تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

بسبب فيروس كورونا: المستشفيات الفرنسية تستعد لتحديد الأولويات للحصول على الرعاية الصحية

سمعي
فيروس كورونا في فرنسا
فيروس كورونا في فرنسا © رويترز

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 19 مارس / أذار 2020 تداعيات تصريحات وزيرة الصحة الفرنسية السابقة بشأن تسترها حول خطورة تفشي فيروس كورونا في فرنسا وموضوع عن تبني الحكومة الإيطالية لإجراءات أكثر صرامة لتنفيذ الحجر الصحي في البلاد إضافة الى مقال حول إعادة الولايات المتحدة نشر قواتها في العراق.

إعلان

بسبب فيروس كورونا: المستشفيات الفرنسية تستعد لتحديد الأولويات للحصول على الرعاية الصحية

صحيفة لومند أفادت ان وثيقة بعنوان "إعطاء الأولوية للحصول على الرعاية الحرجة في ظل وباء كورونا تم تسليمها إلى المديرية العامة للصحة الفرنسية وتهدف إلى مساعدة الأطباء على اتخاذ الخيارات في حالة تشبع أسرة العناية المركزة لمرضى Covid-19 كوفيد 19 الذي يعرف بفيروس كورونا وهي قرارات صعبة يجب أن تجمع بين احترام أخلاق مهنة الطب ومبدأ الواقع.

وتابعت اليومية الفرنسية ان مع تضاعف عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا كل 72 ساعة وهو تزايد يثير القلق ويشير الى ان مرحلة سيتم تجاوزها ونقلت لومند عن فيدرالية مستشفيات فرنسا التي تمثل المستشفيات العامة قولها إن بعض المستشفيات في البلاد باتت تعيش حالة التدخل الطبي في حالة الحرب بسبب العدد الكبير للمصابين بالفيروس على غرار تشبع اقسام العناية المركزة في مستشفيات منطقة اوت رين le Haut-Rhin.

وزيرة الصحة الفرنسية السابقة بين الفشل التام وتأنيب الضمير

تقول يومية ليبراسيون إن تصريح وزيرة الصحة الفرنسية السابقة   انياس بوزان Agnès Buzyn، في خضم أزمة فيروس كورونا وبعد هزيمتها في الانتخابات البلدية اثارت الصدمة عند المعارضة بل حتى عند الحكومة فوزيرة الصحة السابقة تدعي انها حذرت رئيس الحكومة الفرنسية إدوارد فليب من كارثة صحية قادمة حيث كشفت انها اول من رأى ما يحدث في الصين وظهور وباء غريب في البلاد وهو امر لم ينفيه إدوارد فيليب وأوضحت الوزيرة السابقة انياس بوزان Agnès Buzyn ان في ذلك الوقت، لم يوافق العديد من الأطباء على رأيها بخصوص الموضوع.

وتابعت اليومية الفرنسية ان ما حدث يعتبر فشلا تاما، عندما نعلم أنه كان من الممكن اتخاذ تدابير الحجر في وقت سابق حيث أنه منذ نهاية شهر يناير الماضي سجلت فرنسا أكثر من 9 الاف حالة مؤكدة لفيروس كورونا وما يزيد عن 260 حالة وفاة، ولا تزال الحالات الخطيرة وهي أكثر من 900  حالة في العناية المركزة بالمستشفيات وهو ما يجعل عمل الأطباء والطواقم الطبية شاقا.

الحكومة الإيطالية تشدد إجراءات الحجر الصحي في مواجهة تهاون المواطنين.

نشرت لوفيغارو مقالا تطرقت فيه الى تشديد الحكومة الإيطالية للضوابط والعقوبات ضد المواطنين الإيطاليين الذين لم يعودوا يحترمون إجراءات الحجر الصحي والبقاء في منازلهم فالإيطاليون باتوا يميلون أكثر نحو الخروج فوفقا لوزارة الداخلية تم مراقبة أكثر من مليون شخص في غضون أسبوع كما تم تقديم أكثر من 43 الف  شكوى إلى المدعي العام بتهمة الخروج من المنزل من دون أسباب مبررة وهي "العمل والصحة، ضرورات الحياة اليومية ".

وتابعت اليومية الفرنسية ان مع نظام تحديد المواقع العالمي للهواتف المحمولة GPS، كان قياس الظاهرة دقيقًا جدًا في ميلانو حيث يواصل 43 ٪ من السكان الخروج من منازلهم واكد متعاملو الهواتف المحمولة انهم لا يتبعون المواطنين في كل تنقلاتهم بل فقط المسافات التي تم قطعها خارج المنزل وقدرها المتعاملون بين 300 و500 متر.

الولايات المتحدة تعيد نشر قواتها في العراق

يومية لوفيغارو أفادت ان واشنطن قامت بغلق الوحدات الصغيرة لقواتها بالعراق من اجل تعزيز القواعد الكبيرة في وجه هجمات المليشيات العراقية الموالية لإيران كما سيغادر المئات من العسكريين الأمريكيين ثلاث قواعد صغيرة.

وأضافت اليومية الفرنسية ان التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية   أعلن أنه نقل السيطرة على قاعدة القائم العسكرية في الشمال وهي ليست بعيدة عن الحدود السورية، إلى قوات الأمن العراقية وتمثل هذه المغادرة نهاية الوجود العسكري الأمريكي في هذه المنطقة.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.