تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

إيطاليا والخوف من "انهيار النظام الصحي"

سمعي
سياح في مدينة البندقية في إيطاليا يوم 25 فبراير/ شباط 2020
سياح في مدينة البندقية في إيطاليا يوم 25 فبراير/ شباط 2020 © ( أ ف ب)
إعداد : هادي بوبطان
4 دقائق

صحف اليوم ركّزت أساسا على تداعيات فيروس كورونا في فرنسا التي شهدت أمس عزوفا واسعا عن المشاركة في الانتخابات المحلية. وركزت أيضا على الإجراءات المشددة الجديدة التي قد تلجأ إليها السلطات الفرنسية للحد من انتشار الوباء... والأوروبيون يسعون الى رد مشترك.

إعلان

هل ستكون هناك جولة ثانية من الانتخابات البلدية؟ تتساءل "لوفيغارو" مشيرة الى ان اقتراع أمس تم وسط أجواء من الخوف والقلق في فرنسا بسبب فيروس كورونا ما تسبب في عزوف نسبة كبيرة من الناخبين عن المشاركة في الجولة الأولى بين 54 و56%. ولاحظت الصحيفة أن مسألة اجراء الجولة الثانية من الانتخابات طُرحت منذ مساء الاحد فور الكشف عن نتائج الدورة الأولى، وهو امر لا تستبعده السلطات في اعلى مستوى، والتي تنتظر رأي لجنة خبراء في مجال الصحة لتحدد قرارها قبل يوم الثلاثاء.

وتابعت "لوفيغارو" أن التأجيل المحتمل للجولة الثانية، يشكّل قفزة نحو المجهول بالنظر للفراغ الدستوري في هذا الشأن.

صحيفة "لاكروا" ذهبت في نفس الاتجاه قائلة ان الانتخابات البلدية تبقى معلّقة بسبب الازمة الصحيّة.

امتحان كبير...

في مواجهة فيروس كورونا... صحيفة "لوفيغارو" عنونت بالبنط العريض في صدر صفحتها الأولى، قائلة إن فرنسا تدخل في حرب ضد الوباء امام التنامي المطرد لعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا رغم تشديد إجراءات الحجر الصحي. اليومية الفرنسية نبّهت في افتتاحية بعنوان "طوارئ صحيّة" الى خطر اللامبالاة والاستهتار في ظل استمرار عدد كبير من الفرنسيين في العيش وكأن شيئا لم يحدث، من دون احترام إجراءات الحجر، في وقت تواجه فرنسا "أخطر أزمة صحية منذ قرن" وأكبر مأساة إنسانية منذ حرب الجزائر، كتبت "لوفيغارو" في افتتاحيتها.

بدوره لوران جوفران في صحيفة "ليبراسيون" لاحظ في الافتتاحية، حالة اللاوعي في أوساط بعض الفرنسيين الذين لم تثنهم الإجراءات الصارمة التي اتخذتها السلطات الفرنسية يوم السبت الماضي، عن الخروج الى الأسواق والحدائق، مستفيدين من العلامات الأولى للربيع. وتوقّع لوران جوفران ان تُقْدم الحكومة الفرنسية في أقرب وقت على اتخاذ إجراءات أكثر تشددا، متسائلا هل ان هذه الإجراءات المنتظرة ستصل الى حد الحجر التام؟

وأوروبيا في مجال مجابهة والوباء، قالت صحيفة "لوفيغارو": ان الأوربيين "يُعدّون البازوكا".

 وذلك لاختراق التداعيات السلبية على الاقتصادات الأوروبية، وهم سيتخلّون عن سياسات التقشف المتّبعة "لإعداد رد قوي ومنسّق"، في إشارة الى الاجتماع المقرر اليوم لوزراء مالية منطقة اليورو، عبر دائرة الفيديو المغلقة.

وعن نفس الموضوع قالت صحيفة "ليزيكو" ان دول منطقة اليورو على استعاد للتحرك "مهما كلّف الثمن". واعتبرت في افتتاحيتها ان العالم في حالة حجر صحي، وتتجه المزيد من الدول الى غلق حدودها حتى ان المانيا قد تغلق حدودها اليوم مع فرنسا.

إيطاليا والخوف من "انهيار النظام الصحي".

على الرغم من التدابير الصارمة التي اتخذتها السلطات الإيطالية-تقول صحيفة "ليبراسيون"، لايزال وباء كورونا ينتشر في إيطاليا، مخلّفا المزيد من الإصابات والوفيات وخاصة في شمال البلاد، حيث اعربت السلطات في لومبارديا عن قلقها حيال قدرات نظامها الاستشفائي بعد ثلاثة أسابيع من الضغط جرّاء توافد المرضى. الّا أنّ الأمل في الوصول الى ذروة العدوى بحلول نهاية الأسبوع الجاري في إيطاليا، تستدرك اليومية الفرنسية-قد يخفف منسوب الإصابات والوفيات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.