تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

نداءات للتنديد بمخطط ترامب للسلام وبالكارثة الإنسانية الواقعة في إدلب

سمعي
صفقة القرن ومؤتمر في البحرين
صفقة القرن ومؤتمر في البحرين © رويترز

تساؤلات عدة حول فيروس كورونا الذي تصدرت اخباره العناوين في صحف. اليوميات الفرنسية افردت كذلك حيزا هاما لأعمال الشغب التي اشعلت الهند وفيها نداءات تندد بالمخطط الأميركي لحل القضية الفلسطينية وبالكارثة الإنسانية الواقعة في إدلب.

إعلان

نداء أوروبي من أجل وضع حد لمأساة إدلب

الهم السوري تصدر الصفحة الأولى من جريدة "لوموند" التي عنونت المانشيت "نداء أوروبي لمواجهة مأساة إدلب". هذا النداء أطلقه 14 وزير خارجية أوروبي من بينهم الفرنسي "لودريان" والألماني "ماس" وهو يطالب "النظام السوري والقوى الداعمة له، وعلى رأسها روسيا: بوقف الأعمال العسكرية في ادلب فورا".

مكافحة الإرهاب ليست مبررا للتعدي على حقوق الانسان

ويشير موقعو النداء الى أنهم "يعون خطر المجموعات المتطرفة في إدلب ولا يستخفون بالإرهاب ويكافحونه" غير ان "مكافحة الإرهاب لا يمكن ولا يجب ان تبرر التعديات الواسعة النطاق على القانون الإنساني العالمي التي تمارس يوميا في شمال غرب سوريا" يقول وزراء الخارجية الأوروبيون وقد "طالبوا روسيا بالسعي لإيجاد حل سياسي وبعدم الوقوف، كما فعلت سابقا بوجه تجديد مجلس الامن للآلية التي تسمح بإيصال المساعدات الإنسانية الى شمال غرب سوريا".

محاكمة المجرمين شرط السلام الدائم في سوريا

الوزراء نبهوا كذلك الى "ضرورة عدم إفلات مرتكبي الجرائم في سوريا من العقاب" واعتبروا ان "محاكمة المجرمين شرط ضروري لسلام دائم في مجتمع مزقته النزاعات منذ ما يقارب العشر سنوات".

روسيا وتركيا على حافة المواجهة في إدلب

بدورها "لوفيغارو" خصصت صفحة بأكملها للشأن السوري، نقرأ فيها مقالا حمل عنوان "روسيا وتركيا على حافة المواجهة في إدلب" يشير فيه "جورج مالبرونو"، نقلا عن مصدر تركي الى ان "القمة المزمع عقدها في الخامس من آذار/ مارس بين رؤساء فرنسا وتركيا وروسيا والمستشارة الألمانية، هذه القمة لن تقع لأن بوتين لا يريد لها ان تحصل". مصدر آخر مقرب من الرئيس الأسد هذه المرة، قال ل "مالبرونو" إن "بوتين مستاء جدا من اردوغان" و"العكس صحيح أيضا" قال بدوره مصدر تركي ل "لوفيغارو" التي نقرأ فيها مقالا لموفدتها الخاصة الى حلب "إيناس ضعيف" عن الازمة الإنسانية التي تطال 13 عشر مليون مواطن سوري.

نداء اوروبي من اجل رفض خطة ترامب

"على أوروبا رفض خطة السلام التي أعدها ترامب للشرق الأوسط" عنوان نداء وقعه نحو خمسين من ديبلوماسيي ووزراء خارجية أوروبا السابقين. النداء نشرته "لوفيغارو" ومن بين الموقعين عليه الوزراء السابقون دومينيك دو فيلبان، اوبير فيدرين، خافيير سولانا وجاك ستراو الذين اعتبروا ان "المخطط ينوي منح طابع رسمي لواقع الحال في الأرض الفلسطينية المحتلة حيث يعيش جنبا الى جنب شعبان حقوقهما غير متساوية، ما ينتج وضعا مواصفاته تشبه مواصفات الفصل العنصري، الابارتايد وهو تعبير لا يستعمله الموقعون بخفة" يقول النص الذي يرى ان "المشروع يهدد بتغذية النزاع على حساب المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين وله تداعيات خطرة على الأردن وباقي المنطقة" وقد دعا الموقعون أوروبا ل "رفض المشروع ولاتخاذ تدابير فورية وفعالة من اجل مواجهة خطر ضم الأراضي والحفاظ على القانون الدولي والقواعد التي يرتكز إليها".  

فيما هو أسوأ من الفيروس

همّ فيروس كورونا تصدر جميع الصحف وعلى رأسها "ليبراسيون" التي خصصت الغلاف وملفا كاملا لتقديم "كل ما يجب معرفته عن كورونا" كما عنونت وقد تحدثت الصحيفة عن تجربة علاجات عدة فيما "لي زيكو" قالت نقلا عن العالم المختص البروفيسور "ديدييه راو" إن مادة الكلوروكين المستعملة في حالات الملاريا قد تكون الانجع. وقد نبهت "ليبراسيون" في افتتاحيتها الى ان "الفيروس الأخطر من كورونا هو فيروس الاشاعات والاخبار الكاذبة". "لوبنيون" تساءلت في افتتاحيتها عما "إذا كان الفيروس سيقضي على العولمة" فيما "لوموند" خصصت افتتاحيتها لمسؤوليات الجميع دولا وافرادا وإعلاما في التعامل مع الفيروس

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.