تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

جسر جوي بين فرنسا والصين لاستيراد 600 مليون قناع طبي والحكومة الفرنسية تمدد فترة الحجر الصحي بالبلاد

سمعي
شحن طائرة بالمساعدات الطبية
شحن طائرة بالمساعدات الطبية © أ ف ب
إعداد : محمد بوشيبة

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 28 مارس / أذار 2020 الجسر الجوي بين فرنسا والصين لاستيراد ملايين الأقنعة الطبية لمواجهة تفشي فيروس كورونا في فرنسا إضافة الى مقال عن الوضع الصحي في قطاع غزة في ظل اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا وموضوع دعوة الرئيس المكسيكي مواطنيه الى خروج وعدم الخوف من انتشار الفيروس.

إعلان

جسر جوي بين فرنسا والصين لاستيراد 600 مليون قناع طبي

 

صحيفة لومند كتبت ان الهدف من الجسر الجوي بين الصين وفرنسا هو من أجل سد النقص في المواد الطبية التي تعاني منها المستشفيات الفرنسية في مواجهة تفشي فيروس كورونا في البلاد حيث ستقوم باريس باستيراد 600 مليون قناع طبي بما في ذلك أكثر من سبعين مليون قناع خاص لحماية الجهاز التنفسي الأكثر فعالية وهذا لحاجة فرنسا لتجديد المخزونات الفارغة تقريبًا من الأقنعة والتي من الممكن أن تعرض حياة الفرنسيين للخطر وفقًا لبعض المنتقدين. 

وتابعت الصحيفة ان المعاملة بالمثل التي كانت قائمة بين الأوروبيين والصينيين عند ظهور الوباء تنفي أي فكرة لإنقاذ بكين للدول الأوروبية حيث يذكر أنه في نهاية شهر  يناير الماضي كانت الحكومة الصينية قد طلبت المساعدة من المفوضية الأوروبية وتم ارسال 56 طناً من الإمدادات الطبية، بما في ذلك الألبسة الواقية والمطهرات والأقنعة الجراحية ولم يكن هناك دعاية في ذلك الوقت، حتى لا تصاب الصين بالحرج. 

قطاع غزة عاجز في مواجهة وباء وشيك

يومية لومند أفادت ان في ظل ظهور بعض الإصابات بفيروس كورونا في قطاع غزة يتخيل البعض الكارثة الصحية التي سيعاني منها قطاع غزة وهي لا تزال غير ظاهرة في الوقت الحالي، حيث تم اكتشاف تسع حالات فقط من الإصابة بالسارس CoV-2 في الأيام الأخيرة عند معبر رفح على الحدود بين القطاع الفلسطيني ومصر وتم وضع المصابين جميعاً على الفور في مركز صحي قريب.

وأضافت لومند انه لا توجد حالات وفيات في الوقت الراهن لكن الخبراء الصحيين يخشون من أن المرضى الذين لم يتم التعرف عليهم بسبب عدم وجود اختبارات باتوا ينتشرون بالفعل داخل المنطقة ، فقطاع غزة لا يملك الا بضع مئات من معدات الوقاية الفردية   وطنا من المطهرات قدمتها منظمة الصحة العالمية للقطاع، الذي يعاني نقصا كبيرا في مضادات الفيروسات.

الحكومة الفرنسية تمدد فترة الحجر الصحي بالبلاد  

صحيفة لوفيغارو أوضحت ان الحكومة الفرنسية من خلال تمديدها لفترة الحجر الصحي تسعى   الى كسر الموجة الوبائية" لفيروس كورونا و "السماح للمستشفيات بالتعامل مع تدفق الحالات الخطيرة التي تسبب فيها فيروس   Covid-19 وأفاد رئيس الحكومة إدوارد فيليب الذي سيتحدث اليوم بشأن الاستراتيجية الصحية إلى جانب وزير الصحة أن فترة الحجر الصحي يمكن تمديدها بفرنسا وفقا لتطور الوضع الصحي للبلاد. 

المكسيك، الدولة الوحيدة التي تشجع الناس على مغادرة منازلهم.

صحيفة ليبراسيون أفادت ان الرئيس المكسيكي دعا مواطنيه الى الخروج والذهاب الى المطاعم كما انه لايزال مستمرا في لقاء الحشود ورفض استخدام المطهرات في موقف يأتي عكس السياسيات التقييدية   التي يقوم بها العديد من الدول لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

 وتابعت ليبراسيون ان في مواجهة سلوك الرئيس المكسيكي أخذ المواطنون زمام المبادرة لمواجهة  Covid-19 كما ان قطاع التعليم لم ينتظر قراراً سياسياً لإغلاق المدارس والجامعات وأوقفت بطولة كرة القدم ومعظم المسارح أنشطتها وزاد عدد المتاجر التي توقفت عن العمل   ففي وسط مكسيكو سيتي   التي عادة ما تعج بالناس باتت المقهى مهجورة.

ويقارن البعض الوضع بزلزال 1985 الذي ادى الى مقتل 10000 شخص قام المجتمع المدني المكسيكي بتنظيم نفسه من أجل مواجهة الكارثة ولم يكن يتوقع مساعدة من الحكومة التي يعتبرها فاسدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.