تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحف الفرنسية

ما هي حقيقة عدد المصابين بفيروس كورونا بفرنسا؟

سمعي
مستشفى في الصين لعلاج مرضى فيروس كورونا
مستشفى في الصين لعلاج مرضى فيروس كورونا © (رويترز)
إعداد : محمد بوشيبة
5 دقائق

من بين أبرز المواضيع التي تناولتها الصحف الفرنسية الصادرة اليوم 03 ابريل / نيسان 2020 تأثير  فيروس كورونا  على تواجد القوات الغربية  في الشرق الأوسط  وموضوع عن  تدخل الجيش الاسباني لدعم  جهود الحكومة  لمنع تفشي فيروس كوفيد 19 بالبلاد  إضافة الى مقال حول العدد الحقيقي للمصابين بفيروس كورونا بفرنسا . 

إعلان

الغربيون يخلون جبهات في الشرق الاوسط

صحيفة ليبراسيون   كتبت ان في وقت الذي يحدث فيه تصاعد في التوتر بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والنظام الإيراني بدأت القوات الأجنبية بالانسحاب من العراق وسوريا لمواجهة أزمة فيروس كورونا المنتشر في بلادها وهو انسحاب تنوي الجماعات الجهادية في المنطقة استغلاله.

وتابعت اليومية الفرنسية ان في سوريا تحولت مخاوف اللاعبين الرئيسيين في الحرب نحو معركة جديدة وهي ضد فيروس كورونا، فتركيا وروسيا وإيران لديها عمل كثير للقيام به داخل أراضيها بسبب تفشي الفيروس   وتركت أطراف السورية تواجه ازمة كورونا   كما ان اتفاق وقف إطلاق النار بين موسكو وانقرة في منطقة إدلب في شمال غرب البلاد يبدو مستمرا بشكل عام في ظل هذه الأوضاع.

وأضافت ليبراسيون ان في العاصمة السورية دمشق يقوم رجال يرتدون اقنعة طبية   بتطهير المباني والشوارع حيث يدعي النظام السوري أنه سجل فقط اثنتي عشرة حالة إصابة بفيروس كورونا اما بخصوص مخيمات اللاجئين على الحدود التركية السورية فهناك خوف نسبي من تفشي الفيروس ونقلت اليومية عن شاب يشارك في حملات التوعية الخاصة بالوقاية من فيروس كوفيد 19 قوله "لقد اعتدنا على الموت الدامي لدرجة أن فيروس كورونا يبدو لنا أقل ضرراً".

كم عدد المصابين بفيروس كورونا بفرنسا؟

تقول يومية لوفيغارو انه وفقا لأحدث تقرير من فريق l’Imperial College امبريال كوليدج بلندن   نُشر في أواخر شهر مارس / اذار الماضي كشف ان ما لا يقل عن 3 ٪ من السكان الفرنسيين قد أصيبوا بفيروس كوفيد 19 ما يمثل مليوني فرنسي مصاب   وهو رقم أعلى بكثير من حوالي 50،000 حالة مؤكدة تم تحديدها في نهاية الشهر الماضي من قبل المديرية العامة للصحة الفرنسية.

وأضافت   يومية لوفيغارو   ان الوصول الى هذا الرقم من المصابين قام العلماء بالاعتماد على حساباتهم العلمية خلال فترة انتشار الوباء  مع مراعاة التأثير المحتمل للتدابير المتخذة على غرار حظر التجمعات وإغلاق المدارس والحجر الصحي الكامل   فالخبراء يرون أن عدد المصابين عند بداية انتشار الفيروس تم ضربه على عشرة مما يعطي رقم أكثر بقليل من مليوني فرنسي مصاب  اي  3 ٪ من إجمالي السكان.

وتابعت الصحيفة ان نفس النموذج العلمي يتم تطبيقه في دول أخرى على غرار إيطاليا بنحو 10 بالمئة هي عدد المصابين من اجمالي السكان و15 ٪ في إسبانيا اما في ألمانيا فهي أقل تأثراً بفيروس كورونا   حيث يقال إن نسبة المصابين في البلاد هي 0.7 ٪.

الجيش الاسباني على خط المواجهة لمكافحة جائحة فيروس كورونا بالبلاد 

صحيفة لومند أفادت ان الجنود الاسبان هم متواجدون في جميع انحاء البلاد لنقل الموتى وبناء المستشفيات الميدانية وتطهير المباني والشوارع حيث شارك الجيش الاسباني الذي يتمتع بصورة جيدة في إسبانيا ببناء المستشفى الميداني في مركز المعارض في العاصمة مدريد حيث يوجد ما يقرب من ألف مصاب بفيروس كورونا وإنشاء 15 هيكلًا آخر في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك بإقليم كاتالونيا بالرغم من تحفظ السلطات الإقليمية ذات التوجه الاستقلالي.

وأضافت لومند ان الجنود قاموا بتطهير حوالي 1700 منزل للمتقاعدين اين تفشى فيها الوباء كما قاموا أيضًا بتنظيف 500 مستشفى ومركز صحي و 250 محطة قطار ومترو، وحوالي 20 ميناء و60 مطارًا.

وفي كل مساء، يقومون بإخلاء الموتى من مراكز حفظ الجثث إلى غاية حلبة التزلج في Palacio de Hielo في مدريد حيث تم وضع التوابيت على الجليد ويقوم الجيش بتحضير وتوفير معقم اليدين في الصيدلة العسكرية بضواحي العاصمة الإسبانية مدريد. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.