تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

كورونا أكثر فتكا في حال انتشارها في بلدان الجنوب وفرنسا تستعد ل "المرحلة الحرجة"

سمعي
فيروس كورونا
فيروس كورونا © فيسبوك ( cgtn arabic)

إضاءات جديدة على فيروس كورونا في صحف اليوم وتحقيقات عدة حول تفشي المرض، من بينها مقال عن مكافحة كوفيد-19 في مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان.

إعلان

هذا المقال نشرته صحيفة "ليبراسيون" تحت عنوان، "الجميع يخشون الفيروس في مخيمات اللاجئين في لبنان". "ليبراسيون" اجرت تحقيقها في المخيمات المحيطة ببلدة سعدنايل على مسافة عشر دقائق من الحدود اللبنانية-السورية. "المنظمات غير الحكومية لم تعد تدخل هذه المخيمات لعلمها" تقول موفدة "ليبراسيون" الخاصة "فيليبين دو كليرمون-تونير"، إن "تفشي فيروس كورونا في المخيمات قد يؤدي الى كارثة". 

هل يمكن تحييد المخيمات الى ما لانهاية؟

لكن هذا لا يعني الغياب الكامل للمنظمات ومن بينها Beyond اللبنانية التي يقصدها أهالي المخيم للحصول على المواد المطهرة" كتبت "ليبراسيون" وقد نقلت عن رئيس المنظمة، جو عواد، ان "المخيمات محيدة واللبنانيين لا يدخلونها، ما ساهم حتى الآن بحمايتها من الفيروس" لكن "ليبراسيون" اردفت ان "كوفيد-19 قد لا يحترم حدود المخيمات الى ما لانهاية". 

تداعيات كارثية لكورونا في البلدان الفاقدة النظام الصحي 

ونقرأ في "ليبراسيون" أيضا تحذيرات من التداعيات الكارثية لفيروس كورونا على البلدان التي تعاني من انهيار نظامها الصحي. هذه المخاوف عبّر عنها "يان ايغلاند"، امين عام "المجلس النرويجي للاجئين" في حديث الى "ليبراسيون". و"ايغلاند" الذي شغل سابقا، منصب نائب امين عام الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، قال إن "هناك ما يقارب السبعين مليون لاجئ حول العالم". وقد تساءل "ايغلاند": "كيف يمكن فرض الحظر الصحي حين يقيم عشرة اشخاص في غرفة واحدة وكيف يمكن الايعاز بغسل اليدين بشكل منتظم حين لا يحظى اللاجئ الا بثلاثة ليترات من المياه يوميا وذلك في أحسن الأحوال". 

"يان ايغلاند" يدعو لرفع العقوبات عن إيران وسوريا وفنزويلا 

ويشير "يان ايغلاند" الى ان "إيران همه الأكبر لأنها من أكثر البلدان تضررا من كورونا عدا عن أنها تستضيف ثلاثة ملايين لاجئ أفغاني وقد سجلت بعض الإصابات في صفوفهم" أكد امين عام "المجلس النرويجي للاجئين" الذي يخشى ان "تكون عدوى فيروس كورونا أكثر فتكا في حال انتقالها الى بلدان الجنوب". "ايغلاند" يخشى كذلك من "ارتداد المرض على أوروبا" وقد طالب ب "رفع العقوبات عن إيران وسوريا وفنزويلا كي تتمكن حكوماتها من تحسين الأوضاع الصحية للمواطنين". 

فرنسا تدخل "المرحلة الحرجة" في الأيام المقبلة 

"إيطاليا تواجه أكبر حصيلة" عنوان مانشيت صحيفة "لوموند" بعد ان تجاوزت اعداد الوفيات جراء كورونا في إيطاليا الأرقام الرسمية التي أعلنتها الصين. "لوموند" تشير كذلك الى ان فرنسا تستعد لبلوغ "المرحلة الحرجة" في الأيام المقبلة. وقد نقلت الصحيفة عن الباحث المختص بالأمراض المعدية في جامعة "رين"، "باسكال كريبي" تخوفه من ان "يتم تجاوز إمكانيات الإنعاش في المستشفيات الفرنسية خلال الأيام المقبلة، ما قد يضاعف عدد الوفيات" بحسب "كريبي" الذي توقع ان "تتجاوز الحالات الخطرة في فرنسا الأربعين الفا ما بين 10 آذار/مارس و14 نيسان/ابريل ما قد يجعل اعداد الوفيات تتجاوز 11 ألفا خلال شهر واحد" دوما بحسب "كريبي" الذي ذكر بأن "التقيد بالحجر الصحي هو وحده الكفيل بقلب المعادلة وتسجيل تراجع في الإصابات".  

تحية للذين لولاهم لكانت فرنسا توقفت 

"لوفيغارو" جعلت من ضيق الفرنسيين بالحجر الصحي موضوع المانشيت فيما "لوباريزيان" خصصت الغلاف " أي "جيش الجنود المجهولين المستمرين بعملهم" كما قالت افتتاحية "لوباريزيان" وذلك في مختلف القطاعات الحيوية في الافران والمخازن الكبرى ومكاتب البريد عدا عن العاملين في قطاعات النقل على أنواعها من دون ان ننسى عمال النظافة ولم لا الصحافيين مثلنا غادة رغم ما قد ينتابهم من هواجس حول الفيروس فيما الأبحاث مستمرة في سبيل إيجاد طعم او ما قد يوقف النزف وكلنا امل.... 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.