تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

إسبانيا تستعد لـ أصعب الأيام بسبب فيروس كورونا

سمعي
مدينة اسبانية فارغة من المارة
مدينة اسبانية فارغة من المارة © رويترز
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة يوم الثلاثاء 24 مارس - آذار 2020 معاناة اسبانيا من تفشي فيروس كورونا وسقوط المزيد من الضحايا وموضوع عن الحرب الباردة بين الصين والولايات المتحدة إضافة الى مقال حول انتقادات واسعة ضد بن يامين نتانياهو في إسرائيل بسبب استغلاله سياسيا لازمة فيروس كورونا.

إعلان

اسبانيا تستعد لـ أصعب الأيام بسبب فيروس كورونا

صحيفة لومند أفادت ان اسبانيا قررت تمديد الحجر الصحي في البلاد الى غاية 11 من شهر ابريل المقبل بسبب وفاة أكثر من 2000 شخص والتأكد من إصابة 33 ألف شخص بفيروس كورونا.

وتابعت اليومية الفرنسية ان اسبانيا تحتل المرتبة الثانية في سرعة انتشار عدوى فيروس كورونا في أوروبا وقفز عدد الوفيات في الساعات الأخيرة الى 462 ضحية جديدة ، فأكثر من  87٪ ممن ماتوا بسبب الفيروس تجاوزوا سن 70 ويعتقد الخبراء المسؤولون عن لجنة الأزمات الصحية بإسبانيا أن ذروة الوباء باتت قريبة ونقلت يومية لومند عن مدير مركز الإنذار الصحي  اعتقاده أن أكبر عدد حالات انتقال عدوى وباء كورونا في البلاد سيحدث هذا الأسبوع".

وأضافت يومية لومند ان في ظل ارتفاع عدد حالات المصابين بسبب فيروس كورونا، تم تحويل جناح في مركز المعارض في العاصمة مدريد إلى مستشفى ميداني من قبل الجيش حيث سيستقبل في البداية 1300 مصاب يعانون من أعراض خفيفة لفيروس كورونا ونحو100  شخص سيتم وضعهم في العناية المركزة. كما سيقوم الجيش الاسباني بنقل المصابين إلى المستشفيات في المناطق الأقل تأثراً بالوباء.

الحرب الباردة بين الصين والولايات المتحدة

تقول يومية لوفيغارو انه بعدما كان ميدان الصراع بين واشنطن وبكين في التجارة وقضايا التجسس واختلاف وجهات النظر بين البلدين حيال هونغ كونغ والتوتر بشأن الأنشطة العسكرية التوسعية في بحر الصين الجنوبي   يضاف الان الى الصراع موضوع فيروس كورونا كحجة جديدة لحربهم الباردة ففي الوقت الحالي يقتصر قتالهم على التصعيد اللفظي وإجراءات الطرد لكن الصراع بين البلدين بدأ يتضخم كل أسبوع.

وتابعت لوفيغارو ان آلة الدعاية والتضليل في الصين باتت تعمل بأقصى سرعة ويتم توجيهها أولاً ضد الولايات المتحدة حيث اتهم الدبلوماسيون الصينيون الجيش الأمريكي بنشر Covid-19 او ما يعرف بفيروس كورونا في مدينة ووهان. ويزعم متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية أن وباء فيروس كورونا بدأ عام 2019 في الولايات المتحدة. 

وأوضحت الصحيفة الفرنسية ان الصين أصبحت تستثمر في القوة الناعمة لاستعادة سمعتها وتطوير نفوذها في أوروبا باستغلال "غياب" الولايات المتحدة حيث قامت بإرسال طائرة مليئة بالأقنعة إلى إيطاليا مع دعاية كبيرة لها كما قامت بمساعدة إيران وصربيا على تجاوز الأزمة وباتت بكين تنتهج دبلوماسية فيروس كورونا من خلال تقاسمها لتجربتها في مواجهة الوباء مع العديد من الدول.

مخاوف من تتبع المواطنين في إسرائيل بسبب فيروس كورونا  

صحيفة لاكروا أفادت ان يوم السبت الماضي انضم ما يقرب من 600،000 ألف إسرائيلي إلى مظاهرة نقلت على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بان يستأنف الكنيست -البرلمان الإسرائيلي – اجتماعاته وتندد باستبداد رئيس الوزراء القائم بأعمال الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وكتب المؤرخ الإسرائيلي Yuval Noah يوفال نوح على تويتر ان فيروس كورونا قتل الديمقراطية، فبنيامين نتنياهو خسر الانتخابات ثم أغلق الكنيست وأمر المواطنين بالبقاء في منازلهم، وأصدر حالة الطوارئ التي يريدها. وهذا ما يسمى الديكتاتورية. "

وتابعت يومية لاكروا ان البعض يشك في أن رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، تحت ستار حالة الطوارئ الصحية، يتخذ قرارات من جانب واحد وهي في الواقع للبقاء في السلطة فالمعركة ضد ما تصفه الحكومة بـ "العدو غير المرئي"  Covid-19 ، وصلت إلى مرحلة جديدة في الأيام الأخيرة فبالإضافة إلى إغلاق الحدود وحملات التتبع الضخمة للمواطنين  ، انتشر استخدام تقنيات جديدة  وهي اتاحة بيانات هواتف  المواطنين لوزارة الصحة الإسرائيلية .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.