بريطانيا الى الحضن الأوروبي

سمعي
أمام البرلمان البريطاني
أمام البرلمان البريطاني © رويترز

الصحف الفرنسية كرسّت أعدادا خاصة لـ"البريكست" بمناسبة الخروج الفعلي لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي اليوم في الساعة الحادية عشرة ليلا بتوقيت غرينيتش. وفي اليوميات أيضا المزيد عن خطة ترامب للسلام وعن كتاب جديد يروي هروب كارلوس غصن من اليابان.

إعلان

بعد نشوة واشنطن، عودة الى الواقعية في إسرائيل

ماذا بعد الإعلان عما سمي "صفقة القرن"؟ هذا الموضوع طرحته "لوموند"، في مقال لمراسلها في القدس، "لوي امبير"، تحت عنوان: "بعد نشوة واشنطن، عودة الى الواقعية في إسرائيل".  ويركز المقال على "التحفظات، التي يثيرها الاستعجال بتشريع ضم أجزاء من الضفة الغربية، لدى الجهاز الأمني الإسرائيلي، وذلك لما يفرضه من انتشار مكلف وكثيف للجيش حول البؤر الاستيطانية المعزولة عدا عن الإشكاليات المتوقعة مع الأردن ومصر" يقول مراسل "لوموند" الذي لفت أيضا الى خشية الإسرائيليين من طي صفحة التعاون الأمني مع السلطة الفلسطينية.

ترامب منح صديقه نتنياهو "هدية مسممة"

وفي "لوموند" أيضا، مقابلة مع الناشط الحقوقي الإسرائيلي "ميكائيل سفار" الذي اعتبر ان "خطة ترامب، ليست خطة سلام بل مخطط لضم أراض، ما قد ينتج حربا ونظام فصل عنصري ابارتايد، عدا عن انتهاكه ركائز القانون الدولي". ودوما في "لوموند" نقرأ في صفحة الرأي مقالا ل "آلان فراشون" يعتبر ان ترامب منح صديقه نتنياهو "هدية مسممة" تضع حدا، بسبب الثقل الديموغرافي للفلسطينيين لـ"الحلم الصهيوني"، كتب "فراشوان" وقد لفت الى ان الخطة "تخلخل دعم الثنائية الحزبية الأميركية لإسرائيل".

إيران تحشد ضد خطة ترامب

"لوفيغارو" اعتبرت بدورها ان "أولى نتائج خطة سلام ترامب هو إعادة إحياء محور الممانعة بقيادة إيران". "لوفيغارو" لفتت الى ان "محور الممانعة الذي جهدت واشنطن واوروبا في سبيل كبح تمدده من طهران الى دمشق، مرورا ببغداد وبيروت وصنعاء، بات يستهدف أيضا بلدان الخليج". وقد اعتبر كاتب المقال "جورج مالبرونو" ان "إيران تحشد ضد خطة ترامب" من خلال التنديد بما تعتبره "خيانة بعض الزعماء العرب".

ماكرون ل "لوفيغارو": "أؤمن بوجود سيادتين"

ماكرون وفي سياق آخر استوضحت "لوفيغارو" الرئيس ماكرون عن رأيه بالخطة الأميركية. "ماكرون لا يؤمن بحظوظ هذه الخطة" كتبت "لوفيغارو" تعليقا على رد الرئيس الفرنسي وقوله إن "صنع السلام يستوجب حضور الفريقين، ولا يمكن تحقيقه في وجود طرف واحد". كاتب المقال "جورج مالبرونو" الذي التقى ماكرون، مساء الأربعاء، على هامش عشاء للجالية الأرمنية، سأله عما إذا كان يؤمن بحل الدولتين فأجاب إنه "يؤمن بوجود سيادتين" ما قد يمهد كتب "مالبرونو"، ل "تحول لغوي قبل الإعلان الرسمي عن تخلي فرنسا عن حل الدولتين" بحسب "مالبرونو" وقد تساءل "كيف تكون السيادة من دون دولة".

بعد "بريكست" أوروبا تدخل في المجهول

وبعيدا عن فلسطين والشرق الأوسط، حديث البريكست شغل
الصحافة الفرنسية قبل ساعات من دخوله حيز التنفيذ. "أوروبا تدخل في المجهول" عنونت "لوموند" التي اعتبرت ان "خروج بريطانيا سيضعف الاتحاد". بدورها "لوفيغارو" عنونت المانشيت "وداع أوروبا" على خلفية صورة العلم البريطاني وهو يرفرف الى جانب ساعة بيغ بن" وقد اعتبرت "لوفيغارو" في افتتاحيتها "ان "خروج بريطانيا من الاتحاد يفتح فصلا جديدا قد يثير غيرة الكثيرين" وقد نقلت "لوفيغارو" عن المؤرخ البريطاني "روبرت تومبس ان أوروبا لم يعد لديها مستقبل". It’s time

كتاب جديد عن هروب كارلوس غصن من اليابان

او حان الوقت عنونت "ليبراسيون" غلافها وقد خصصت افتتاحيتها لتناقضات الشعب البريطاني وكل ما يحبب به مراهنة على عودته مجددا الى حضن القارة العجوز. "لاكروا" بدورها تمنت لأوروبا "مزيدا من الزخم والاندفاع كي تغري بريطانيا بالانضمام اليها مجددا" اما "لوباريزيان" فقد رأت ان "ساعة الحقيقة" دقت وان نجاح بريطانيا او فشلها سيحدد مستقبل الانفصاليين في باقي بلدان أوروبا. وفي الختام وباختصار شديد نشير الى ان "لي زيكو" نشرت مقتطفات من كتاب Le fugitif : Les secrets de Carlos Ghosn  "الهارب او اسرار كارلوس غصن" الذي سوف يصدر في 5 شباط/فبراير عن منشورات "ستوك" الفرنسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.