تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

حين يموت أطفال سوريا من البرد، مأساة النزوح في ادلب

سمعي
  لاجئون سوريون في لبنان
لاجئون سوريون في لبنان (فيس بوك)
إعداد : نجوى أبو الحسن
5 دقائق

المجلات الفرنسية افردت حيزا هاما للشأن الداخلي وركزت بشكل خاص على الانتخابات البلدية التي سوف تجرى في منتصف الشهر المقبل. وفي الاسبوعيات أيضا مواضيع تخص العالم العربي بدءا من مأساة نزوح العائلات السورية.

إعلان

أسوأ الاسوأ في إدلب

في مقال حمل عنوان "أسوأ الاسوأ في إدلب"، كتبت مجلة "لوجورنال دو ديمانش" أنه "لم يسبق، منذ بداية ثورة 2011 والحرب الاهلية التي تلتها، ان تشرد هذا القدر من السوريين دفعة واحدة: "900 ألف شخص نصفهم من الأطفال، باتوا على الطرقات خلال فترة ثلاثة أشهر، هربا" تشير مجلة "لوجورنال دو ديمانش"، "من تقدم القوات السورية والروسية والإيرانية التي تؤكد من جهتها أنها تحارب الجهاديين" تقول الأسبوعية وقد أضافت أن "الجيش السوري والطيران الروسي يقومون، في واقع الامر، بقصف الكل من مدنيين ومتمردين وكل شيء، المدارس، المستشفيات، البنى التحتية وأماكن السكن" تقول المجلة.

حين يموت اطفال سوريا بردا

وقد لفتها ان "مئة ألف نازح ينامون حاليا في العراء وسط الثلوج والصقيع والى ان عددا لا يعرف بعد من الأطفال ماتوا من البرد". وتشير مجلة "لوجورنال دو ديمانش" الى أن "استراتيجية دمشق قائمة، منذ بداية الحرب، على دفع كل من لا يؤيد النظام الى الرحيل" والى أن "نصف سكان سوريا البالغ عددهم 23 مليونا تركوا بيوتهم وباتوا من المهجرين او اللاجئين".

لم يعد للسوريين الا الخيار بين الطاعون والكوليرا

المأساة السورية نقرأ عنها أيضا في مجلة "لوبوان". "لم يعد للسوريين إلا ان يختاروا بين الطاعون الكوليرا" تقول "لوبوان" في مقال تحليلي من توقيع "لوك دو باروشيز" الذي تساءل "من الذي يمكنه ان يصدق ان الوسائل الإرهابية تستطيع ان تنجح كما يزعم طاغية دمشق وعرابه الروسي بمكافحة الإرهاب الجهادي" كتب  "باروشيز" الذي اعتبر ان على الأوروبيين عدم الاستمرار ب "خطأ ترك الملف السوري بين ايدي روسيا وايران وتركيا"  واجتراح "حل ثالث غير التدخل العسكري المستحيل والتقاعس المذنب" بحسب "لوك دو باروشيز" الذي طالب الأوروبيين ب "السعي لوقف إطلاق النار وفرض مبادرة ديبلوماسية" معتبرا انه من المشين ان يمول الاتحاد الأوروبي أي مشروع إعادة بناء في سوريا، من دون التوصل الى حل سياسي انتقالي في البلاد".

شباب الحراك الجزائري، نضج سياسي مثير للتعجب

وفي المجلات الفرنسية أيضا مقالات عدة عن الحراك الجزائري في ذكراه الأولى. مجلة "لكسبرس" ركزت في مقالها على دور الشباب الجزائري الذي اثبت عن نضج سياسي مثير للتعجب" تقول الأسبوعية التي اشارت الى ان "الحراك كشف عن جيل مندفع ومقدام ومصمم على بناء مستقبله في الجزائر نفسها لأنه فهم ان العولمة أقفلت أبواب الغرب بوجهه" وقد خلصت "لكسبرس" الى ان "الشباب الجزائري لا يبدو مستعدا للتراجع عن مطالبه رغم القمع والعوائق".

شارع فاق كل تصور

"لوموند" في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم خصصت مقالها لاحتفال منطقة القبائل الصغرى بالذكرى الأولى للحراك وقد نقلت عن أحد الناشطين ان "الشارع الجزائري فاق كل تصور وأعاد للعمل السياسي وهجه" وقد خلص الى ان ما "ينقص الحراك هو بناء سياسة بديلة". مجلة "لوجورنال دو ديمانش" كتبت عن "الالتباس المحيط بحملة مكافحة الفساد في الجزائر" وتشير الأسبوعية الى ان "المحاكمات المتعاقبة لمقربين من نظام بوتفليقة لم تنجح بإطفاء عزم المحتجين على وضع حد لنظام العسكر".

كارلوس غصن ومعمل النبيذ

وختاما وفي سياق غير متصل نقرأ كذلك في "لوجورنال دو ديمانش" تحقيقا من لبنان عن معمل النبيذ الذي ساهم كارلوس غصن في تمويله في منطقة البترون شمال البلاد" فيما "لوموند" في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم نشرت تحقيقا عن "امبراطورية كارلوس غصن السرية وعن الاشتباه بتحويله أموال مجموعة رينو-نيسان التي كان يديرها".  



 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.