تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

لبنان نحو التخلف عن سداد ديونه للمرة الأولى واللبنانيون لا يثقون بالطبقة السياسية

سمعي
أمام بنك لبنان المركزي في بيروت
أمام بنك لبنان المركزي في بيروت © أ ف ب

من بين أبرز اهتمامات الصحف الفرنسية: لبنان يتخلّى عن سداد ديونه، اردوغان في بروكسل اليوم لبحث ازمة اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي. وفي السعودية محمد بن سلمان يؤمّن مسألة العرش بالقوة عبر اعتقالات واسعة في صفوف أمراء بارزين.

إعلان

"لبنان غير قادر على سداد ديونه" كتب أدريان لوليافر في صحيفة "ليزيكو" قائلا انه في هذا اليوم الاثنين 9 اذار مارس، كان من المفترض ان تسدّد الدولة 1.2 مليار يوروبوندز من سندات الخزينة بالدولار. لكن رئيس الوزراء حسان دياب اكّد ان لبنان ليس في وسعه الوفاء بتعهداته في ظل الظروف الحالية.

ورأى الكاتب ان لبنان يتجه نحو تخلف عن سداد ديونه للمرة الأولى في تاريخه.

وأشار الكاتب الى أنّ هذا البلد مُثقل بالديون حيث يرزح حسب الوكالة الدولية ستاندرز آند بورز، تحت ديون تبلغ 92 مليار دولار وهو ما يعادل 170 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، ما يجعل لبنان من بين الدول الأكثر مديونية في العالم.

امّا هالة قضماني في صحيفة "ليبراسيون" فاعتبرت ان لبنان أعلن افلاسَه. الصحيفة نقلت في ربورتاج لها من بيروت نبض الشارع اللبناني الذي لا يثق في الطبقة السياسية، ورأى المستجوبون ان لبنان حتى ولو تلقى مساعدات دولية فإنها ستذهب حتما في جيوب المرتشين.

اردوغان يناقش في بروكسل أزمة المهاجرين وهو في موقف ضعف.

برأي صحيفة "ليزيكو"، التي كتبت ان الرئيس التركي رجب طيّب إردوغان في بروكسل اليوم الاثنين للتباحث مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي بشأن ازمة المهاجرين على الحدود التركية اليونانية. واعتبرت اليومية الفرنسية ان اردوغان يواجه صعوبات كبيرة في عمليته العسكرية في شمال غرب سوريا، وهو معزول على الساحة الدولية.

الرئيس التركي-تتابع "ليزيكو"-بدا يوم السبت باحثا عن التهدئة مع الأوروبيين-حيث نشر خفر السواحل الاتراك على تويتر، انه " بناء على أمر الرئيس يُمنع منح أي اذن للمهاجرين لعبور بحر ايجه، بسبب المخاطر".

أما يوم الاحد فقد عاد اروغان الى لهجة التهديد -تستدرك الصحيفة-مطالبا اليونان بفتح الحدود أمام المهاجرين الذين يحاولون دخول دول الاتحاد الأوروبي.

وخلصت اليومية الفرنسية الى ان الرئيس التركي الذي يأمل في تكرار سيناريو 2015 بأن يُوكل له الاتحاد الأوروبي معالجة ملف المهاجرين، الا ان هذه المرة تبدو اوروبا أكثر تنظيما في مسألة الحدود الخارجية، مع تعزيز الاتحاد الأوروبي وسائل الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود "فرونتاكس".

محمد بن سلمان يِؤمّن بالقوة الوصول الى العرش.

هكذا علّق جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو"، قائلا ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان البالغ من العمر 34 عاما تجرّأ على المساس بأحد شيوخ العائلة المالكة، عمه احمد البالغ من العمر 78 عاما، شقيق الملك سلمان. جرى ذلك يوم الجمعة-يتابع الكاتب-وشملت سلسلة الاعتقالات وزير الداخلية السابق الأمير محمد بن نايف، وشقيقه نوّاف، بالإضافة الى عشرات المسؤولين بوزارة الداخلية وفي صفوف الجيش.

هذه الاعتقالات، بتهمة تدبير انقلاب يهدف الى الإطاحة بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، اثارت أولا تساؤلات-كما يشير جورج مالبرينو في صحيفة "لوفيغارو"-حول صحة الملك سلمان البالغ من العمر 84 عاما واحتمال ان يخلفه نجله محمد بن سلمان، لكن الملك ظهر الاحد بصحة جيدة.

واعتبر الكاتب انه في غياب أي نفي رسمي للانقلاب فانه يبدو ان الملك ليس فقط بصحة جيدة وانما هو مصادق أيضا على ما يبدو على حملة "التطهير" في بيت آل سعود الذي يضم الاف الامراء ويحكم المملكة منذ 1932، لقطع الطريق امام أي منافس محتمل لولي العهد محمد بن سلمان.

تحالف الرياض-موسكو مهدد، وأسعار النفط تتهاوى.

بتقدير صحيفة ليزيكو، تعليقا على اخفاق منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وروسيا، شريكتها الرئيسية ضمن تحالف "اوبك بلاس" في التوصل الجمعة إلى اتفاق بشأن خفض إضافي في انتاج الخام بغية وضع حد لانخفاض أسعار النفط المتأثرة بانتشار فيروس كورونا المستجد. وقد هبطت مؤشرات أسواق المال في السعودية وباقي دول الخليج بشكل حاد في تعاملات الأحد، متأثرة بهذا الاخفاق.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.