تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

سوريا: نزاع مسلح يضع العلاقات الروسية التركية على المحك

سمعي
لقاء أردوغان وبوتين في إسطنبول يوم 8 يناير 2020
لقاء أردوغان وبوتين في إسطنبول يوم 8 يناير 2020 © أ ف ب
إعداد : هادي بوبطان

من بين أبرز القضايا التي عالجتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم: انقرة –دمشق: نزاع مسلّح يضع على المحك العلاقات الروسية التركية. جندي إسرائيلي سابق يعتبر ان "خطة القرن تدفع نحو الأبارتهايد ". كما توقفت الصحف الفرنسية عند دلالات زيارة الرئيس ماكرون الى بولندا. وعند ما وصفته بعجز الدولة الفرنسية امام "التطرّف الديني" في صفوف بعض موظفيها. ولم تُهمل صحف اليوم بطبيعة الحال تداعيات فيروس كورونا القاتل.

إعلان

المُواجهة الحتمية التي يُخشى من عواقبها حدثت في نهاية المطاف في محافظة ادلب. كما تقول صحيفة "ليبراسيون"، فبعد ساعات من مقتل ستة من جنودها في قصف للجيش السوري، ردت تركيا يوم أمس الاثنين "بمُهاجمة 52 موقعا للنظام وقتل 76 جنديا سوريا" وفقا لبيان وزارة الدفاع التركية.
ولاحظت اليومية الفرنسية ان التوتّر يستمر في التصاعد مع تقدم الهجوم المدمّر الذي تنفذه منذ أسابيع قوات بشار الأسد بدعم من القوات الجوية الروسية للسيطرة على ادلب. ورأت "ليبراسيون" أن المواجهة بين انقرة ودمشق تضع على المحك العلاقات بين تركيا وروسيا، الشريكتان في ترتيبات معقّدة على ارض الواقع في ملفات أخرى. ومع ذلك-تستدرك الصحيفة-فإن الحوار لم ينقطع بين أنقرة موسكو حيث تحادث وزيرا خارجية البلدين هاتفيا مساء يوم الاثنين وقالت وزارة الخارجية الروسية إنهما "بحثا بالتفصيل مسار التسوية السورية مع إيلاء اهتمام خاص لخفض التصعيد في إدلب."

جندي إسرائيلي سابق يعتبر أن "خطة القرن تدفع نحو الأبارتهايد ".

توقفت عند هذا الموضوع صحيفة "ليبيراسيون" قائلة ان يهودا شاؤول الجندي السابق في الجيش الإسرائيلي الذي عمل في فترة الانتفاضة الفلسطينية الثانية، والعضو المؤسس لمنظمة " كسر الصمت" غير الحكومية الإسرائيلية، رأى في منبر اعلامي أن خطة الرئيس الأمريكي لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني المعروفة بصفقة القرن لا تتضمن في أي من صفحاتها التي تجاوزت الثمانين صفحة، كلمة تعبّر عن حقيقة الوضع القائم، وهي كلمة "احتلال".
يهودا شاؤول دعا -كما تنقل اليومية الفرنسية-المجتمع الدولي الى معارضة مقترحات دونالد ترامب.

صحيفة "لاكروا" من جانبها تطرقت الى خطة السلام الأمريكية ولكن من زاوية الصعوبات التي يعيشها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في حملته للانتخابات التشريعية المقررة يوم الثاني من آذار مارس المقبل، رغم هدية "صديقه" ترامب، قالت الصحيفة.

تقارب فرنسي بولندي خدمة لأوروبا.

تحت هذا العنوان تطرّقت صحيفة "لوفيغارو" الى الزيارة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الى بولندا حيث التقى في اليوم الأول أمس الاثنين في وارسو، نظيره البولندي أندريه دودا، واظهرا ارادة مشتركة في تجاوز الخلافات وحالة الجمود التي دامت عاميْن، ورغبة في الدفع بالعلاقات بين فرنسا وبولندا الى مرحلة متقدمة على المستوى الاقتصادي، ولكن أيضا للعمل معا على المستوى الاوروبي.
وكان واضحا -بتقدير الصحيفة-في نهاية اليوم الأول من الزيارة ان الرئيسان الفرنسي والبولندي يعتزمان توحيد جهودهما خدمة للاتحاد الأوروبي.

بدورها صحيفة "لاكروا" ثمّنت خطوة الرئيس ماكرون لإعادة الدفء الى العلاقات مع وارسو.

صحيفة "لوفيغارو" تنتقد ما تصفه ب"عجز الدولة" امام تطرف بعض موظفيها.

هذا الموضوع أولتهُ اليومية الفرنسية مكانة الصدارة حيث كتبت في صفحتها الأولى: فيما تستعد لجنة برلمانية لنشر تقريرها حول الهجوم الارهابي العام الماضي في محافظة شرطة باريس الذي نفذه أحد موظفي المحافظة، وراح ضحيته خمسة من رجال الأمن، فإن الحلول لمكافحة "التطرف الإسلامي" في صفوف موظفي الخدمة العامة تبدو بطيئة.

الصين تحت ضغط داخلي وخارجي.

صحيفة "لاكروا" خصصت "الأولى" لفيروس كورونا القاتل وتداعياته على النظام الصيني داخليا وخارجيا...اليومية الفرنسية توقّفت عند الانتقادات التي تُواجه بيكين امام الحجم الكبير لقتلى هذا الفيروس المتزايد كل يوم في الصين. وتكشف الخسائر الفادحة في الأرواح-برأي الصحيفة-عن قصور وغياب الشفافية، نظرا لثقافة السرّية والخوف من كشف الحقيقة، ما أدى الى تأخير في تنفيذ التدابير الصحية...ويشعر مسؤولو النظام بالقلق إزاء تداعيات صورة بلادهم على المستوى الدولي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.