تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

فيروس كورونا، إشكاليات، مخاطر وبحوث واعدة

سمعي
امرأة إيطالية تتطالع الجريدة مرتدية القناع خوفا من فيروس كورونا
امرأة إيطالية تتطالع الجريدة مرتدية القناع خوفا من فيروس كورونا © رويترز

الاسبوعيات الفرنسية سلطت الضوء على الإشكاليات المتعلقة بكيفية التعامل مع فيروس كورونا.

إعلان

جائحة كورونا تؤشر لولادة عالم جديد 

إشكاليات وطروحات عديدة ومتنوعة على صفحات المجلات غادة وكلها عكست الهواجس المتعلقة ب "جائحة تؤشر لولادة عالم جديد" كما كتب "لوك دو باروشيز" في مجلة "لوبوان". "الفيروسات ملازمة لتاريخ البشرية منذ البدء" يقول بدوره المختص بعلم الحفريات "باسكال بيك" في مقال نشرته مجلة "لوبس"، لكنه أضاف ان "العولمة وما لازمها من حركة سياحية منقطعة النظير زادت من حدة الفيروسات". 

الولايات المتحدة قد تكون سببا لتفاقم كورونا 

وقد اعتبر "باسكال بيك" ان "الجائحة اختبار لأنظمتنا الصحية وحوكمة انظمتنا الديمقراطية". وقد انتقد العالم الفرنسي النموذج الأميركي بشكل خاص لافتا الى ان "الولايات المتحدة تمتلك أفضل المستشفيات في العالم، لكن حرمان 28 مليون من مواطنيها من النظام الصحي قد يفاقم من تفشي كوفيد-19 ويتسبب بأزمة صحية واقتصادية قد تكون نتائجها كارثية".

تدابير نموذجية في دول الجوار الصيني 

المجلات الفرنسية ابرزت بمجملها المعالجات الآسيوية لفيروس كورونا. وقد قرأنا في مجلة "لوبس" تقييما للتدابير "النموذجية" كما قالت، التي اتخذتها دول الجوار الصيني، تايوان، هونغ كونغ وسنغافورة. "لوبس" كما مجلة "لوبوان" اعتبرت ان هذه "النمور الاسيوية نجحت بتجنب الأسوأ من دون ان تطال، خلافا للصين، من الاقتصاد او من حقوق الانسان".

استعمال الأقنعة والتشخيص حاسمان 

وتشير "لوبس" الى ان "هذه الدول اتخذت التدابير اللازمة قبل تسجيل أي إصابة فيها وذلك من خلال تقييد إجراءات الدخول الى أراضيها وفرض الحجر الصحي على المشتبه بإصابتهم وتعميم الارشادات الصحية. "لوبس" لفتت أيضا الى أهمية عامل اللجوء الى الأقنعة في كل من تايوان وهونغ كونغ عدا عن تكثيف الفحوص في كوريا الجنوبية بفضل مختبراتها التي تنتج 15 ألف عدة اختبار يوميا ما مكنها من تشخيص 250 ألف مواطن. في وقت لم تنجح فيه الولايات المتحدة إلا بتشخيص 5 آلاف مواطن" بحسب مجلة "لوبس". 

تحقيق حول تقصير الدولة 

وفي الاسبوعيات أيضا تساؤلات حول كيفية تعامل السلطات الفرنسية مع تفشي الفيروس. "لوباريزيان ديمانش" جعلت من مسألة تعميم الفحوص موضوع الغلاف فيما مجلة "لوجورنال دو ديمانش" طرحت مجددا قضية نقص الأقنعة تحت عنوان "تحقيق حول تقصير الدولة" على خلفية عدم تجديد السلطات الفرنسية لمخزونها الاستراتيجي من الاقنعة منذ عام 2013". 

ماكرون في "حالة حرب" على الوباء 

"لوموند"، في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم، خصصت المانشيت لوضع المستشفيات الفرنسية التي تستعد لمواجهة تدفق الحالات الخطرة، فيما مجلة "لوجورنال دو ديمانش" جعلت من تحقيقها حول كيفية إدارة الازمة انطلاقا من قصر الإليزيه، موضوع الغلاف، وقد نقلت الأسبوعية عن الرئيس الفرنسي أنه يعتبر نفسه في "حالة حرب" على الوباء وانه يشدد على ضرورة توحيد الجهود أوروبيا ويتخوف من اقفال الحدود داخل الاتحاد لما يمثله من خطر على مصير منطقة شنغن. 

بحوث واعدة 

المجلات أبدت تفاؤلا فيما خص البحوث الجارية لإيجاد علاج لفيروس كورونا.  نقرأ في "لكسبرس" ان عشرات المختبرات دخلت سباق التفتيش عن علاج، وان مركب ريمدزيفير remdésivir وهو من المركبات التي تقوم خمس جهات، من بينها الجيش الأميركي، بتجربتها، قد تكون الأكثر فعالية وذلك حسب احد مسؤولي منظمة الصحة العالمية، بدورها "لوموند" في عددها الذي يحمل تاريخ اليوم قالت إن فرنسا باشرت التجارب على مادة الهيدرو كلوروكين hydrochloroquine التي يعول عليها العلماء أيضا من اجل القضاء على الفيروس. 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.