تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

تفشي قوي لوباء كوفيد 19 او فيروس كورونا في فرنسا

سمعي
شراء المعقمات لمكافحة فيروس كورونا
شراء المعقمات لمكافحة فيروس كورونا © رويترز
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 14 مارس / اذار 2020 تفشي فيروس كورونا في فرنسا وموضوع حول عدم مسايرة السلطات الإيرانية لسرعة انتشار فيروس كورنا في البلاد إضافة الى مقال بشأن إمكانية حدوث تصعيد عسكري بين الولايات المتحدة وإيران بعد الهجوم الأخير على قاعدة أمريكية في العراق.

إعلان

تفشي قوي لوباء كوفيد 19 او فيروس كورونا في فرنسا

صحيفة لومند تحدثت مع البروفيسور أنطوان فلاهولت المختص في الصحة العامة الذي كشف لليومية الفرنسية ان سرعة انتشار الوباء في فرنسا تشبه ما يحدث في إيطاليا فجميع الأوبئة لها بداية تتميز بالنمو المتسارع والوباء في فرنسا لديه نفس قوة العدوى التي عرفتها الصين في مدينة ووهان وإيطاليا في الوقت الحالي، فهذا الفيروس لديه درجة نمو قوية جدا وسريعة جدا.

وأضاف البروفيسور ليومية لومند ان من حسن حظ فرنسا أن لديها المزيد من الوقت للاستعداد واتخاذ التدابير اللازمة   قبل أن يتأثر نظام الرعاية الصحية الخاص بها مثلما حدث في إيطاليا بسبب الانتشار الرهيب للفيروس ويقول البروفيسور إذا نظرنا إلى بلد كسويسرا الذي ليس بعيدًا فرنسا فقد تم تسجيل 1000 حالة إصابة وهو عدد هائل مقارنةً بعدد السكان وما يعادل 10000 حالة إصابة بفرنسا.

التحرك المتأخر للنظام الإيراني لمواجهة فيروس كورنا 

تقول يومية ليبراسيون إن في إيران يمكن رؤية الكارثة التي أحدثها فيروس كورنا من الفضاء حيث تظهر صور الأقمار الصناعية التي نشرت هذا الأسبوع من قبل صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست قبورا تم حفرها حديثًا في مقبرة كبيرة في مدينة قم وهي مدينة مقدسة يسكنها أكثر من مليون شخص فالوباء المتفشي على الأراضي الإيرانية أصاب أكثر من ثمان مئة شخص في هذه المدينة وحدها، لكن يبقى عدد الوفيات المحلية لا يزال مجهولا.

وأضافت يومية ليبراسيون ان أول الانتقادات ضد السلطات الإيرانية لإدارتها ازمة تفشي الوباء في البلاد بدأت من مدينة قم في أواخر شهر فبراير / شباط الماضي عندما اتهم نائب برلماني من المحافظين السلطة بالكذب بشأن عدد الضحايا ففي الواقع لم يتم اتخاذ أي قرار قوي في ذلك الوقت، ربما لعدم الدفع نحو مقاطعة الانتخابات التشريعية السابقة.

وتابعت الصحيفة الفرنسية ان في داخل البلاد لا يُسمح بانتقاد السلطات فمحمد مختاري وهو قائد فريق كرة القدم بإحدى المدن بشمال غرب إيران والتي تأثرت بشدة بالفيروس ألقي عليه القبض بسبب انتقاده لتقارير السلطات والتي اعتبرها مغلوطة بالإضافة إلى اتهامه لرجال الدين وميليشيات الباسيج بالتقاعس في مواجهة انتشار الوباء.

العراق: خطر التصعيد بين إيران والولايات المتحدة

 يومية لوفيغارو اعتبرت الهجوم على قاعدة التاجي العسكرية على بعد ثلاثين كيلومترا شمال العاصمة العراقية بغداد والذي اسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وجندي بريطاني من أكثر هجمات دموية منذ التصعيد الأخير للعنف شهر ديسمبر ويناير بين واشنطن والجماعات الموالية لإيران في العراق برغم من عدم تبني العملية لحد الان لكن ليس هناك ادنى شك في أنها كانت من عمل المليشيات العراقية التابعة لإيران ، فبعد الهجوم  بساعات قليلة قصفت القوات الجوية الأمريكية قواعد هذه الميليشيات ، على الأراضي السورية  في الجانب الآخر من الحدود مع العراق. ومقتل ما لا يقل عن 25 مسلحا مؤيدا لإيران.

وأضافت يومية لوفيغارو ان الأيام القليلة المقبلة ستحدد ما إذا كان العراق قد دخل في حملة واسعة ضد الولايات المتحدة فمن خلال الجماعات الموالية لإيران تحاول طهران منع إعادة انتخاب دونالد ترامب ومن المفارقات ان قبل ساعات قليلة من الهجوم على قاعدة التاجي كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن 1000 جندي أمريكي غادروا الكويت حيث تم نشرهم مؤخرًا واعتبر البنتاغون أن التهديد الإيراني بعد اغتيال سليماني قد تم احتوائه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.